رئيس التحرير: عادل صبري 12:42 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

القس بيشوي: الثورات تحدث نوعًا من الحرية الزائفة

القس بيشوي: الثورات تحدث نوعًا من الحرية الزائفة

الحياة السياسية

جانب من المؤتمر

القس بيشوي: الثورات تحدث نوعًا من الحرية الزائفة

رانيا حلمي 23 أكتوبر 2014 19:28

قال القس بيشوي حلمي، أمين عام مجلس كنائس مصر وراعي كنيسة الأنبا أنطونيوس بمنطقة شبرا بالقاهرة، إن الثورات تحدث في المجتمعات نوعًا من الحرية الزائفة، وتؤدي إلى الثورة على كل ما هو كلاسيكي وقديم وممثل لسلطة.


 

وأضاف أن الأمر قد يصل للثورة على سلطة الأسرة، ورجال الدين، والسلطة السياسية، حتى أن البعض يقول: "لماذا لا نخلع كبير العالم كما خلعنا كبير البلد"؟ مشيرًا إلى ما حدث عقب الثورة الصناعية في أوروبا من تغييرات لكل التقاليد.


 

جاء ذلك خلال المؤتمر الذي نظمه مجلس كنائس مصر، اليوم الخميس ببيت القديس الأنبا أنطونيوس بمنطقة أبو يوسف بالإسكندرية، لمواجهة الإلحاد تحت عنوان "بالعقل كده"، والذي يستمر لمدة 3 أيام.


 

وأوضح أن العالم في الفترة الحالية يقدس المادة، وابتعد عن الله، معتبراً حالة الفراغ والبطالة أيضًا أحد أسباب الإلحاد.


 

كما اعتبر أن الإنسان قد يتجه للإلحاد إذا مر ببعض الكروب، التي تنتج عن المشاكل الشخصية والمرض، وغيرها، فيدعو الله وحين لا يستجيب له يقع في الإلحاد، وذلك بسبب تمسكه بالعالم المادي، وعدم اقتناعه بالعالم الروحي.


 

وقال إن من أسباب الإلحاد، ما يعتقده البعض من اصطدام بين النظريات العلمية والدين، مثل نظريات نشأة الخلق، مشيرًا إلى أن النظرية متغيرة، والله ثابت كذلك، بالإضافة إلى فقدان الثقة في رجال الدين، ليتبع الملحد إلهًا من فكره واختراعه.


 

من جانبه، أكد ممثل الكنيسة الأسقفية بالمؤتمر، أن الإلحاد هو موضوع الساعة الحالي، بعد ثورة يناير.

 


اقرأ أيضًا:
للمرة الثانية.. تأجيل صرف"سوفالدي" بمستشفى القباري

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان