رئيس التحرير: عادل صبري 10:31 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الحرية والعدالة: تم اختيار مكتب إرشاد جديد للإخوان قبل فض رابعة

الحرية والعدالة: تم اختيار مكتب إرشاد جديد للإخوان قبل فض رابعة

الحياة السياسية

الدكتور أحمد رامي المتحدث باسم حزب الحرية والعدالة

الحرية والعدالة: تم اختيار مكتب إرشاد جديد للإخوان قبل فض رابعة

طه العيسوي 02 أكتوبر 2014 13:44

قال الدكتور أحمد رامي، المتحدث الرسمي باسم حزب الحرية والعدالة، إن ما نشرته بعض وسائل الإعلام حول وجود تشكيل جديد لمكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين وبغض النظر عن أى تفاصيل وبافتراض صحة ما نشر فأنه يعد بمثابة رسالة من الأمن للجماعة مفادها أنكم تحت أعيننا. مضيفاً :" وأظن أن هذا على غير الحقيقة بدرجة ما".

وأضاف- في تصريح لـ"مصر العربية"- :" صياغة ما تم نشره يسير علي نفس نهج صياغة التقارير الأمنية، مثل وصف الدكتور محمود عزت، بأنه "سجنجي"، فهذا لفظ أمنى بامتياز، وكذلك القول بـ (إن نائبة في برلمان 2012 أعطت أمراً لمحمد علي بشر) هو من أساليب صياغة التقارير الأمنية".

وتابع "رامي" :" بفرض صحة الرسالة ونسبتها لمصدر إخوانى فأنها تشى بأن تنظيم الإخوان ما زال يدار بطرقة مؤسسية رغم كل ما لاقاه، وأن للنساء دور ما فى هذه الإدارة، وإن كنت أعتقد أن هذا من قبيل التبرير لما يتم فى حق السيدات من تجاوزات أمنية أمام الرأى العام".

وأردف المتحدث باسم "الحرية والعدالة" :" كما أن تلك الرواية مع روايات أخرى قد تجعل من الراجح بالفعل أن اختيار مكتب إرشاد جديد تم قبل جريمة فض اعتصام رابعة عبر الانتخاب من مجلس الشورى العام، أى أن الجماعة متمسكة بالممارسة الشورية فى أصعب ظروف تمر بها، كما أنه ينفى عن التنظيم أنه يتلقى أوامراً من قيادته بالخارج، وهو ما كان محل انتقاد من البعض".

واستطرد :" كما أنها رسالة أمنية بامتياز لمحاولة تصدير اليأس فى القول بأن الإخوان أدركوا صعوبة تحديد توقيت لإسقاط النظام، لأننا على يقين بأن سقوط الظلم والاستبداد أمر حتمى فهذه قاعدة علمية قال بها ابن خلدون (الظلم مؤذن بزوال العمران)، فضلاً عن إيماننا الراسخ بأن الله ناصر المظلومين".

وشدّد "رامي" علي أن جماعة الإخوان مؤسسة شورية مؤسسية، وأن الحراك الثوري يدار من داخل مصر.

وكانت بعض وسائل الإعلام تحدثت عن أن من يقود الإخوان داخل مصر منذ مطلع العام الحالى هم 6 أعضاء بمكتب الارشاد وهاربون فى إحدى المحافظات بعيداً عن ملاحقة أجهزة الأمن، وأنه لا توجد ولاية لقيادات الجماعة فى الخارج على قواعد الإخوان فى مصر.

وأضاف المصدر – حسبما تم نشره في بعض وسائل الإعلام-: "الأعضاء الستة يجرون اجتماعات دورية، ويتخذون قرارات تسيير شئون الجماعة وينقلون تكليفاتهم إلى القواعد عبر عدد من الأخوات غير الملاحقات أمنياً.

وأكد المصدر أن الدكتور محمد طه وهدان، مسئول قسم التربية بمكتب الإرشاد هو القائم الحالى بأعمال مرشد الجماعة، ويضم مكتب الإرشاد المصغر كلا من: عبدالعظيم أبوسيف الشرقاوى، ومحمد سعد عليوة، ومحمد كمال، وعبدالرحمن البر، وعبدالناصر عبدالفتاح، حسبما تم نشره.

وأشار المصدر أن مكتب الإرشاد المصغر اختار قائماً بأعمال الأمين العام لحزب الحرية والعدالة خلفا لحسين إبراهيم الذي قال إنه دور تنظيمى مهم فى هذه اللحظة، كما تم اختيار 6 مساعدين لمعاونتهم.

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان