رئيس التحرير: عادل صبري 01:16 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الدعم المالي.. عقبة تواجه الثوار في طريقهم للبرلمان

الدعم المالي.. عقبة تواجه الثوار في طريقهم للبرلمان

الحياة السياسية

المشكلة المادية تؤرق الثوار

لتخطيها لجؤوا للتبرعات ورجال الأعمال..

الدعم المالي.. عقبة تواجه الثوار في طريقهم للبرلمان

محمد المشتاوي 08 أكتوبر 2014 21:12

تواجه الحركات والقوى الثورية العازمة على خوض الانتخابات البرلمانية القادمة كممثلين عن الشباب مشكلة الدعم المالي والإنفاق على الحملات الانتخابية لمرشحيهم في الانتخابات القادمة.

 

ووجد فريق من القوى الثورية الحل في التحالف مع بعض الأحزاب لتقديم هذه الأحزاب الدعم المادي له بينما ذهب آخرون إلى بعض رجال الأعمال وأصحاب المصانع، ليقدموا لهم الاحتياجات اللازمة، فيما قرر فريق ثالث الاعتماد على نفسه بجمع التبرعات من المواطنين.

 

أصحاب المصانع

وقال إيهاب غباشي، منسق عام رابطة مصابي ثورة 25 يناير وأسر الشهداء على مستوى الجمهورية، إن هناك أحزابًا عرضت عليهم التحالف معها وتوفير الدعم لهم ولكن لم يكونوا جادين في ذلك.

 

وأضح غباشي لـ "مصر العربية" أنَّ أحزاب الوفد، والمصريين الأحرار والدستور، والثورة، وعدتهم بتوفير دورات تأهيلية وإعداد كوادر من رابطة مصابي الثورة لخوض الانتخابات البرلمانية القادمة ولكنهم لم ينفذوا منها شيئًا الآن.

 

وكشف غباشي أنهم وجدوا الدعم لدى بعض الأهالي ورجال الأعمال، وأصحاب المصانع الذين تعهدوا بتقديم الدعم المالي لمرشحيهم في الانتخابات بعد أن وعدهم بحل مشاكلهم إذا تمكن من دخول البرلمان وتعديل بعض القوانين المعرقلة لعملهم.

 

وأشار غباشي إلى أنَّ أهم سبب في سعيهم لدخول البرلمان القادم هو تعديل بعض القوانين البيروقراطية التي تساهم في ارتفاع نسبة البطالة وعرقلة المشروعات.

 

دعم الأحزاب

من جانب آخر قال محمد عطية، عضو المكتب السياسي لتكتل القوى الثورية، إنهم اقتربوا من التحالف مع بعض الأحزاب لتوفير الدعم المادي المطلوب لهم في الانتخابات البرلمانية القادمة.

 

وبيَّن عطية أنَّ أقرب حزب للتحالف معه هو حزب الوفد، منوهًا إلى أنهم أوشكوا على وضع اللمسات النهائية للتحالف معه.
 

ورفض عطية تلقي التكتل أي دعم من قبل رجال الأعمال، مشيرًا إلى أنَّ هذا المبدأ مستبعد بالنسبة للتكتل حتى لا تعود هيمنة رجال الاعمال على البرلمان من جديد ويعود نظام مبارك ورجاله من جديد.

 

التبرعات

فيما قال محمد نبوي، المتحدث باسم حزب الحركة الشعبية العربية "تمرد"، إن الحزب متحالف الآن مع حزب مستقبل وطن، ملمحًا أن تحالف الحزبين سيكون نواة تحالف سياسي كبير قد يضم أحزابًا أخرى لخوض الانتخابات البرلمانية.

 

وتابع: "حزبنا كان موجودًا في تحالف عمرو موسى، الذي كان يضم معظم الأحزاب المدنية، حتى أصابته بعض المشكلات ففضل الحزب التحالف مع مستقبل وطن لتقارب الأفكار معهم".
 

وكشف نبوي أنَّ الحزب سوف يصدر لجنة لجمع التبرعات من المواطنين المقتنعين بفكر تمرد وحزبها لدعم مرشحيها في البرلمان والالتفاف حولهم.
 

واستكمل: "كما نجحنا في طباعة ملايين الاستمارات دون أن نتكلف جنيهًا واحدًا بسبب دعم الشارع لنا سنطلق حملة انتخابية كبيرة لمرشحينا عن طريق دعم الشارع أيضًا دون اللجوء إلى أشخاص أو كيانات أخرى".
 

اقرأ أيضًا:

تحالف-العدالة-الاجتماعية-لا-مكان-للإخوان-والفلول-بيننا">تحالف العدالة الاجتماعية: تحالف-العدالة-الاجتماعية-لا-مكان-للإخوان-والفلول-بيننا">لا مكان للإخوان والفلول بيننا

الحركة الوطنية: اتهامنا بمحاولة إعادة نظام مبارك مهاترات

الحفناوي: العدالة الاجتماعية يسعى لتحقيق أهداف الثورة


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان