رئيس التحرير: عادل صبري 05:42 مساءً | الخميس 19 يوليو 2018 م | 06 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مرسي يدعو المعارضة للحوار.. والبرداعي يطالبه بالاستقالة

مرسي يدعو المعارضة للحوار.. والبرداعي يطالبه بالاستقالة

الحياة السياسية

مرسي والبرادعي-ارشيف

مرسي يدعو المعارضة للحوار.. والبرداعي يطالبه بالاستقالة

مصر العربية 22 يونيو 2013 16:40

جدد الرئيس محمد مرسي، اليوم السبت، دعوته للمعارضة إلى الحوار لمحاولة تخفيف التوتر المتزايد في البلاد، في حين طالبه محمد البرادعي، أبرز قادة المعارضة بالاستقالة، وذلك قبل نحو أسبوع من التظاهرات التي دعت إليها المعارضة لمطالبة مرسي بالتنحي.

   
وقال مرسي في مقابلة مع صحيفة "أخبار اليوم" المصرية المملوكة للدولة السبت "يدي ممدودة للكل، وهذا الحوار مفتوح السقف، وما أسعى إليه هو الحوار المتوازن الذي يحقق أهداف الثورة وطموحات شبابنا وشعبنا".
وأضاف: "سأستمر في محاولاتي للتواصل، ويمكن للإسراع بالانتخابات البرلمانية أن يكون سبيلاً لالتفاف الجميع حول طريق واضح متفق عليه لإدارة اختلافاتنا في الرؤى".
ورغم تأكيده أن الدعوة للتظاهر يوم 30 يونيو "تعكس مناخ الحريات الذي وهبته لنا ثورة يناير 2011، دعا مرسي إلى "منع من يريدون العودة بنا إلى الوراء إلى عهود الفساد والاستبداد وتزوير الانتخابات ونهب الأموال وإهدار الحريات"، كما طالب "القوى الوطنية بأن تتصدى للمخططات الشيطانية لهؤلاء لأنهم لا يريدون لمصر هدوءًا أو استقرارًا".
وقال مرسي في المقابلة "لو اختار المصريين غيري في الانتخابات المقبلة سأسهر على تسليمه السلطة طبقًا للدستور والقانون.. سأفعل ذلك برضى تام تحقيقا للديمقراطية"، وذلك في دلالة واضحة على عدم نيته التنحي قبل انقضاء ولايته الرئاسية البالغة أربعة أعوام.

في المقابل، طالب محمد البرادعي أحد أبرز قادة المعارضة المصرية السبت مرسي بالاستقالة "من أجل مصر."

وقال البرادعي في مؤتمر يهدف لمناقشة مستقبل مصر في مرحلة ما بعد مرسي "من أجل مصر، أطلب من الرئيس محمد مرسي أن يستقيل ليترك المجال لمرحلة جديدة قائمة على أهداف الثورة، الحرية والعدالة الاجتماعية".

وأضاف "أطلب من الرئيس مرسي وجماعة الإخوان المسلمين أن يستجيبوا للصرخة التي تنطلق كل يوم في أنحاء مصر".

وأوضح البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية والذي يرأس حاليًا حزب الدستور الليبرالي المعارض أن تظاهرات 30 يونيو تهدف إلى "تصحيح مسار" الثورة التي أسقطت نظام الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير 2011.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان