رئيس التحرير: عادل صبري 04:21 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

عضو بـ"الفتوى":الدم في رقبة محلب وابراهيم

عضو بـالفتوى:الدم في رقبة محلب وابراهيم

الحياة السياسية

المهندس ابراهيم محلب رئيس الوزراء و اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية

لتركهما المناسك..

عضو بـ"الفتوى":الدم في رقبة محلب وابراهيم

خالد كامل 04 أكتوبر 2014 10:08

قال الشيخ هاشم إسلام عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف سابقاً، معلقاً على وصول المهندس ابراهيم محلب رئيس الوزراء و اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية إلى مصر و حضور صلاة العيد جنباً إلى جنب مع الرئيس عبد الفتاح السيسي و ذلك عقب أدائهما الحج، قال إن كلاً من رئيس الوزراء و وزير داخليته و من فعل فعلهما و ترك المناسك بعد الوقوف بعرفات أمس، وجب عليهما دم يلزمهما عن ترك نحر الهدي و رمي الجمرات بسبب إناباتهما و توكيلهما لمن يرمي عنهما بالإنابة و لكن بعد طواف الإفاضة و هو ركن ركين من أركان الحج.

وأضاف إسلام لـ"مصر العربية" في تصريح خاص أن الركن الركين في الحج هو الوقوف بعرفة و قد أتماه بالأمس ثم ركن طواف الإفاضة و يسعهما فعله في أي وقت و لكن متى فعلا ذلك على سبيل التدقيق و هل فعلاه أصلاً أم لا؟، أما ما يختص برمي الجمرات فهي على سبيل الوجوب في أعلى درجات القول به عند العلماء و ليس على سبيل الركن ، فرمى الجمار سنة واجبة و ليست ركناً من أركان الحج و السنة يجبرها الدم أي الهدي الذي ينحره الحاج لتقصيره في السنة أما الفرض أو الركن فلا يجبره إلا فعله، فإذا أدي الحاج طواف الإفاضة و السعي بين الصفا و المروة صح النسك مع لزوم الدم عما حدث من تقصير في الواجبات، و لو ترك أياً من أركان الحج بطلت الفريضة بالكلية.

وتابع:" هذان، يقصد محلب و ابراهيم و من في ركابهما من الوزراء و بقية أعمدة نظام الرئيس السيسي قد قتلوا المصريين بدم بارد و ذهبوا ليحجوا ظناً منهم أنه بالحج يغسل الله ذنوبهم حتى المظالم، لكن و الكلام له- لا يغفر الله الدم و المظالم إلا بتنازل و عفو أصحابها عنها و دماء الأبرياء ممن قتلوهم معلقة في رقابهم إلى يوم القيامة إلا أن يتوبوا و يؤتوا كل ذي حق حقه، على حد قوله".

إقرأ أيضاً

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان