رئيس التحرير: عادل صبري 06:28 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

قوى ثورية وسياسية تدعو للتوحد لإسقاط النظام

قوى ثورية وسياسية تدعو للتوحد لإسقاط النظام

الحياة السياسية

ذكرى أحداث محمد محمود

في ذكرى محمد محمود..

قوى ثورية وسياسية تدعو للتوحد لإسقاط النظام

طه العيسوي 18 نوفمبر 2014 12:09

دعا عدد من القوى الثورية والشخصيات السياسية المعارضة؛ إلى أن تفتح الذكرى الثالثة لأحداث شارع محمد محمود بابًا لكل أبناء الثورة للتوحد والعودة مرة أخرى للاصطفاف الثوري، والاعتراف بالأخطاء وإجراء مراجعات لإسقاط النظام القائم.

وفي بيان مشترك لهم قالوا: "اقتربت ذكرى أحداث محمد محمود التي دفع فيها الثوار دماء غزيرة لمواجهة المؤامرة المستمرة على ثورتهم، ولتكون منطلقًا لاصطفاف المصريين بعد أن كانت سببًا في اختلافهم وافتراقهم باجتهادات تبين لكل ذي بصيرة خطؤها، وبفعل مؤامرة قادها نظام مبارك وهو متخفٍ وراء مؤسسات الدولة العميقة وبأردية العسكر".

وأضافوا أنه اليوم أدرك الجميع أن أخطاءً جسامًا وقعت من كل طرف، فبينما وضع فريق ثقته في مؤسسات نشأت بخدمة نظام "مبارك" بدل تطهيرها، فقد قبل الآخر اصطفافًا مع نفس المؤسسات لحسم خلافه مع الفريق الأول، بما مهّد الطريق إلى عودة النظام القديم بفساد أشد وقمع أشد لم ينجُ منه أي من أبناء الشعب. حسب قولهم.

وأكدوا أن الأخطاء الكبيرة تستدعي تضحيات كبيرة لم يقصر البعض من الثوار في تقديمها ومازالوا يتوقعون مزيدًا من التضحيات والمراجعات، وينتظر من البعض الآخر من الثوار أن يستعيدوا مكانتهم في الثورة، وأن يقدموا ما يتوقعه الشعب منهم من مواقف ومراجعات تتجاوز المرارات وتهدر الاختلافات وتقدم المستقبل ومصلحة البلاد على كل حساب آخر.

ووقع علي البيان كل من السفير إبراهيم يسري، وأحمد خلف (باحث سياسي)، وأحمد عبد العزيز (أمين عام جبهة صحفيون ضد الانقلاب)، والدكتور أيمن نور (زعيم حزب غد الثورة)، وآية علاء (ناشطة نسائية والمتحدثة باسم نساء ضد الانقلاب)، والدكتور ثروت نافع (برلماني وأستاذ تكنولوجيا المعلومات بكندا)، والمهندس حاتم عزام (برلماني ونائب رئيس حزب الوسط)، وحسن القباني (صحافي ومنسق حركة صحفيون من أجل الإصلاح).

كما وقع علي البيان عبد الرحمن فارس (من شباب الثورة)، والشاعر عبد الرحمن يوسف، وعز الدين دويدار (مخرج سينيمائي)، والدكتور عماد شاهين (أستاذ زائر بجامعة جورج تاون والجامعة الأمريكية)، والدكتور عمرو دراج (وزير التخطيط والتعاون الدولي في حكومة د. محمد مرسي)، وعمرو علي الدين (محامي ومنسق جبهة استقلال القضاء)، والدكتور  سعد فياض (القيادي بحزب الشعب والتحالف الوطني لدعم الشرعية).

والدكتور سيف عبد الفتاح (أستاذ العلوم السياسية – جامعة القاهرة)، وسيد إبراهيم (ناشط سياسي ومنسق التيار المدني الثوري)، والدكتور طارق الزمر، (رئيس حزب البناء والتنمية)، والدكتور محمد الشهاوي (طبيب بشري)، ومحمد عباس (من شباب الثورة)، والدكتور محمد علي بشر (قيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ووزير التنمية المحلية في حكومة د. محمد مرسي)، والدكتور محمد محسوب (وزير الشئون البرلمانية والقانونية السابق ونائب رئيس حزب الوسط)، ومحمود الأزهري (المتحدث باسم طلاب ضد الانقلاب بجامعة الأزهر)، والدكتورة مها عزام (رئيس المجلس الثوري المصري)، والدكتورة ناهد عز الدين (أستاذ العلوم السياسية- جامعة القاهرة)، والدكتور هاني جابر (منسق ائتلاف حراك وعضو مجلس نقابة البيطريين).

ووقع أيضًا كيانات مثل طلاب ضد الانقلاب، ومجموعة اللقاء المصري، ومجموعة وثيقة المبادئ العشرة ( بروكسل)، والمجلس الثوري المصري، والتحالف الوطني لدعم الشرعية، واللجنة التنسيقية لانتفاضة السجون، والمجموعة المصرية لاستعادة ثروات الشعب المنهوبة.

 

اقرأ أيضًا:

قوى ثورية بالإسماعيلية: قانون التظاهر ردة على مسار الثورة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان