رئيس التحرير: عادل صبري 12:49 مساءً | الخميس 22 نوفمبر 2018 م | 13 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

المصريين الأحرار: تدريس الإعجاز العلمي للقرآن مغازلة للتيارت السلفية

المصريين الأحرار: تدريس الإعجاز العلمي للقرآن مغازلة للتيارت السلفية

الحياة السياسية

أحمد سعيد _ رئيس حزب المصريين الأحرار

المصريين الأحرار: تدريس الإعجاز العلمي للقرآن مغازلة للتيارت السلفية

عبدالغني دياب 09 سبتمبر 2014 13:42

انتقد أنطوان بركات، رئيس لجنة التعليم بحزب المصريين الأحرار، تصريحات وزير التربية والتعليم عن تطوير العملية التعليمية ووضع استراتيجية جديدة للنهوض به، وذلك بعد إرسال مقرر مادة "المنهاج الميسر للإعجاز العلمى في القرآن والسنة" لمركز تطوير المناهج لتضمين مفاهيمه بالمناهج الدراسية.

 واعتبر بركات ذلك مغازلة للتيارات السلفية، قائلاً: يبدو أن وزير التعليم يتناسى أن التفكير العلمى أسلوب وسلوك يتبع فى جميع المواد الدراسية، وأن كلام الوزير عن إضافة مادة الإعجاز العلمى فى المناهج ستفتح باباً للخلاف، فالقرآن والإنجيل من الثوابت كعقيدة وديانة، أما العلم فهو متجدد ويتغير لمواكبة العصر، ولا يصح خلط الثوابت بالمتغيرات، وهذا القرار فيه مغازلة للتيارات السلفية وأحزابها غير الدستورية وبداية غير موفقة لتطوير التعليم.

وأكمل: هناك طلاب مسيحيون سيطلبون إضافة معجزات السيد المسيح فى المناهج.

وأشار رئيس لجنة التعليم بحزب المصريين الأحرار، إلى أن تطوير التعليم فى مصر يتطلب تطوير وتحديث مناهج الرياضيات والعلوم، ونقل تجارب دول أخرى تتشابه فى ظروفها مع مصر، لذلك فإن اختيار الوزير لتجارب دولتى فنلندا وسنغافورة غير منطقى، خاصة أن تعداد سكان كل من الدولتين لا يتعدى 5 ملايين نسمة، وأن عدد طلابهم أقل من مليون طالب، بينما عدد الطلاب فى مصر يقترب من 20 مليون طالب.


وتابع: "لا بد أن معالي الوزير لم يع أن ما يصلح هناك لا يصلح عندنا ليس فقط بسبب الأعداد، بل أيضاً بسبب الفرق فى الإمكانات الاقتصادية والعلمية والاجتماعية والثقافية".

وانتقد بركات، سياسات وزراء التعليم فى مصر التى تقوم على التغيير الدائم في سياسة ونظم التعليم والمناهج وطرق التقييم وهدم اجتهادات وسياسات كل وزير سابق بمساندة ومباركة المجلس القومى للتعليم قبل جامعى الذى يتكون من وكلاء وزارة وآخرين يعملون بتبعية تامة لوزير التعليم، وهو ما أدى إلى التخبط وعدم استقرار الأهداف الاستراتيجية اللازمة لتحقيق أي نهضة حقيقية.

وطالب رئيس لجنة التعليم بالمصريين الأحرار، بضرورة إنشاء "مفوضية عليا للتعليم قبل الجامعى" تكون مستقلة - غير قابلة للعزل - تجدد نصفياً كل 4 سنوات، تتكون على الأكثر من 10 أشخاص، مشهود لهم بالخبرة والكفاءة فى شئون التعليم الحديث، يتم تعيينهم من قبل رئيس الجمهورية بعد التشاور مع الجهات المَعنية وفقاً لمواد الدستور الجديد.

 

وتتلخص مهام اللجنة بحسب بركات في: تحديد الأهداف لمختلف نوعيات ومراحل التعليم، ثم وضع الاستراتيجية اللازمة لتحقيق كل منها، وتحديد نوعية ومضمون المناهج التى يجب دراستها فى كل مرحلة سِنية وطريقة تأليفها وبثها عبر الإنترنت وطباعة الكتب المصاحبة للسنوات الثلاثة الأولى من المرحلة الابتدائية، والخطط الأسبوعية لكل مرحلة، ووضع خطة ومضمون التدريب لكل من المدرسين والمديرين والموجهين ثم تقييمهم بعد هذا التدريب.


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان