رئيس التحرير: عادل صبري 05:40 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"النهوض بأوضاع الطفولة" تطالب بإقالة وزير التعليم ومحاكمته

النهوض بأوضاع الطفولة تطالب بإقالة وزير التعليم ومحاكمته

الحياة السياسية

محمود أبو النصر، وزير التربية والتعليم

بسبب 275 انتهاكا للأطفال

"النهوض بأوضاع الطفولة" تطالب بإقالة وزير التعليم ومحاكمته

نادية أبوالعينين 12 نوفمبر 2014 11:58

طالبت المؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة بإقالة وزير التربية والتعليم، ومحاكمته بصفته على كافة الجرائم التي تعرض لها الأطفال داخل المؤسسة التعليمية خلال فترة توليه الوزارة.

 

ووفقا لرصد المؤسسة بلغ إجمالي الأطفال الذين تم انتهاك حقوقهم داخل المؤسسات التعليمية 275 طفلا منذ بدء العام الدراسي الحالي، ما بين الإصابة بالتسمم والإصابة في الحوادث المختلفة والاستغلال الجنسي والقتل والتعذيب والعنف والتعرض للخطر.

 

وأوضحت المؤسسة في بيانها الصادر، اليوم، ضرورة إصدار قرارات من مجلس الوزراء تلزم جميع المؤسسات بتطبيق إجراءات حماية الطفل داخلها، وتفعيل دور لجان الحماية العامة في رسم سياسات كل محافظة نحو تطبيق قانون الطفل وحماية الطفولة بها، ورصد كافة الانتهاكات التي يتعرض أو قد يتعرض لها الطفل داخل النطاق الجغرافي لكل قسم شرطة بما في ذلك داخل المؤسسات التعليمة.

 

وأشارت المؤسسة ان تجاهل المطالب بحماية الأطفال داخل المؤسسات التعليمية، هي السمة المتوارثة في الحكومات، موضحة ان ملف حقوق الطفل ما بعد الثورة تراجع من أولويات الأجندة الحكومية.

 

وأضاف البيان أن انتهاكات حقوق الطفل داخل المؤسسات التعليمية تحتل المرتبة الأولى في الجرائم ضد الطفولة، مشيرة إلى أنه في بداية العام الماضي قررت الوزارة تأخير البدء في الدراسة للعمل على تأهيل المدارس والمدرسين لجعل البيئة المدرسية آمنة على حياة أطفالنا، ففوجئنا بأطفالنا ما بين قتلى وجرحى ومعنفين، بحسب البيان.

 

وانتقد البيان وثيقة حماية الطفل التي أصدرها وزير التربية والتعليم قبل بدء العام الدراسي الحالي بالتعاون مع المنظمات الدولية المعنية بحقوق الطفل، والتي حمل فيها التلاميذ وحدهم المسئولية عن العنف داخل المدارس.

 

وعقب تقديم المؤسسة المصرية ببلاغين للنائب العام للتحقيق وقائع العنف والتعذيب والاهمال التي تحدث داخل المؤسسة التعليمية تحت أرقام (21245 في 18 أكتوبر لسنة 2014)، (21606 في 22 أكتوبر لسنة 2014)، وقع أمس في محافظة الغربية واقعة إهمال أخرى، بقيام مدرس بمدرسة شوقي الرفاعي، بتعذيب أحد التلاميذ داخل أحد الفصول، وضربه بالخرطوم، وكيّ لسانه بملعقة بعد تسخينها حتى سقط مغشياً عليه، كما تعرضت شقيقة الطفل الموجودة بنفس المدرسة لأشد أنواع التعذيب على يد بعض المدرسين بعد تحرير بلاغ من الأسرة يتهم المعلمة بتعذيب أنجالها، بحسب البيان.

 

وفى محافظة البحيرة، اعتدت معلمة بمدرسة الدكتور "على يونس" الابتدائية، بقرية النجيلة، على طفل بالصف الأول "حضانة" وأحدثت جرحاً قطعياً برأسه، إثر ضربه بمسدس الشمع اللاصق الموجود بالفصل، وأكدت عاملة بالمدرسة أن معلمة الفصل أصابته بعد حفلة تعذيب للطفل.

 

كما شهدت حضانة كفر عطيف بالبدرشين في الجيزة، الإثنين، واقعة تعدى مُدرسة تدعى "فايزة. ر." على طفل عمره 5 سنوات بالضرب بعصا خشبية، ما أسفر عن إصابة عينه اليسرى بفقدان البصر.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان