رئيس التحرير: عادل صبري 06:34 صباحاً | الخميس 24 مايو 2018 م | 09 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

مظاهرات في انتظار السيسي.. أمريكا ساحة ميدان

مظاهرات في انتظار السيسي.. أمريكا ساحة ميدان

الحياة السياسية

الرئيس عبد الفتاح السيسي

يزور واشنطن الأسبوع المقبل..

مظاهرات في انتظار السيسي.. أمريكا ساحة ميدان

مصر العربية 15 سبتمبر 2014 00:34

قال قيادي بحزب الحرية والعدالة، الصادر قرار بحله، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، إنه سيتم تنظيم فعاليات مناهضة للرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال زيارته للولايات المتحدة الأمريكية، الأسبوع المقبل، فيما دعت ائتلافات سياسية مصرية مؤيدة للسيسي إلى تنظيم فعاليات أخرى لتأييده.


 

وعبر صفحته علي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قال عبد الموجود الدريري، عضو لجنة العلاقات الخارجية بحزب الحرية والعدالة، المتواجد في الخارج: “أحرار الجالية المصرية في نيويورك ونيوجرسي شرقي أمريكا سيقفون ضد زيارة السيسي لمبنى الأمم المتحدة الأسبوع المقبل”.


 

وأعلنت الرئاسة، نهاية أغسطس الماضي، أن الرئيس السيسي سيزور نيويورك في الفترة من 21 إلى 25 سبتمبر الجاري، لحضور فعاليات الدورة 69 للجمعية العامة للأمم المتحدة.


 

وتعد هذه هي الزيارة الأولى للسيسي إلى الولايات المتحدة، وكذا الاجتماع الأول لأعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي يحضره، منذ توليه رئاسة مصر في يونيو الماضي.


 

ولم يكشف الدريري طبيعة الفعاليات المناهضة للسيسي غير أنه دعا المصريين في أمريكا للاستمرار في الحراك ضده.


 

ومنذ عزل الرئيس الأسبق، محمد مرسي، ينظم أنصاره فعاليات منددة بعزله، ومطالبة بعودته إلى الحكم، وهي المظاهرات التي شهدت في أحيان كثيرة اشتباكات مع قوات الأمن سقط يها قتلى وجرحى.


 

وعلى الجانب الآخر، قال أحمد الفضالي، رئيس تيار الاستقلال، إنه سيتوجه إلى الولايات المتحدة خلال أيام للترتيب لاحتفالية كبرى لاستقبال السيسي لدى وصوله.


 

وأوضح الفضالي، في بيان له، الأحد، أنه سوف يلتقي مع سفراء الدول العربية والإسلامية والإفريقية في الولايات المتحدة، وجاليات هذه الدول بصفة عامة والجالية المصرية بصفة خاصة، لاتخاذ اللازم و الترتيب لاستقبال السيسي بطريقة تليق بمكانته.


 

وذكر ائتلاف الجبهة المصرية، في بيان له، أنه تم الاتفاق على إرسال وفد، لم يوضح هوية أعضائه، للولايات المتحدة، للوقوف أمام جماعة الإخوان، أثناء زيارة الرئيس السيسى، بعد ما نما إلى علم الجبهة نية الإخوان بعمل مظاهرات ضده.


 

وفي 3 يوليو من عام 2013، عزل الجيش بمشاركة قوى دينية وسياسية الرئيس الأسبق مرسي، المنتمي إلى جماعة الإخوان، بعد احتجاجات شعبية واسعة ضده، في خطوة يراها مؤيدوه "انقلاب عسكري" بينما يعتبرها معارضوه "ثورة شعبية".


 

وأدى عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية، رئيسًا لمصر في شهر يونيو الماضي، بعد أن فاز بالانتخابات الرئاسية التي جرت في شهر مايو الماضي بنسبة 96.91%.

 

اقرأ أيضًا:

أسرة البلتاجي: "حقائق 30 يونيو" فاقدة للنزاهة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان