رئيس التحرير: عادل صبري 04:33 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

العدالة الانتقالية تنفي الإعداد لمصالحة بين الدولة والإخوان

العدالة الانتقالية تنفي الإعداد لمصالحة بين الدولة والإخوان

الحياة السياسية

وزير العدالة الانتقالية إبراهيم الهنيدي

العدالة الانتقالية تنفي الإعداد لمصالحة بين الدولة والإخوان

مصر العربية 15 سبتمبر 2014 18:56

أعلنت وزارة العدالة الانتقالية، في بيان لها، اليوم الاثنين، التزامها بالسياسة العامة للدولة، وأنها لا يتصور أن تتحرك بانفراد في أي اتجاه خارج هذه السياسة، بما فيها إجراء مقابلات لإجراء المصالحة مع الإخوان المسلمين، أو غيرهم، بعيدًا عن توجه الحكومة أو السياسة العامة للدولة أو البرلمان المنتخب، التزامًا منها بنص المادة (241) من الدستور، من أن قانون العدالة الانتقالية لا يصدره ولا يضعه إلا برلمان منتخب.

وأوضح البيان، أن المواطن عمرو عمارة منسق حركة الإخوان المنشقين، حضر إلى مكتب المستشار إبراهيم الهنيدي وزير العدالة الانتقالية لمقابلته بصفته مواطنًا، شأنه شأن طلبات عديدة يتقدم بها مواطنون للقاء الوزير.

ونفت الوزارة مقابلة أي طرف بخصوص المصالحة، مع أي من أعضاء جماعة الإخوان، أو قيام مدير مكتب الوزير بتقديم أي وعود للمذكور، باعتبار أن وزارة العدالة الانتقالية هي إحدى وزارات الدولة، وملتزمة بالسياسة العامة لها، ولا يتصور أن تتحرك بانفراد في أي اتجاه خارج هذه السياسة، وهذا هو الالتزام الحكومي التضامني الذي يقوم به الوزير كوزير في الحكومة.

وقال البيان، إن إجراءات العدالة الانتقالية التي تنتهي في نهايتها الطبيعية بمصالحة وطنية شاملة بيد الشعب وحده على النحو الذي أعلنه رئيس الجمهورية، ولا تكون إلا بعد إجراءات كشف الحقيقة، وغلق صفحة الماضي، وجبر أضرار المضارين، وتتطلب لتحقيقها وفقًا للتجارب المقارنة الوقت واقتناع الأطراف بمصالح البلاد العليا وتقديمها على مصالحهم السياسية أو الحزبية أو العقائدية.

وكانت صحف ومواقع إلكترونية، قد تناقلت خبرًا، مفاده أنه يتم الإعداد للقاء بين جماعة الإخوان المسلمين والمستشار إبراهيم الهنيدي – وزير العدالة الانتقالية للمصالحة بين الدولة والجماعة، وأن المواطن عمرو عمارة (منسق تحالف الإخوان المنشقين) التقى مدير مكتب المستشار إبراهيم الهنيدى للإعداد لهذا اللقاء، والذي وعد بدوره بأن ينقل الأمر إلى مجلس الوزراء ورئاسة الجمهورية، للرد على المبادرة، تمهيدًا لإرسال كشف بالأسماء التي ستحضر اللقاء.

وطالبت الوزارة، وسائل الإعلام المختلفة، بتحري الدقة في صياغة الأخبار تجنبًا لإحداث بلبلة واضطراب، البلاد في غنى عن ذلك في هذه المرحلة من مراحل عمرها وتتطلب تضافر الجهود للدفع بها نحو التنمية المستدامة والإدارة الرشيدة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان