رئيس التحرير: عادل صبري 01:24 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الجنزوري فرس رهان لتشكيل جبهة داعمة للسيسي في البرلمان

الجنزوري فرس رهان لتشكيل جبهة داعمة للسيسي في البرلمان

الحياة السياسية

الدكتور كمال الجنزوري

الجنزوري فرس رهان لتشكيل جبهة داعمة للسيسي في البرلمان

أمنية عادل 25 أكتوبر 2014 19:12

بعد أن توقفت مساعي عمرو موسى الرامية لتشكيل قائمة انتخابية موحدة تجمع القوى المدنية تحت مظلتها، بعدما تردد عن قيام جهات أمنية بمطالبة موسى بالابتعاد عن المشهد الانتخابى باعتباره يسعى لتكوين دولة ديمقراطية، ويحاول الدكتور كمال الجنزوري مستشار الرئيس ااقتصادي تكوين قائمة وطنية وجبهة مؤيدة للرئيس في البرلمان المقبل كظهير سياسي مساند لتحركاته.

يأتي ذلك بعدما ترددت أنباء تؤكد أن الجنزوري مكلف من السلطة بتكوين القائمة، ليكون الجنزوري في ظل ترحيب عدد كبير من الأحزاب وحده فرس الرهان على جمع مؤيدي السيسي تحت قبة البرلمان

فقد أكد الدكتور يحيى قدري القيادي بتحالف الجبهة المصرية أن مشاوراتهم مع الدكتور كمال الجنزوري تسير في إطارها السليم نحو تشكيل قائمة وطنية تمنع عن الأحزاب المدنية أن تختلف فيما بينها حتى يسد الباب على جماعة اﻹخوان وحلفائها من العودة للبرلمان.

وأضاف: "إذا ما قرر التحالف الانضمام للقائمة القومية التى يشكلها الجنزوري فإنها ستكون القائمة الوحيدة للتحالف".

وقال مجدي حمدان، المحلل السياسي والقيادي السابق بجبهة اﻹنقاذ الوطني، إن صمت الرئيس عبدالفتاح السيسي على تحركات مستشاره الدكتور كمال الجنزوري والساعية لتشكيل قائمة وطنية داعمة للرئيس في البرلمان "مستغربة".

وأشار إلى أن ذلك يعد مخالفاً للدستور الذى نص صراحةً على أﻻ يكون هناك ظهير سياسي لرئيس الجمهورية، وأن ما حدث من محاوﻻت لعمرو موسى رئيس لجنة الخمسين، وما يحدث حاليا من الدكتور كمال الجنزوري مستشار السيسي الاقتصادي يعد تعدياً صارخاً على الدستور.

وتابع: يحاولون إيصال صورة للمواطنين بأن هناك مراكز قوى جديدة، وهذه المراكز بيديها القدرة على التحكم في تشكيل البرلمان القادم، كما أنهم يرفعون نفس الهدف، وهو تشكيل قائمة وطنية داعمة للرئيس السيسي في البرلمان.

ولفت حمدان إلى أن قائمة الجنزوري ستكون اﻷقوى في ظل توقف مشاورات عمرو موسى مع القوى السياسية، كما أن مستشار الرئيس حظي بقبول تحالف الجبهة الوطنية الذي يضم 7 أحزاب، ويمثل وريث الحزب الوطني على حد قوله، بالإضافة إلى حزب النور.

وفي المقابل فإن أحزاب تحالف الوفد المصري والمصريين اﻷحرار أعلنت رفضها الدخول ضمن قائمته الانتخابية.

في سياق مقابل، قال المهندس حسام الخولي المتحدث باسم تحالف الوفد المصري، إنه لا توجد مشاورات مع الدكتور الجنزوري، وهناك سعي من الوفد المصري لاجتذاب عمرو موسى رئيس شرف حزب الوفد على رأس قوائمه إن أراد ذلك، مشيرا إلى أن التحالف أعلن تشكيل قائمة قومية غير منغلقة على أحزاب التحالف وتضم شخصيات عامة.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان