رئيس التحرير: عادل صبري 08:27 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الأشعل: إذا سقط مرسي ستدخل مصر في فوضى

الأشعل: إذا سقط مرسي ستدخل مصر في فوضى

مصر العربية - صحف 20 يونيو 2013 08:35

عبدالله <a class=الاشعل - ارشيفية" src="/images/news/9b486d72888ab736040607da7f34bf52.jpg" style="width: 600px; height: 350px" />حذر الدكتور عبدالله الأشعل الأمين العام لمجلس حقوق الإنسان ومساعد وزير الخارجية الأسبق من مغبة السعي لإسقاط الرئيس محمد مرسي، مشيرا إلى أن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى فوضى كبيرة في مصر.

وقال الأشعل، في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط" في عددها الصادر اليوم الخميس، "إذا سقط مرسي يوم 30 يونيو الجاري فإن أنصاره من التيار الإسلامي لن يتركوا أحدا يجلس مكانه على كرسي الرئاسة".

وأضاف "رغم النقد الموجه للرئيس مرسي فإنه لا يصح أن نطالب باسقاطه بل لا بد أن نحافظ على وجوده لأنها السابقة الأولى في تاريخ مصر ولا بد أن تكتمل لكن للأسف نحن نقع في أخطاء متتالية".

وتابع "كل ما نريده هو أن تستقر البلد ومن خلال السوابق لا بد أن نفرق بين العقلاء والنشطاء ، فالنشطاء يغلي الدم في عروقهم ولا يرون أمامهم إنما العقلاء تجاوزوا هذه المرحلة وأصبحوا يرون الأمور بطريقة هادئة بلا جنوح ولا رغبات لذا أرى أننا لو وافقنا على نزول الناس يوم 30 يونيو لإسقاط مرسي فمعنى ذلك أننا نكون قد قضينا على فكرة الصندوق".

وأضاف "إذا أرغمنا مرسي على السقوط بهذه الطريقة فستدخل مصر في حالة فوضى كبيرة جدا وبالتالي فالذين ينادون بهذا الأمر لا بد أن يسألوا أنفسهم: ماذا بعد؟! فهم يتصورون أن مرسي الذي جاء بالانتخابات يمكن أن يسقط بمجرد مطالبة البعض بذلك".

وقال "كل أنصار التيار الإسلامي احتشدوا حاليا وهددوا بأنه إذا سقط مرسي بهذه الطريقة فلن يجلس أحد مكانه على الكرسي ومن ثم ندخل في عملية تمزيق المجتمع؛ فبدلا من أن يبحث الكل عن حلول لمشكلات مصر سيبحث الكل عن طرق لضرب الآخر".

وكشف الأشعل عن تشكيله تيارا جديدا يجمع كل المصريين بعيدا عن عنصر الدين والعقيدة سيخوض من خلاله الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وقال الأشعل إن المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر يقبل بمراقبين دوليين للانتخابات، ودعا الحكومة إلى السماح بذلك لأنه سيكون في صالح المصريين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان