رئيس التحرير: عادل صبري 10:36 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

قرارات الأربعاء الرئاسية.. السياسة تهزم الاقتصاد

قرارات الأربعاء الرئاسية.. السياسة تهزم الاقتصاد

الحياة السياسية

الرئيس عبدالفتاح السيسي

قرارات الأربعاء الرئاسية.. السياسة تهزم الاقتصاد

مصر العربية 12 نوفمبر 2014 19:42

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي ثلاثة قرارات رئاسية، طغى فيها الجانب السياسي على الاقتصادي، فالأول متعلق بحق رئيس الجمهورية في تسليم المتهمين المحكوم عليهم من الأجانب إلى دولهم متى اقتضت مصلحة الدولة العليا، والثاني بإنشاء صندوق "تحيا مصر"، والثالث يستهدف تنظيم نشاط التمويل متناهي الصغر.

 

فالقرار الأول - والذي يغلب عليه الطابع السياسي - يجيز لرئيس الجمهورية الموافقة على تسليم المتهمين ونقل المحكوم عليهم من غير المصريين إلى دولهم، وذلك لمحاكمتهم أو تنفيذ العقوبة الصادرة بحقهم، متى اقتضت مصلحة الدولة العليا، وبناء على عرض يُقدمه النائب العام وبعد موافقة مجلس الوزراء.

 

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن هذا القرار بقانون يأتي في إطار إعلاء مصلحة الوطن، والحفاظ على الصورة الدولية لمصر، وبما يتناسب مع الإطار الحقوقي اللائق الذي تؤسس له الدولة المصرية، آخذًا في الاعتبار أن قضاء هؤلاء المحكوم عليهم لبعض أو كل العقوبة داخل دولهم سييسر من عملية إدماجهم الاجتماعي بعد قضاء عقوباتهم.

 

أما القرار الثاني – والذي يبدو في ظاهره خدمة الاقتصاد إلا أن باطنة يشير إلى الانحياز إلى السياسية - فيتعلق بإنشاء ''صندوق تحيا مصر''، حيث تكون له الشخصية الاعتبارية ويتبع رئيس مجلس الوزراء، ويكون مقره مدينة القاهرة، ويجوز له إنشاء فروع ومكاتب في المحافظات الأخرى.


وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الصندوق يتمتع برعاية رئيس الجمهورية وفقًا للمادة الثانية من القرار بقانون.

وأضاف المتحدث الرسمي أن القانون ينص على تشكيل مجلس أمناء للصندوق يتولى رسم سياساته العامة، وذلك برئاسة رئيس مجلس الوزراء، ويختص الصندوق بمعاونة أجهزة الدولة في إقامة مشروعات خدمية وتنموية، من بينها تطوير العشوائيات، والحد من ظاهرة أطفال الشوارع والمشردين، وتمويل المشروعات متناهية الصغر، ومشروعات البنية التحتية، والمشروعات الصغيرة للشباب، وغير ذلك من المشروعات التي تساهم في دعم الموقف الاقتصادي والاجتماعي للدولة.

 

يذكر أن "تحيا مصر" شعار اتخذه رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي خلال حملته الانتخابية.

 

وفيما يتعلق بالقرار الثالث – ويغلب عليه الطابع الاقتصادي -يستهدف تنظيم نشاط التمويل متناهي الصغر.


وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن القرار بقانون يستهدف تنظيم النشاط متناهي الصغر لضمان مصالح الأطراف المعنية والرقابة على الشركات التي تقدم هذا التمويل لضمان الكفاءة والشفافية وإدارة المخاطر التي قد تتعرض لها المشروعات متناهية الصغر، مؤكدًا أن هذا القرار بقانون لن ينتقص من دور البنوك والصندوق الاجتماعي للتنمية في تمويل المشروعات متناهية الصغر، كما سيضمن استمرار قيام الجمعيات والمؤسسات الأهلية بمزاولة نشاط التمويل متناهي الصغر مع إخضاعها لإشراف الهيئة العامة للرقابة المالية.


وأضاف المتحدث الرسمي أن الصيغة غير الرسمية للتمويل متناهي الصغر لا تتوافر فيها الحماية للحاصلين على التمويل ولا تكفل وسائل الرقابة على الجهات المانحة للتمويل، لذا فقد كان لزامًا أن يتم وضع إطار قانوني لكل الجهات التي تتولى تقديم هذا النوع من التمويل.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان