رئيس التحرير: عادل صبري 03:34 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

في "مذبحة بورسعيد".. كاميرات التلفزيون "شاهد مشفش حاجة"

في مذبحة بورسعيد.. كاميرات التلفزيون شاهد مشفش حاجة

الحياة السياسية

مجزرة بورسعيد

شهادة فني الصوت والصورة

في "مذبحة بورسعيد".. كاميرات التلفزيون "شاهد مشفش حاجة"

عمرو ياسين 23 نوفمبر 2014 12:31

أكد أحمد محمد إبراهيم، فني صوت وصورة باتحاد الإذاعة والتلفزيون، خلال شهادته أمام محكمة جنايات بورسعيد في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"مذبحة بورسعيد"، أنه انتقل مع أعضاء اللجنة لفحص الهارديسكات الثلاثة الموجودة بغرفة التحكم ومقارنتها بالهارد ديسك الخاص بالنيابة العامة، مشيرًا إلى أن تلك الهارديسكات لا يستطيع أحد أن يقتطع أي جزء منها إلا بمعرفة الشركة المصممة لاحتوائها على كود سري.


وقال الشاهد إن "سي دي النيابة شمل الأحداث الكاملة الخاصة بالمباراة، بينما الكاميرات المصور بها والتي شاهدناها وجدنا بها مشاهد خاصة بتدريب اللاعبين ودخولهم".

وأضاف أن "كاميرات التلفزيون كانت أكثر وضوحا لأنها كانت ثابتة وتقوم بعمل زوم على الأحداث، بينما كاميرات المراقبة لم تكن واضحة لأنها متحركة، ويمكن من خلال تلك المشاهد التعرف على الأشخاص المتواجدين بمسرح الأحداث، إلا أنه عند انقطاع الكهرباء لم توضح المشاهد بشكل جيد".

وأوضح أنه وزملاؤه تمكنوا من التعرف على صور بعض المتهمين بواسطة التكنولوجيا الحديثة، من خلال وضع صورة شخص معين وتتم معرفة هل هو موجود بالأسطوانات أم لا.


جدير بالذكر أن مذبحة بورسعيد راح ضحيتها 74 من شباب ألتراس أهلاوي، والتى اتهم فيها 73 شخصًا من بينهم 9 من القيادات الأمنية و3 من مسؤولي النادي المصري وباقي المتهمين من شباب ألتراس النادي المصري، والتي وقعت أحداثها أثناء مباراة الدوري بين فريق النادي الأهلي والنادي المصري في الأول من فبراير 2012.

 

اقرأ أيضاً

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان