رئيس التحرير: عادل صبري 07:06 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

قيادي بالتحالف: هزيمة السيسي باجتماع جدة وراء ترحيل قطر للإخوان

قيادي بالتحالف: هزيمة السيسي باجتماع جدة وراء ترحيل قطر للإخوان

الحياة السياسية

مجدي سالم نائب رئيس الحزب الإسلامي والقيادي بالتحالف

ترضية للسعودية

قيادي بالتحالف: هزيمة السيسي باجتماع جدة وراء ترحيل قطر للإخوان

طه العيسوي 13 سبتمبر 2014 08:29

قال مجدي سالم، نائب رئيس الحزب الإسلامي والقيادي البارز بتحالف دعم الشرعية، إن مطالبة قطر بعض قادة الإخوان بمغادرة أراضيها، جاء ترضية للسعودية بعد أن خرج نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي مهزوما من اجتماع جدة في حشد الدول للحرب على معارضيه من جماعة الإخوان المسلمين.

 

 

ووجه سالم الشكر لقطر مشددا على أنه "لابد أن نتقدم لقطر بكل الشكر والتقدير لموقفها الداعم للشعب المصري في رفضه للنظام الحالي، وإدانتها للمذابح الدموية التي ارتكبها في حق الأبرياء".

 

وأضاف -في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية"-: "نتمنى أن تستمر قطر في مواقفها المبدئية المحترمة، والتي جعلت منها دولة محورية في العلاقات الدولية لاسيما في المنطقة الإسلامية، ونحن ندرك الضغوط التي تعرضت لها ولازالت للتضحية بهذه المواقف المبدئية"، حسب قوله.

 

وذكر "سالم" أنه ليس سراً أن قطر وتركيا قد عارضتا بشدة الطلب المصري في اجتماع جدة بشأن تكوين التحالف الدولي الجديد القديم لمحاربة ما يسمي بالإرهاب بأن تكون هذه الحرب ضد "داعش" والإخوان، على حد قوله.

 

وتابع: "هذا الموقف أثار غضب مصر والدول الداعمة للانقلاب، وهذه الدول لها نفوذ وتأثير، ومن هنا فتقديري أن الطلب القطري بمغادرة بعض الرموز الرافضة الانقلاب المقيمة بقطر جاء في هذا الإطار ربما لترضية السعودية خاصة".

 

وأكد "سالم" أن ما حدث في مجمله هو هزيمة حقيقية للنظام المصري وسياسته الخارجية، وتأكيداً لضعف تأثيره في القرار الدولي.

 

واستطرد: "الحرب القديمة الجديدة على ما يسمى بالإرهاب قامت في جولتها الأولى على أكذوبة امتلاك العراق لأسلحة دمار شامل، والجولة الثانية أيضاً أشعل فتيلها دموية بشار والمالكي وروج لها السيسي وتابعه حفتر بانقلابهما على ثورتي مصر وليبيا، والعالم يدرك ذلك".

 

وقال "سالم": "من هنا جاءت هزيمة السيسي في اجتماع جدة واكتفاء أمريكا بالسكوت عن جرائم السيسي في حق الشعب المصري بل إعطاء السيسي الضوء الأخضر لارتكاب مزيد من المذابح الدموية"، على حد قوله.

 

وأردف: "ويجب أن نلاحظ أن هناك خيبة أمل كبيرة لدي الانقلاب والأمريكان على حد سواء من نتائج اجتماع جدة، فعلي الجانب الأمريكي لم ولن تستطيع أن تصنع تحالفاً واسعاً في تلك الحرب، كما نجحت في الحشد في حربها على العراق أو أفغانستان، وهناك شكوك كبيرة في إمكانية نجاح هذا التحالف".

 

واختتم: "كما ينبغي ألا نغفل جريمة الانقلاب بمحاولة استدعاء التدخل الأجنبي العسكري المباشر أو غير المباشر في مصر تحت غطاء الحرب المزعومة على الإرهاب، وهي جريمة ارتكبها السيسي ووزارة الخارجية، ولا تسقط بالتقادم، وسوف يعاقبون عليها يوما ما".

 

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان