رئيس التحرير: عادل صبري 10:15 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الأمور المستعجلة تحظر "الاستقلال".. وقانونين: ليس من اختصاص المحكمة

الأمور المستعجلة تحظر الاستقلال.. وقانونين: ليس من اختصاص المحكمة

الحياة السياسية

مجدى حسين رئيس حزب الاستقلال - أرشيفية

الأمور المستعجلة تحظر "الاستقلال".. وقانونين: ليس من اختصاص المحكمة

هاجر هشام 29 سبتمبر 2014 17:33

قضت محكمة الأمور المستعجلة، اليوم، بحظر أنشطة حزب الاستقلال (تحت التأسيس)، أحد اﻷحزاب المنتمية لتحالف دعم الشرعية، وذلك بسبب اعتبار الحزب - بحسب حيثيات الحكم - ما حدث فى الثلاثين من يونيو 2013 تظاهرات، و3 يوليو انقلابا عسكريا على السلطة.

وجاء فى حيثيات الحكم أن اعتبار الحزب ما حدث فى الثالث من يوليو الماضى انقلابا يهدد السلم الاجتماعى أحد اﻷسباب التى تكفى لحل الحزب، بحسب قانون اﻷحزاب.


قال طارق العوضى، المحامى، إن اﻷمور المستعجلة ليس من اختصاصها نظر القضايا المتعلقة بشئون اﻷحزاب، "الجهة الوحيدة المختصة بنظر هذه القضايا هى لجنة شئون اﻷحزاب"، وأضاف أن الحكم مخالف للدستور الذى كفل حرية الرأى والتعبير.


 

وهو ما أكده المحامى الحقوقى محمود بلال، مضيفا أن الحكم معيب، خاصة أن الجهة التى أصدرته ليست جهة اختصاص.


 

ورأى الدكتور محمود كبيش، عميد كلية الحقوق بجامعة القاهرة، أن الحكم يصبح منعدمًا وليس له أثر، "فالوحيد المختص بنظر هذه القضايا هو مجلس الدولة، وصاحب الحق فى رفع دعوى لحظر نشاط أى حزب هو لجنة شئون اﻷحزاب، وأى جهة أخرى ليس لها حق نظر هذه القضايا أو رفعها".


 

بينما أكدت الدكتور فوزية عبدالستار، أستاذ القانون بجامعة القاهرة، أن اﻷمور المستعجلة من حقها أن تنظر كل القضايا التى قد يؤدى تأخيرها إلى ضرر ما، مؤكدة أن حزب الاستقلال يشكل تهديدا للأمن العام.


 

وهو ما أكده الخبير القانونى عصام اﻹسلامبولى، الذى قال إن اﻷساس فى هذه القضايا الرجوع للجنة اﻷحزاب، لكن الأمور المستعجلة تدخلت للضرورة.


 

مصادرة للرأى


 

وبينما رأى الدكتور محمود كبيش، عميد كلية الحقوق جامعة القاهرة، أن حيثيات الحكم قانونية وكافية لحظر نشاط حزب الاستقلال، يرى المحامى طارق العوضى أن حيثيات الحكم تنبئ بعودة عصر محاكم التفتيش.


 

وقال العوضى إن اعتبار الحزب الثلاثين من يونيو انقلابا يقع ضمن نطاق رأى اﻹدارة العليا للحزب، وليس فيه ما يهدد سلم المجتمع، "اﻹخوان مثلا ضدهم قضايا بأنهم يهددون اﻷمن، ولذلك تم حظر حزبهم حتى يتم البت فى هذه القضايا، لكن حزب الاستقلال ليس ضده أى قضايا".


 

وقال محمود بلال، المحامى الحقوقى، إن الحكم يمثل مصادرة واضحة على اﻷفكار، مشيرا إلى أنه من الخطورة أن يحكم القضاء وفقا للظروف السياسية المحيطة به، "هذا يعنى أنه لو وصل اﻹخوان إلى السلطة اﻵن فمن حقهم حظر اﻷحزاب التى تخالف رأيهم السياسى بالقضاء".


 

لكن الدكتورة فوزية عبدالستار، أستاذة القانون بجامعة القاهرة، رأت أن اعتبار 30 يوليو انقلابا فى حد ذاته جريمة كافية لحظر الحزب، لأنه يهدد الوحدة الوطنية، وهو ما أيده عصام اﻹسلامبولى، الذى قال إن اعتبار أى من اﻷحزاب 30 يونيو انقلابا أو 25 يناير مؤامرة سبب كافٍ لحل اﻷحزا ب وحظر أنشطتها.


اقرأ أيضا:

فيديو.. تقصى 30 يونيو ترحب بشهادات الإخوان فى تقريرها

طارق زيدان: 30 يونيو ثورة تحولت لكابوس

مواطنو الدقهلية عن 30 يونيو: مش ندمانين بس انضحك علينا

المصرى الديمقراطي: نأسف لقدوم ذكرى 30 يونيو والشباب ملاحقون

الحركات القبطية تشارك فى احتفالات 30 يونيو

دفاع الإخوان فى قضية الاستقامة: 30 يونيو ثورة زائفة


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان