رئيس التحرير: عادل صبري 01:19 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

التفاصيل الكاملة للتحقيقات في اتهام "بلادي" بأكبر قضية اتجار بالبشر

التفاصيل الكاملة للتحقيقات في اتهام بلادي بأكبر قضية اتجار بالبشر

الحياة السياسية

النائب العام المستشار هشام بركات

التفاصيل الكاملة للتحقيقات في اتهام "بلادي" بأكبر قضية اتجار بالبشر

عمر مصطفى 09 سبتمبر 2014 14:59

أحال النائب العام المستشار هشام بركات، ثمانية مسئولين بجمعية "بلادي" للمحاكمة الجنائية العاجلة، لاتهامهم بارتكاب جرائم تشكيل وإدارة عصابة متخصصة في الاتجار بالبشر، والاستغلال الجنسي للأطفال لجمع تبرعات مالية في مؤتمرات وندوات.

ووصفت النيابة العامة القضية في بيان لها بأنها "أكبر قضية اتجار في البشر"، ودللت لهذا الوصف بالتفاصيل التي كشفت عنها التحقيقات من استغلال الأطفال في تصوير أفلام جنسية واستخدامها في مؤتمرات وندوات لجمع التبرعات بحجة رعايتهم، واستئجار حركة 6 إبريل للأطفال من الجمعية مقابل مبالغ مالية للمشاركة في مظاهراتهم.

                     

وكشفت التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة، منذ إخطارها بوقائع التعذيب والاعتداء الجنسي على أطفال جمعية "بلادي"، في مايو الماضي، عن قيام المتهمين محمد حسنين مصطفى، وآية محمد نبيل، وشريف طلعت محمد، وأميرة فرج محمد، وإبراهيم عبدربه أبو المجد، وكريم مجدي محمود، ومحمد السيد محمد، وزينب رمضان عبدالمعطي، بتكوين عصابة إجرامية منظمة لاستقطاب أطفال الشوارع، والهاربين من سوء معاملة ذويهم، واحتجازهم داخل مقر كيان مخالف للقانون، وبدون ترخيص أسموه "جمعية بلادي"، شقة بالعقار رقم 31 شارع محمد محمود، دائرة قسم عابدين، بالقاهرة.

 

وتبين من التحقيقات أن المتهمين أغلقوا على الأطفال أبوابًا حديدية، وعاملوهم بمنتهى العنف والقسوة، وجردوهم من ملابسهم، وأجبروهم على ارتكاب أعمال منافية للآداب، والتقطوا لهم صورًا إباحية، ومشاهد تمثيلية، تظهر تعاطيهم المخدرات، وممارسة التسول، واستجداء الناس، وعرضوا تلك المشاهد بندوات خاصة، لإيهام الحاضرين بالبؤس الذي يتعرض له الأطفال، كي يتمكنوا من جمع التبرعات والأموال.

 

وكلفت النيابة العامة خبراء الطب الشرعي بالكشف على الأطفال، وتبين تعرض 5 منهم للتعدي الجنسي، وتوصلت التحقيقات إلى أدلة دامغة تؤكد قيام المتهمين باستغلال ضعف الأطفال، وحاجاتهم، وصغر سنهم، بإجبارهم على الاشتراك في مظاهرات تخدم توجهات سياسية خاصة، مقابل أموال تحصل عليها المتهمون، كما استخدموهم في الاشتراك ضمن مظاهرات حركة 6 إبريل للمطالبة بالإفراج عن مرتكبي بعض الجرائم من أعضاء وقيادات الحركة.

 

وتوصلت التحقيقات إلى قيام بعض المتهمين، بتهديد الأطفال بنشر تلك الصور الإباحية، كي يجبروهم على تغيير شهاداتهم التي أدلوا بها خلال التحقيقات.

 

وتمكنت قوات الأمن من تنفيذ إذن النيابة العامة بضبط المتهمين، والحاسب المحمول الذي استخدموه في عرض وتصوير المشاهد الجنسية، واستجوبتهم النيابة العامة، وأسندت إليهم جرائم الاتجار بالبشر وخطف الأطفال، واحتجازهم وهتك أعراضهم، وتعريضهم للخطر.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان