رئيس التحرير: عادل صبري 02:51 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الكرامة تطالب مصر بالكشف عن مصير 3 طلاب مختطفين منذ عام

الكرامة تطالب مصر بالكشف عن مصير 3 طلاب مختطفين منذ عام

الحياة السياسية

مكان الطلاب مجهول منذ 2013 - أرشيفية -

الكرامة تطالب مصر بالكشف عن مصير 3 طلاب مختطفين منذ عام

طه العيسوي 28 أكتوبر 2014 14:09

خاطبت مؤسسة الكرامة لحقوق الإنسان -ومقرها جنيف- فريق الأمم المتحدة العامل المعني بالاختفاء القسري، ملتمسة تدخله لدى السلطات المصرية للإفصاح عن مصير ومكان احتجاز ثلاثة طلاب، وهم: محمد على حماد عمر(20 سنة)، وخضر علي محمد محمد (21 سنة)، ومحمد محمد عبد السلام علي عبد الحميد (21 سنة).

وأضافت –في بيان لها: "اختفى الطلاب الثلاثة وانقطعت أخبارهم عن أهاليهم بعد اختطافهم من قبل الشرطة والجيش في 14 أغسطس 2013 أثناء أحداث فض رابعة والنهضة".

 

وطالبت "الكرامة" بالسماح لأسر الطلاب الثلاثة ومحاميهم بزيارتهم دون أية قيود، وبضرورة اتخاذ جميع التدابير الضرورية لاحترام السلطات المصرية لالتزاماتها الدولية، ووقف ممارسة الاختفاء القسري الذي يستهدف أساساً المعارضين السياسيين، حسب قولها.

 

وقالت: "يشارك الطلاب الثلاثة في الاعتصامات السلمية المناهضة للنظام، وقام الجيش والشرطة بإذن من السلطات بفض الاعتصامين بعنف منقطع النظير خلف أكثر من ألف قتيل وآلاف الجرحى، ولم تتم إلى اليوم متابعة أي مسؤول ولم يقدم إلى العدالة، ورغم النداءات المتكررة للمجتمع الدولي والمجتمع المدني لم تفتح السلطات تحقيقاً مستقلاً في هذه المجازر التي ترقى إلى جريمة ضد الإنسانية بموجب نظام روما الأساسي".

 

وأردفت: "حاول الطلاب الثلاثة الفرار من ميدان رابعة حين هاجم الجيش وقوات الشرطة المعتصمين، لكنهم لم يستطيعوا، وانقطعت أخبارهم منذ ذلك الحين، ورغم تقديم أقاربهم العديد من البلاغات بعضها ضد السيسي ووزير الداخلية محمد إبراهيم، واتصالهم بمنظمات حقوقية والهيئات القضائية، إلا أنهم لم يستطيعوا تحديد أماكن اعتقالهم، نظراً لأن السلطات ما فتئت تنفي احتجازها لعمر ومحمد وعبد الحميد".

 

واختتمت "الكرامة" بقولها: "تتخوف أسرهم من أن يطول احتجازهم في السر إلى أجل غير مسمى، وأن يتعرضوا للتعذيب وسوء المعاملة، خاصة أن اختطافهم يدخل في إطار الحملة القمعية العنيفة التي تقودها السلطات ضد المعارضين السياسيين منذ استحواذ الجيش على السلطة".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان