رئيس التحرير: عادل صبري 03:24 صباحاً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

قرار جمهوري بامتلاك القطاع الخاص محطات كهرباء

قرار جمهوري بامتلاك القطاع الخاص محطات كهرباء

الحياة السياسية

القرار أثار المخاوف من ارتفاع الأسعار

وسط مخاوف من الخصخصة ورفع الأسعار..

قرار جمهوري بامتلاك القطاع الخاص محطات كهرباء

23 أكتوبر 2014 21:52

أثار قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، بتعديل بعض أحكام القانون الخاص، بإنشاء هيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، ليسمح بمشاركة المستثمرين في محطات الكهرباء، المخاوف من خصخصة قطاع الكهرباء، وبالتالي رفع أسعار الخدمة على المواطنين.

وأصدر الرئيس السيسي، مساء اليوم الخميس، قرارًا بقانون لتعديل بعض أحكام القانون رقم 102 لسنة 1986، بإنشاء هيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمُتجددة.

 

وقال المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، السفير علاء يوسف، إن القرار يستهدف تعديل بعض أحكام القانون المنشئ لهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، بهدف تمكين الهيئة، بعد موافقة وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، من إنشاء شركات مساهمة بمفردها أو مع شركاء آخرين.

 

وأضاف أن ذلك لجذب المستثمرين للدخول مع الهيئة في مشروعات مشتركة لتشجيع إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة، فضلاً عن السماح للهيئة ببيع الطاقة الكهربائية المنتجة من مشروعات إنتاج واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة.

 

وأكدت مصادر فى ائتلاف مهندسى الكهرباء، أن الحكومة تناقض نفسها بشكل مستمر، خاصة فيما يتعلق بقطاع الطاقة، حيث قالت إنها تسعى إلى توفير مصادر بديلة من الطاقة الجديدة والمتجددة، ورغم ذلك توقع اتفاقيات مع شركات أجنبية لبناء وتملك محطات كهرباء تعمل بالغاز والسولار، رغم النقص الذى تعانى منه الصناعة فى الغاز والسولار.

 

وأضافت المصادر - التي رفضت الكشف عن هويتها فى تصريحات لـ"مصر العربية”، أن وزارة الكهرباء رفعت أسعار الكهرباء على المواطنين منذ شهر يوليو الماضى على شرائح، وتلك الخطوة أثارت غضب المواطنين، ولكن قد تكون هناك خطوات أخرى لرفع الأسعار على المستهلكين، خاصة مع اتجاه الحكومة للتنسيق مع القطاع الخاص لبناء محطات الكهرباء خلال الفترة المقبلة.

 

 

ويأتي القرار بعد ساعات من توقيع رئيس الوزراء إبراهيم محلب، مذكرة تفاهم مع شركة بنشمارك باور إنترناشيونال، تتضمن تصميم وبناء وامتلاك وتشغيل محطة توليد طاقة بنظام الدورة المركبة بقدرة 1150 ميجاوات كمرحلة أولى فى منطقة مطوبس بكفر الشيخ، لتكون بذلك أول محطة كهرباء يمتلكها القطاع الخاص.

 

وبنشمارك باور إنترناشيونال هي شركة مساهمة، تتخذ من القاهرة مقرًا لها، وأسست في 28 ديسمبر 2008، وفقًا لقانون الشركات التجارية الدولية، الذى ينظم تسجيل الشركات تحت مظلة قوانين جزر فيرجن البريطانية، ويبلغ رأس مال الشركة المرخص 50 مليون دولار.

 

والشركة أسسها الدكتور أحمد بهجت، الذي كان يشغل منصب مستشار لرئاسة الوزراء في الفترة من 1987 حتى 1989، وكان نائب رئيس البنك الأفريقي للتنمية في الفترة من 1998 حتى 2004.

 

ويواجه قطاع الكهرباء مشكلات كبيرة جراء عدم تطويره خلال السنوات الماضية، ويحتاج 12 أو 13 مليار دولار خلال 5 سنوات لسد العجز الحالي، كما تحتاج مصر إلى إضافة 2500 ميجاوات سنويًا لشبكة الكهرباء حتى 2035، وفقًا لتصريحات الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي في وقت سابق.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان