رئيس التحرير: عادل صبري 01:36 صباحاً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

وزير الداخلية: سنحمي المواطنين والممتلكات العامة والخاصة في 30 يونيو

قال إن تضحيات الشرطة لا يغفلها إلا الجهلاء

وزير الداخلية: سنحمي المواطنين والممتلكات العامة والخاصة في 30 يونيو

فتحي المصري 13 يونيو 2013 12:08

اللواء محمد إبراهيم، <a class=وزير الداخلية" src="/images/news/9a687b2f819e5f348cb02479c6e435e0.jpg" style="width: 600px; height: 350px;" />قال اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، اليوم الخميس: "إن تضحيات رجال الشرطة، لا تغفل إلا على الجهلاء، وسنغلب المصالح الوطنية".

 

واستعرض الوزير خلال اجتماعه بقطاع مصلحة الأمن العام، مع مساعديه على مستوى الجمهورية، خطط تأمين مصر خلال تظاهرات 30 يونيو المحتملة.

 

وأكد أن "الاستراتيجية الأمنية لوزارة الداخلية تغلب وتنحاز لمصلحة المواطن وتصبوا لتوفير المناخ الأمن لكافة المواطنين والحفاظ على ممتلكاته العامة والخاصة".

 

وشدد الوزير على أهمية المتابعة المستمرة والجادة من جانب القيادات لمختلف المرؤوسين والتواصل المستمر معهم للتأكد من توافر مقومات العمل الأمني والتعرف عن قرب على كافة المعوقات والمشاكل ضمانًا لحسن معالجتها والتغلب عليها بالأسلوب الأمثل.

 

وأشاد الوزير خلال الاجتماع بما حققته الأجهزة الأمنية المختلفة من نجاحات وبالتضحيات التي قدمها رجال الشرطة من أجل تحقيق الأمن بالبلاد.

 

وناقش إبراهيم خلال الاجتماع الخطط الأمنية التي وضعتها أجهزة الأمن العام لمواجهة الجريمة بكافة أشكالها تحقيقًا لأمن المواطن وفرض هيبة القانون في ربوع المجتمع.

 

وشدد على عدم التهاون مع العناصر الإجرامية الخطرة التي تروع المواطنين، مشيرًا إلى موافقة مجلس الوزراء على رفع مشروع قانون تغليظ العقوبات للمعتدين على رجال الشرطة أثناء تأدية واجبهم لمجلس الشورى لإقراره، تحقيقًا لأمن رجل الشرطة في ظل تحديات وظروف غير عادية تواجه رجل الشرطة خلال تلك المرحلة.

 

واستعرض الإجراءات والخطط الأمنية التي ستنفذها الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية لتأمين فعاليات مظاهرات 30 يونيو الجاري، مؤكدًا أن وزارة الداخلية مُلتزمة أمام الجميع، ووفقًا للقانون بتأمين فعاليات هذا اليوم والحرص على سلامة كل مواطن مشارك فيها دون النظر لانتمائه السياسي، والاضطلاع بدورها في حماية المواطن وممتلكاته والمنشآت الهامة والحيوية.

 

وشدد الوزير على أنه لا مجال للمزايدة على دور رجال الشرطة، الذي لا تغفل تضحياتهم إلا على الجهلاء، مؤكدًا أن رجال الشرطة لديهم كل العزم والإصرار على تغليب مصالح الوطن والانحياز الكامل للمواطن وعدم التعرض لأي متظاهر سلمي.

 

ودعا الوزير الجميع بالسعي نحو عدم الخروج عن القانون والالتزام بأطر التعبير السلمي عن الرأي والعمل على ضمان خروج هذا اليوم بالشكل الذي يرسخ قيم ومبادئ الديمقراطية.

 

وفي نهاية الاجتماع أكد الوزير على أن استراتيجية عمل الوزارة تراعى مفهوم الأمن الشامل الذي يأخذ في اعتباره جوانب الأمن الاجتماعي والاقتصادي والجنائي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان