رئيس التحرير: عادل صبري 07:32 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الأفتاء تعليقًا على تسجيل زعيم داعش: دحر الإرهاب على يد المصريين

الأفتاء تعليقًا على تسجيل زعيم داعش: دحر الإرهاب على يد المصريين

الحياة السياسية

الدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتى الجمهورية

الأفتاء تعليقًا على تسجيل زعيم داعش: دحر الإرهاب على يد المصريين

متابعات 14 نوفمبر 2014 08:40

قال الدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتى الجمهورية ردًا على التسجيل الصوتى للمدعو أبو بكر البغدادى زعيم تنظيم "داعش" ، أن دحض الارهبا سيكون على يد المصريين.

وكان أبو بكر قد هدد باستمرار "زحف" تنظيمه الإرهابى إلى مصر ودول أخرى.

وشدد مستشار مفتى الجمهورية فى تصريحات صحفية عن دار الإفتاء صباح اليوم، على أن مصر أرض الكنانة محفوظة بحفظ الله الجميل وكما نهاية التتار والغزاة على أيدى المصريين فإن دحر الإرهاب والتنظيمات الإرهابية سوف تكون بإذن الله على أيدى المصريين.

وقال نجم "إن من يتابع تعليقات المصريين على هذه التصريحات الهوجاء للبغدادى يدرك أن مصر والمصريين يعيشون حالة فريدة من الإصرار الوطنى لدحر الإرهاب لا مثيل لها مؤكدا أن هذا هو حال المصريين دوما طوال تاريخهم وخصوصا فى أوقات المحن والتحديات".

وتابع نجم "أن الإرهابيين يخدعون أتباعهم بوهم الخلافة ويتحدثون مع بعضهم البعض عن توزيع السبايا من النساء، مشيرا إلى أن ما جاء فى هذه الكلمة ما هو إلا افتئات أهوج على آيات القرآن الكريم وأحاديث الرسول – صلى الله عليه وسلم – وتأويلها تأويلا خاطئا، واستخدام الآيات والأحاديث التى تدعو إلى الجهاد فى غير موضعها، وفى غير مرادها التى جاءت فيه".

وأوضح مستشار مفتى الجمهورية أن تنظيمات الظلام التى تعشق سفك الدماء وتستبيح الأعراض تأخذ آيات القتال، وتؤولها بحسب فهمها السقيم وتفسيرها العقيم لتلبس على المسلمين دينهم فى محاولة بائسة من هذه التنظيمات لتبرير وشرعنة الجرائم التى يرتكبها والدماء التى يسفكها وبذلك يثيرون ضغائن غير المسلمين على الإسلام والمسلمين بل ويؤججون حروبًا ضد العالم الإسلامى من كل حدب وصوب، حتى إن الإسلام ليؤتى من قِبَلهم، قبل أن يؤتى من قِبَل أعدائه.

وطالب نجم بضرورة الاصطفاف فى مواجهة المشكلات التى تواجه الوطن مؤكدا ثقة المصريين فى قدرة القوات المسلحة وأجهزة الدولة على دحر الإرهاب واجتزازه من جذوره.

 ودعا نجم، وسائل الإعلام المختلفة إلى عدم تضخيم مثل هذه التصريحات الجوفاء التى تصدر من مثل هذه الجماعات الإرهابية، وعدم الانجراف فى الترويج لحملاتها الدعائية حتى لا تكون بوقًا من أبواقها التى تنشر من خلال أجنداتها، فهى من جانب تحاول تضخيم قدراتها على الأرض لتوهم الناس بذلك، كما أنها تحاول أن تبين أنها تدعو إلى الجهاد وتقوم به لتطبق شرع الله فى الأرض حسب زعمهم، رغم أن ما تقوم به هو إرجاف وإرهاب وهم فى ذلك يحرفون الكلم عن مواضعه.

وكان البغدادي عقد وجه دداً من الرسائل لأنصاره في عدد من الدول العربية ومنها إلى من أسماهم بـ"أبناء العقيدة في سيناء"، شمال شرقي مصر، قائلاً: "يا أبناء العقيدة في سيناء الحبيبة هنيئا لكم وابشروا وهنيئا لكم أيها الرجال قيامكم بواجب الجهاد ضد طواغيت مصر (وفق وصفه)، هنيئا لكم نصرتكم بيت المقدس هنيئا لكم إرهاب اليهود، قد كسرتم أغمادكم، وأحرقتكم سفونكم، ومضيتكم تشقون طريقكم في الصخر، صابرون على المر قابضون على الجمر، صابروا وابشروا فلينصرنكم الله".

ومنذ أكثر من أربعة شهور، يسيطر تنظيم "داعش" على مناطق واسعة شرقي سوريا وشمالي وغربي العراق، ومن بينها الموصل، وأعلن في يونيو الماضي عن قيام ما أسماها "دولة الخلافة"، وأعلن زعيمه أبو بكر البغدادي نفسه "خليفة"، مطالبا المسلمين بمبايعته.

ويشن تحالف دولي، بقيادة الولايات المتحدة، غارات جوية على مواقع لـ "داعش"، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو الماضي قيام ما أسماها "دولة الخلافة"، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان