رئيس التحرير: عادل صبري 01:07 مساءً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"بكار": الخروج في 30 يونيو ليس كفرًا

الرئاسة والمعارضة شريكان في الأزمة..

"بكار": الخروج في 30 يونيو ليس كفرًا

على علاء: 20 يونيو 2013 11:05

حمل نادر بكار - المتحدث باسم حزب النور- مسئولية الأزمة السياسية في مصر لكل من رئاسة الجمهورية والمعارضة.

 

وأضاف، في مؤتمر جماهيري بالمحلة مساء أمس الأربعاء، أن قلة ثقافة المجتمع بقواعد التغيير الذي نادت به ثورة 25 يناير أحد أهم أسباب الأزمة السياسية أيضا، مؤكدا ضرورة الاتفاق على إدارة قواعد التغيير لحين الوصول بالوطن إلى وضع آمن.

 

واستنكر بكار حالة  الانقسام التي وصل إليها  المجتمع، وناشد الجميع الوصول إلى حد للتفاهم والحوار.

 

وتمنى أن يلتزم المتظاهرون في  30 يونيو المقبل بالسلمية، والمطالبة بحقوقهم الشرعية دون تعدٍ على المواطنين أو أملاك الدولة.

 

 ونفى بكار أن تكون التظاهرات  صراعا بين معسكر الإسلاميين والكفار، منددا بمن وصف المشاركين فيها بـ"الكفار"،  مؤكدا أن الأزمة التي تمر بها البلاد سياسية وليست  دينية.

 

 وهاجم المتحدث باسم حزب النور نشر الإخوان المسلمين لكتاب عن إنجازات  الرئيس مرسى، قائلا: "من ينجز ﻻ يخرج كتابا يشرح فيه إنجازاته".

 

 وأضاف أن حزب النور يرفض فكرة الحشد مقابل الحشد التي يتبعها حزب الحرية والعدالة، مؤكدا على ضرورة حماية الرئيس لحق المعارضة في التعبير السلمي عن رأيها.

 
ومن جانبه أكد أحمد حبش - أمين حزب النور بالمحلة - أن أسباب تظاهرات 30 يونيو ليست سياسية فقط، مشيرا إلى أن أغلب من يعلنون المشاركة فيها يتعرضون لضغوط اجتماعية.

 
وأشار إلى أن حزب النور قدم اقتراحا لحل الأزمة تتمثل في تشكيل وزارة جديدة  تشارك فيها جميع القوى السياسية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان