رئيس التحرير: عادل صبري 03:01 مساءً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

انتخابات الصحف القومية.. "صوّت وخدلك حباية"

انتخابات الصحف القومية.. صوّت وخدلك حباية

الحياة السياسية

دعاية انتخابية

توزيع منشطات جنسية على المصوتين

انتخابات الصحف القومية.. "صوّت وخدلك حباية"

ممدوح المصري 21 أكتوبر 2014 17:38

بالرغم من أن انتخابات مجالس الإدارات والجمعيات العمومية للمؤسسات القومية شابها العديد من المخالفات القانونية والغريبة في بعض الأحيان إلا أن الأغرب كان في عزوف الجميع عن تقديم أي طعون ضد هذه المخالفات؛ تزامنًا مع فتح باب الطعن بالأمس سوى طعن وحيد قدم من أسامة عسل، مدير الشؤون القانونية بمؤسسة روز اليوسف، والمرشح الخاسر "إداريين".

واللافت أيضًا أن الطاعن قدم الطعن أمام محكمة القضاء الإداري وليس المجلس الأعلى للصحافة كما هو معتاد.

ولم تستثنِ المخالفات مؤسسة قومية إلا وأصابتها سواء في "الأهرام، أخبار اليوم، دار التحرير، القومية للتوزيع، دار الهلال، روزا ليوسف، دار المعارف، وكالة أنباء الشرق الأوسط "، والتي انتهت فعالياتها الأحد الماضي، وكان من أبرز هذه المخالفات توزيع رشاوى ومنشطات جنسية على الناخبين".

عدسة "مصر العربية" رصدت تلك التجاوزات التي شابت العملية الانتخابية على مدار أسبوعين من الانتخابات، والتي بدأت بمؤسسة الأهرام وانتهت بمؤسسة روزاليوسف ودار المعارف ودار الهلال.

دار التحرير

وقد شهد محيط مؤسسة دار التحرير اشتعال حرب الدعاية الانتخابية بين المرشحين على مجلس الإدارة والجمعية العمومية، واستخدام العمال في الترويج لحملتهم الانتخابية عن طريق الدي جي والأغاني الشعبية بمكبرات الصوت لحث الناخبين على التصويت لهم.

وفي واقعة فريدة من نوعها أحضر بعض المرشحين فرقة موسيقية مكونة من عازف بيانو وعازف جيتار لدعوة الناخبين لتأييدهم، وحرصوا على توزيع الدعاية الانتخابية من الأوراق والملصقات والهدايا وأذكار الصباح والمساء على عشرات الوافدين للإدلاء بأصواتهم في صناديق الاقتراع، كما هناك "دي جي" يذيع أغنية تسلم الأيادي.

وظهرت حالة فريدة من نوعها في الدعاية الانتخابية وسط المرشحين بدار التحرير، حيث تم رصد توزيع أقراص كمنشطات جنسية على الناخبين، خاصة "العمال والإداريين".

                         

أخبار اليوم

ووقف بعض مرشحي انتخابات مؤسسة أخبار اليوم، على مقاعد الجمعية العمومية ومجالس الإدارة "صحفيين"، على باب المؤسسة، حاملين بعض الهدايا المتمثلة في "أقلام مدون عليها اسم المرشح والرقم الذي يحمله، ويو إس بي شاحن، وسجادة صلاة مدون عليها اسم المرشح ورقمه "، بالإضافة إلى صور المرشحين وبرامجهم الانتخابية، وبعض عبوات المياة حاملة اسم المرشح، لحث الناخبين على التصويت لصالحهم.

الأهرام

وشهدت مؤسسة الأهرام حالة حرب في الدعاية الانتخابية التي أغرقت مباني المؤسسة ومحيطها من لافتات وبانرات تحمل صور المرشحين وبعض بنود البرنامج الانتخابي الخاص بكل مرشح.

ووقف جميع المرشحين ببرنامجهم الانتخابي أمام صناديق الاقتراع في محاولة منهم للتأثير على الناخبين، كما حضر كل من الإعلامي أحمد موسى، مساعد رئيس التحرير السابق، لحث الناخبين للتصويت لصالح مرشح بعينه.

   وكالة أنباء الشرق الأوسط

وفي وكالة أنباء الشرق الأوسط وزع المرشحون لاصقات بصورهم وبانرات وشغلوا "دي جي" ومكبرات صوت لحث الناخبين على التصويت لصالحهم .

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان