رئيس التحرير: عادل صبري 01:26 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

محسوب: لا قيمة للدماء لدى المعارضة.. المهم إسقاط الرئيس

محسوب: لا قيمة للدماء لدى المعارضة.. المهم إسقاط الرئيس

أخبار مصر 14 يونيو 2013 07:33

الدكتور <a class=محمد محسوب" src="/images/news/5bdb1728b05c8206cb90d7776542b1ee.jpg" style="width: 600px; height: 350px;" />قال الدكتور محمد محسوب نائب رئيس" target="_blank"> رئيس حزب الوسط، إن "ماكينات الكراهية تعمل هذه الأيام بكامل طاقتها لتهدر كل طموح للشعب وتهون من كل خطر يهدد وجوده فلا يبقى أمامنا سوى خطر واحد.. داهم.. مريع.. يستحق أن تُحرق البلاد ويموت العباد.. خطر وجود رئيس" target="_blank"> رئيس من الإخوان المسلمون "

 

وأضاف محسوب - على صفحته بموقع "فيسبوك" مساء الخميس - "بدلا من أن تحاول القوى التي لم تُوفق في انتخابات الرئاسة والمعارضة للرئيس الحالي النجاح في تشكيل حكومة عبر انتخابات برلمان يعلن فيها الشعب إرادته بمعايير منضبطة وإشراف قضائي .. نجد من يبشرنا بديموقراطية مبتكرة، ديموقراطية المجالس المعينة والدساتير المفروضة وتداول الحكم عبر التوقيعات، وبث روح الانتقام والكراهية".

 

وقال نائب رئيس" target="_blank"> رئيس حزب الوسط "إن الديمقراطية الوليدة تتيح لك إذا كرهت رئيس" target="_blank"> رئيساً فلا عليك سوى أن تنزل له ليل نهار وتطلق عدة فضائيات وتجمع ملايين التوقيعات ثم تخرج للطريق لإسقاطه وبالتالي سيسقط كل رئيس" target="_blank"> رئيس لمصر.. رئيس" target="_blank"> رئيسا بعد رئيس" target="_blank"> رئيس.. وأسهل من إسقاط الرؤساء المنتخبين ستسقط المجالس المعينة.. وفي سبيل تحقيق أمنية كل شخص أن يكون رئيس" target="_blank"> رئيساً وكل فصيل في أن يقود البلاد عبر الحشود والصدامات تهون كل المخاطر الأخرى".

واستنكر محسوب "هذه ديمقراطية المعارضة فلا قيمة للدماء ولا لأمن الناس ولا لاستكمال التحول الديموقراطي ولا لحرب المياه التي تدق أبوابنا عبر سد الألفية ولا قيمة بتربص عدونا على الحدود.. المهم أن تسقط رئيس" target="_blank"> رئيساً منتخبا لا تحبه وأن تعين مجلسا تشكله ممن تحبهم.. فالديمقراطيات ليست انتخابات بل محبة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان