رئيس التحرير: عادل صبري 12:14 صباحاً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

السادات: قطع العلاقات مع الأسد محاولة لكسب ود السلفيين

منتقدا قرارات مرسى..

السادات: قطع العلاقات مع الأسد محاولة لكسب ود السلفيين

اخبار مصر 16 يونيو 2013 18:54

قال الدكتور عفت السادات، رئيس حزب السادات الديمقراطي، "إن قرارات الرئيس محمد مرسي، بقطع العلاقات مع النظام السورى وسحب السفير المصري من دمشق، خطوة نحو توريط الجيش المصري وإدخاله طرفًا في ما يحدث داخل الأراضي السورية"، بحسب قوله.

واعتبر السادات في تصريح صحفي له الأحد هذا القرار بأنه محاولة من قبل مرسي والإخوان لكسب تأييد السلفيين في مصر قبيل المظاهرات المرتقبة يوم 30 يونيو المقبل والمطالبة بإسقاط الرئيس.

وأضاف: "الإخوان يتاجرون بالثورة السورية لأجل الحفاظ على موقعهم كنظام حاكم في مصر"، مشيرًا إلى أن حملة تمرد سببت ارتباكًا شديدًا للنظام الذي يواجه حالة من عدم التوازن دفعته إلى إعادة النظر في علاقته مع حزب النور والدعوة السلفية من أجل التكاتف في مواجهة القوى المعارضة.

وحذر رئيس حزب "السادات الديمقراطي" من سير الرئاسة في اتجاه مقابلة التظاهرات المقبلة بعنف مضاد من شأنه إراقة دماء المصريين، مؤكدًا أنه نادى مرارًا وتكرارًا بضرورة عمل مصالحة وطنية حقيقية واتخاذ إجراءات من شأنها حقن الدماء، إلا أن العناد يسيطر على المؤسسة الرئاسية - على حد قوله.

يشار إلى أن قرارات "مرسى" بسحب القائم بالأعمال المصرى من دمشق، وإغلاق السفارة السورية بالقاهرة، لاقت تأييدا من اللاجئين السوريين المقيمين بمصر، وإشادات من الجيش السورى الحر، بينما اعتبرتها قوى سياسية فى مصر محاولة لكسب ود الشارع المصرى، وتوحيد صفوف التيارات الإسلامية قبيل تظاهرات 30 يونيه المطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان