رئيس التحرير: عادل صبري 03:52 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

11 مقولة ودت أصحابها في "داهية"

11 مقولة ودت أصحابها في داهية

الحياة السياسية

البلتاجى و صالح و وصفى

11 مقولة ودت أصحابها في "داهية"

حسام إبراهيم و محمد نصار 12 نوفمبر 2014 19:30

تتعدد طرق التعبير عن الرأى في مختلف دول العالم، لكن مصر التعبير عن الرأى فيها حتى وإن كان بصورة غير مباشرة يحاسب عليه القانون، وأحكام القضاء شاهدة على هذا الأمر، فهناك الكثير من الأشخاص سواء السياسيين أو الفنانين أو غيرهم، تم حبسهم وتغريمهم بتهم سب القضاء والسخرية من النظام.

 

رصدت "مصر العربية" أبرز 11 مقولة أودت بأصحابها إلى الوقوع تحت طائلة القانون، والتعرض للمحاسبة.

 

" أمى اتجوزت 3 مرات.. الأول أكلنا المش.. والثانى علمنا الغش.. والثالث لا بيهش ولا بينش"

جملة قالها الفنان سعيد صالح في مسرحية “لعبة اسمها فلوس″ التي عرضت عام 1983، إلا أنه تم اتهامه بالسخرية، وأن الجملة تشير إلى الرؤساء؛ جمال عبد الناصر الذي “وكلنا المش”، أنور السادات الذي “علمنا الغش”، ومحمد حسني مبارك” الذي “لا بيهش ولا بينش”، وكان وقتها في بداية فترة حكمه، وعقب تلك الجملة حكم على “صالح” بالسجن 6 أشهر، ونطق بالحكم المستشار راغب سامي بدعوى أن هذه المقولة لم تكن ضمن نصوص المسرحية، بينما قالها سعيد صالح من تلقاء نفسه.

 

اخرس يا كافر يا زنديق يا عدو الله

جملة قالها عادل حبارة، المتهم الرئيسى في مذبحة رفح الثانية، لهيئة المحكمة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى خلال جلسة محاكمته و34 آخرين بالانضمام إلى ما عرف بخلية "الأنصار والمهاجرين"، وهو ما جعله يحصل على 3 سنوات في القضية التي أحالتها المحكمة إلى مفتى الجمهورية.

 

أشعر أننى لست أمام محكمة

نطق بها حازم صلاح أبو إسماعيل، المحبوس على ذمة قضية بين السرايات، والمحكوم عليه بـ7 سنوات لاتهامه بتزوير جنسية والدته وتقديم مستندات مزورة للجنة العليا للانتخابات الرئاسية، فقد كان أول المتهمين الذين يحصلون على سنة لاتهامه بإهانة القضاء، حين قال للمحكمة: "انتو جايبينلى محامية تبعكو تترافع عنى"، فأمره القاضى بالتزام الصمت فرد أبو إسماعيل: "هكررها تانى أنا حاسس إنى مش قدام محكمة"، فصدر ضده الحكم السابق.

 

 قضاة بلا ضمير

هكذا قال عبد الله بدر الذي حكم عليه بشهرين سجنًا وغرامة 5 آلاف جنيه بتهمة سب وإهانة القضاء، خلال حديثه في بعض القنوات التليفزيونية، وقال بدر خلال التحقيقات إنه لم يكن يقصد إهانة قضاة مصر، وإنما كان يقصد الإعلاميين، وحدث التباس لديه في توجيه الحديث، مؤكدًا أنه يحترم القضاء ولم يقصد توجيه إهانة أو سباب بحق القضاة.

 

استولى على 8 ملايين جنيه

المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات حكم عليه بتهمة سب المستشار أحمد الزند رئيس نادى القضاة، بعد اتهامه إياه بالاستيلاء على 8 ملايين جنيه من ميزانية النادى لنفسه، وقررت محكمة استئناف القاهرة تغريم جنينة 30 ألف جنيه.

 

اعتذار صاحب فيديو "أنا بنذرك يا سيسي "

"إذا سقط مرسي سيكون هناك دماء وسيكون هناك تفجيرات مفخخة وتفجيرات بالريموت كنترول.. أنا بنذرك يا سيسى".. بهذه الكلمات تحدث أحد معتصمى رابعة، إلا أنه بعد انتشار الفيديو عبر وسائل الإعلام المختلفة، ارتبط بالعديد من العمليات الإرهابية، جدد صاحب الفيديو الاعتذار عما قالة للشعب المصري، معللًا بذلك بانه كان منفعلاً والفيديو استخدم خطأ.

 

 

ما يحدث في سيناء ردًا على عزل مرسي

أثار تصريح محمد البلتاجى القيادى بجماعة الإخوان المسلمين، من أعلى منصة رابعة، حين قال: "ما يحدث في سيناء ردًا على عزل مرسي، وسوف يتوقف فورًا برجوع مرسي"، موجة غضب شديدة من قبل المواطنين وبالتحديد من أهالى قبائل سيناء، ومرت النيابة العامة في أغسطس 2013 بضبطه وإحضاره على خلفية اتهامات وبلاغات مقدمة ضده، واستندت النيابة بالفيديو خلال محاكمته في قضية تعذيب ضابط بميدان رابعة.

 

لو السيسى اترشح للرئاسة يبقى انقلاب

تداول معارضون لترشح السيسي تصريحًا للواء أحمد وصفى قائد الجيش الثانى الميدانى السابق، قبل إجراء الانتخابات الرئاسية، فى أحد اللقاءات التليفزيونية، " لو السيسي أخد رتبة زيادة أو اترشح لرئاسة أو اترقى يبقي انقلاب".

إلا أنه بعد ترشح السيسي في الانتخابات الماضية، أعلن وصفى تأييده للسيسى، حيث قال: "هنطلب من مين غير كبيرنا يخوض الانتخابات الرئاسية"، لكن بعد فوز السيسى، نقل وصفى لوظيفة إدارية داخل المؤسسة العسكرية بتولية رئاسة هيئة التدريب.

 

حسبى الله ونعم الوكيل

تداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورة ضوئية من القرار الإداري الصادر من كلية دار العلوم بجامعة القاهرة بتاريخ 7 من نوفمبر 2013، تفيد بفصل الطالب عبد الله سعيد محمد محمد بالفرقة الثالثة، وذلك لأنه قال "حسبي الله ونعم الوكيل"، لمفتى الجمهورية السابق الدكتور على جمعة.

 

وجاء في نص القرار الموقع من عميد الكلية ووكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب، أن قرار الفصل جاء لتعدي الطالب بتاريخ 21 من سبتمبر 2013 على المفتي علي جمعة بكلية دار العلوم، بقوله "حسبي الله ونعم الوكيل"، وقررت الكلية بناءً على ما سبق فصل الطالب المذكور فصلًا دراسيًا كاملًا، وإبلاغ جهات الاختصاص.

 

المخابرات المصرية لم تعط شيئًا حقيقيًا لمرسي

"إن جهاز المخابرات العامة المصرية لم يعط شيئا حقيقيا لمرسي قولا واحدا فاصلا"، جزء من تصريح اللواء ثروت جودة وكيل جهاز المخابرات العامة السابق بإحدى الصحف والذي أدى إلى تحويله للتحقيق، حتى أصدرت المحكمة العسكرية، حكمًا بالسجن عامًا، لنشره أخبارًا تمس الأمن القومى.

 

شكرًا يا شعبان.. شكرًا يا شعبولًا

عند قيام المستشار شعبان الشامى في إثبات حضور المتهمين أثناء نظر محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، و130 متهمًا في "اقتحام السجون"، ونادى على مرسي، فرد عليه صفوت حجازى بأعلى صوته، قائلًا: "اسمة الرئيس مرسي يا شعبان"، فعاقبه بالحبس سنة، بتهمة إهانة القضاء فرد عليه حجازى: "شكرًا يا شعبان.. شكرًا يا شعبولًا".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان