رئيس التحرير: عادل صبري 07:27 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

كواليس لقاء مستشار رئيس الوزراء وأعضاء القومي لحقوق الإنسان

كواليس لقاء مستشار رئيس الوزراء وأعضاء القومي لحقوق الإنسان

الحياة السياسية

جورج إسحاق عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان

ناقشوا قانون تقسيم الدوائر الانتخابية..

كواليس لقاء مستشار رئيس الوزراء وأعضاء القومي لحقوق الإنسان

أمنية عادل 30 أكتوبر 2014 19:08

كشف جورج إسحاق القيادي بتحالف التيار الديمقراطي، وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، عن كواليس اللقاء الذي جمع بينه وبين مستشار رئيس الوزراء لشئون الانتخابات، لتقسيم الدوائر الانتخابية، اللواء رفعت قمصان، استعدادًا للانتخابات البرلمانية القادمة، بحضور عبدالغفار شكر، رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، ومها عبد الناصر، القيادي بالحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي.

 

وقال "إسحاق"، لـ"مصر العربية "، إنه استعرض مع خبراء تقسيم الدوائر الانتخابية، سمير عليش، وجمال غيطاس، ومها عبدالناصر، خلال لقائهم اليوم مع "قمصان"، مقترحات حول تقسيم الدوائر، والخاصة بالبرنامج الإلكتروني الذي سيعمل على تقسيم الدوائر بشكل متزن، بحيث يكون هناك عدالة بين عدد المواطنين وعدد النواب، مشيرًا إلى أن مستشار رئيس الوزراء رحب بذلك، ووعد بإرسال بيانات تفصيلية خاصة بعدد السكان في كل محافظة والشرائح العمرية المختلفة.

 

وأشار إلى أن التيار الديمقراطي سيتلقى هذه البيانات أولاً ثم يطبق عليها جدول حسابي، بحيث يتم الوصول إلى أدق التفاصيل، وأفضل تقسيم للدوائر؛ تمهيدًا لتقديمها للجنة صياغة قانون تقسيم الدوائر، وأن المشروع الذي يجري إعداده حاليًا من خلال اللجنة التي شكلتها الحكومة أخيرًا، توافق بشكل كبير مع مقترحاتهم فيما يخص التوازن بين عدد الناخبين وعدد النواب.

 

من جانبه، قال عبدالغفار شكر، رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، والقيادي بتحالف التيار الديمقراطي، إن التحالف بحث اليوم مع اللواء رفعت قمصان خمسة معايير لصياغة قانون تقسيم الدوائر، وهي أن لكل دائرة نائب واحد، وأن يحقق تقسيم الدوائر مبدأ التمثيل المتساوي للسكان، وأن يكون المعيار الثالث بأن يتماشى تقسيم الدوائر مع التقسيم الإداري للدولة القائم بالفعل، ومراعاة التواصل الجغرافي للدائرة بأن تكون المساحة واحدة غير مقطعة، وألا تلحق قطاعات ريفية بالدائرة الحضرية حتى لا يهمش الحضر، نظراً لأن الريف ستسوده القبلية.

 

وأكد شكر لـ"مصر العربية"، أنه في ظل تقسيم الدوائر سيكون عدد الناخبين في الدائرة الواحدة ما بين 180 إلى 200 ألف ناخب، لافتًا إلى أن المحافظات الحدودية مثل شمال وجنوب سيناء ومطروح والوادي الجديد، سيتم استثناؤها من ذلك بأن يكون لكل محافظة عدد أربعة نواب.

 

بدورها، قالت مها عبد الناصر، القيادية بالحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، إن مستشار رئيس الوزراء لشئون الانتخابات، اعترض على فكرة أن يكون لكل دائرة نائب، مرجعًا ذلك إلى صعوبة تنفيذها، وأن لجنة صياغة قانون تقسيم الدوائر لم تصل بعد لتصور واضح حول مشروع القانون، ولكنها في مراحل مبدئية لوضعه، وبالتالي فإن مستشار رئيس الوزراء وعد باطلاع الأحزاب على المشروع عندما يتبلور بشكل أوضح، على أن يكون هناك اتصال مباشر بينه وبين القوى السياسية.

 

ولفتت عبدالناصر، لـ"مصر العربية"، إلى أن مقترح الدكتور سمير عليش والخاص بوضع ماسح ضوئي في لجان فرز الأصوات ستقوم الأحزاب بعمل دراسة حوله لتقديمه لمستشار رئيس الوزراء وفقاً لطلبه، كما أكد لهم أن القانون سيأخذ بعدد السكان وعدد الناخبين.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان