رئيس التحرير: عادل صبري 06:32 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مخيون: نرفض الإخوان ولا مانع من التعامل مع أعضاء الوطني

مخيون: نرفض الإخوان ولا مانع من التعامل مع أعضاء الوطني

الحياة السياسية

يونس مخيون

مخيون: نرفض الإخوان ولا مانع من التعامل مع أعضاء الوطني

رانيا حلمي 14 نوفمبر 2014 23:25

قال يونس مخيون، رئيس حزب النور، إن الاستعانة بكوادر من نظام الإخوان في الانتخابات البرلمان القادمة  أمر بل متسحيل، موضحا أن هناك فجوة واسعة بين حزب النور والإخوان، حيث أنهم يتهمون أعضاء النور بالعمالة والخيانة كما أنهم لا يعترفون بالنظام الحالي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي أقيم على هامش المؤتمر الجماهيري لحزب النور الذي أقيم بمعسكر أبي قير تحت عنوان "مصرنا بلا عنف".

وأضاف مخيون أنه لا مانع من قبول أعضاء النظام الأسبق "الحزب الوطني" طالما توفرت فيهم الشروط التي وضعها الحزب كشروط عامة للمرشحين على قوائمه، والتي حددها في أن يكون إنسان وطني، لم تلوث يده بدماء أو أموال المصريين، ويتمتع بالخبرة، موضحا أن الحزب الوطني كان يضم 3 ملايين عضو وكثير منهم انضم له ليس قناعة بالحزب لكن لاعتبارات قبلية، معلقا "نريد في المرحلة الجديدة أن نستوعب الجميع".

كما أشار إلى الآلية التي يعمل بها الحزب لاختيار مرشحيه في البرلمان القادم وأنها قائمة على نظام المجمع الانتخابي، موضحا أن كل محافظة تتضمن مجمع انتخابي مهمته اختيار الكوادر والشخصيات المناسبة، حسب المعايير التي تم وضعها ويتم تصعيد من تم اختيارهم للمجمع الانتخابي المركزي، ثم العرض النهائي على الهيئة العليا للحزب،  مؤكدا أنه تم الانتهاء في جميع المحافظات من عمل هذه اللجان واختيار الشخصيات المشاركة.

وأكد أن الحزب يهتم بالعناصر الشبابية، مؤكدا أن النور أكثر الأحزاب تمثيلا للشباب خلال البرلمان السابق، لافتا إلى أنه سيتم الاستعانة بشخصيات عامة لها سمعة طيبة وكفاءات وخبرات وقادرة على التواصل، حتى إن لم تكن منتمية لحزب النور.

ورفض مخيون ذكر أي من الشخصيات التي تم اختيارها، معتبرا أن ذلك من التفاصيل التي لا يتوجب ذكرها.

وأشار إلى تناول الإعلام لحادث الغربية في الوقت الحالي، مؤكدا وقوع الحادث منذ شهرين وأن ظهوره في الوقت الحالي يأتي ضمن حملة ممنهجه لجهات أرادت تشويه الحزب وإضعافه لكونه الحزب الوحيد المتواجد في الشارع في الفترة الحالية، على حد قوله.

وقال إنه خلال لقائهم بوزير الأوقاف تم الاتفاق على عدم استغلال المساجد في الدعاية الانتخابية موضحا أن حزب النور هو من طلب ذلك.

وأكد مخيون على وجود اتفاق بينهم وبين الوزير على تنظيم عدة مؤتمرات لنبذ العنف والأفكار المنحرفة إلا أنهم فوجئوا بإصدار الأوقاف بيانا يصف ما يفعله الحزب بالابتزاز وأنهم يستغلون المساجد للدعاية الانتخابية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان