رئيس التحرير: عادل صبري 08:29 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الجماعة الإسلامية ترفض إدراجها في لائحة الإرهاب الإماراتية

الجماعة الإسلامية ترفض إدراجها في لائحة الإرهاب الإماراتية

الحياة السياسية

الدكتور طارق الزمررئيس حزب البناء والتنمية

الجماعة الإسلامية ترفض إدراجها في لائحة الإرهاب الإماراتية

طه العيسوي 17 نوفمبر 2014 18:22

قالت الجماعة الإسلامية إن تصنيفها كجماعة إرهابية من قبل دولة الإمارات يمثل خطأ فادحا، وأحكاما ظالمة، غضت الطرف عن المسار السلمي الذي سلكته الجماعة منذ ما يقارب عقدين من الزمان، داعية إلى عدم إلقاء التهم "جزافًا" فهذا لا يغير من الحقائق.

 

وأضافت الجماعة، في بيان لها، اليوم،: "كأن المسار السلمي الذي سلكته الجماعة الإسلامية منذ ما يقارب عقدين من الزمان لم تدركه حتى الآن الجهات التي تقف وراء ذلك الاتهام الكاذب، فضلاً على ما التزمته الجماعة خلال هذه الفترة، ودعوتها إلى التوافق المجتمعي والتواصل بين الأمم والحضارات، ورفضها دعوات الصدام بينها".

 

وأكدت الجماعة الإسلامية أن إلقاء التهم "جزافا" لا يغير من الحقائق، فضلا على منافاته للعدل ومجافاته للأخلاق العربية الأصيلة.

 

وأضافت: "مع اختلافنا مع العديد من سياسات دولة الإمارات ومواقفها السلبية تجاه ثورات الربيع العربي، ومساندتها للثورات المضادة في المنطقة، فإنها تؤكد أن الطريق الصحيح الذي يحقق السلام والأمن هو احترام إرادة الشعوب واختياراتها، وليس السعي إلى إهدارها أو الالتفاف عليها أو إطلاق الاتهامات الكاذبة التي لا تستند إلى دليل".

وطالبت الجماعة بما وصفته بالمراجعة الأمينة من كل الجهات التي تلصق بها تهمة الإرهاب بكشف زيف ذلك الاتهام.

 

وشدّدت علي أنها ستظل ملتزمة بخطها السلمي، متمسكة بالانحياز إلى إرادة الشعوب، ساعية إلى ترسيخ مفاهيم احترام الآخر في إطار التزامها بالرؤية الوسطية للإسلام الداعية إلى تواصل الحضارات وتحقيق السلم المجتمعي والدولي.

 

وأصدر مجلس الوزراء الإماراتي قراراً أمس الأول يصف الكثير من الجماعات والمؤسسات الإسلامية بـ"الإرهابية"، من بينها جماعة الإخوان، والجماعة الإسلامية، وأنصار بيت المقدس، وأجناد مصر، واتحاد علماء المسلمين، ومنظمة الكرامة، ومجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير)، وكتيبة أنصار الشريعة في ليبيا، ومنظمة الإغاثة الإسلامية في لندن، واتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا، وداعش.

وشمل القرار حركة شباب المجاهدين الصومالية، ومؤسسة قرطبة في بريطانيا، وجماعة بوكو حرام في نيجيريا، وهيئة الإغاثة الإسلامية، وحركة طالبان باكستان، ومجلس شورى المجاهدين أكناف بيت المقدس، وحركة الحوثيين في اليمن، وحزب الله في دول مجلس التعاون الخليجي، وجبهة النصرة في سوريا، والرابطة الإسلامية في بريطانيا، وحركة أحرار الشام في سوريا.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان