رئيس التحرير: عادل صبري 09:24 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

"البديل الحضاري" يدعو لحملة توكيلات ضد السيسي

البديل الحضاري يدعو لحملة توكيلات ضد السيسي

الحياة السياسية

أحمد عبد الجواد وكيل مؤسسي "البديل الحضاري"

"البديل الحضاري" يدعو لحملة توكيلات ضد السيسي

طه العيسوي 15 سبتمبر 2014 10:21

دعا حزب البديل الحضاري -تحت التأسيس- كل المصريين للانضمام إلى حملة توكيلات لعدد من المحامين والمراكز الحقوقية للقيام بتقديم بلاغات وإقامة دعاوى قضائية ضد الرئيس عبد الفتاح السيسى لارتكابه مجازر وجرائم حرب منذ 30 يونيو، حسب قوله.

وأوضح- في بيان له- أن "دعوته تأتي فى إطار مسلسل القتل الجماعي المستمر في مصر منذ 3 يوليو، وبعد رفض النائب العام قبول البلاغ المقدم من المدون كريم الشاعر ضد السيسى".

وأضاف "البديل الحضاري" أن الهدف من هذه الخطوة هو إجبار النائب العام للنظر في هذه البلاغات، وأيضا تسهيل عمل المحامين والمراكز الحقوقية فى مصر لمخاطبة محكمة العدل الدولية والإفريقية في نظر هذه الدعاوى، ومحاسبة مرتكبي هذه المجازر بحق الشعب فى رابعة والنهضة وسيناء وكل بقاع مصر.

من جهته، قال أحمد عبد الجواد، وكيل مؤسسي "البديل الحضاري"، إن "الهدف هو جمع نصف مليون توكيل وسنعمل بالتنسيق مع كل الحركات الثورية والكيانات السياسية، حتى نصل إلى الهدف المنشود وهو محاكمة السفاحين الجدد في مصر"، حسب تعبيره.

ووجه عبدالجواد إلى الدعوة لعمل التوكيلات لمركز ضحايا لحقوق الإنسان، ومركز هشام مبارك للقانون، ومركز الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، والمحامي محمد الدماطي، والمحامي إسلام سلامة.

وكان النائب العام قد رفض البلاغ الذي قدمه الناشط السياسى كريم الشاعر ضد السيسى، اليوم، والذي أكد فيه أنه أرتكب ما وصفه بالمذابح الجماعية تحت شعار "الحرب علي الإرهاب"، مستغلاً بذلك التفويض الذي قدمه له قطاع من الشعب، بحسب البلاغ.

وعلق "الشاعر" علي رفض النائب العام لبلاغه، بقوله: "مستمرون حتي نهاية المطاف من أجل مستقبل أفضل لأطفالنا، وأبحث الآن إتخاذ خطوة تصعيدية بعد رفض البلاغ".

وأوضح أن مكتب النائب العام أبلغه بأن هذه القضايا موضع تحقيق أمام النيابة العامة ولا يستطيع أحد أن يقترب منها بقوة القانون، لافتا إلي أنهم طلبوا منه الذهاب للجنة تقصي حقائق 30 يونيو ومساعدتهم في عملها.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان