رئيس التحرير: عادل صبري 03:28 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

قيادي بـ دعم الشرعية: بيان التحالف الأخير أربك اليساريين

قيادي بـ دعم الشرعية: بيان التحالف الأخير أربك اليساريين

الحياة السياسية

الدكتور سعد فياض القيادي بتحالف دعم الشرعية

قيادي بـ دعم الشرعية: بيان التحالف الأخير أربك اليساريين

طه العيسوي 08 سبتمبر 2014 22:28

قال الدكتور سعد فياض، القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية، إن البيان الأخير للتحالف سبّب اضطرابًا في الأوساط اليسارية، فالشهيدان مصطفى خميس ومحمد البقري، ابنا قلعة الصناعة في كفر الدوار، كانا قيادات عمالية يسارية أعدمها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في خمسينات القرن السابق، على حد قوله.

وأضاف فياض - في تصريح لـ"مصر العربية" : "هي وصمة عار في تجربتهم المزعومة، كما أنها ذكرى تؤكد عداء العسكر للطبقة الكادحة مع استغلالها وخداعها منذ ٦٠ عاما".

وتابع: " كما أنه فضح الفرق بين القيادات العمالية الصادقة والانتهازية التابعة للحكومات، وحتى اليوم يتعامل النظام ببطش مفرط ضد أي قيادة عمالية صادقة، لأنهم على علم أن المظالم المتعلقة بهذه الفئة كفيلة بثورة تسقط النظام بأكمله".

واختتم فياض بقوله: " الحقيقة أن القمع والبطش يؤجل الثورة، ولكنه سيجعله أكثر ضراوة وحسمًا، فهذا البيان بادرة جيدة من التحالف في التحول لمظلة تتسع للطبقات المظلومة والمطالبة بحقوقها".

يذكر أن بيان التحالف الأخير أعلن تضامنه مع مطالب العمال، ونعي "خميس"، و"البقري"، مجددًا دعمه لما وصفه بالنضال العمالي المتواصل في المصالح والمصانع.

ودعا البيان عمال مصر في كل مكان إلي احياء ذكرى من وصفهم بشهيدى "استبداد العسكر" والاستجابة القوية لدعوات انتفاضة الغلابة اليوم الثلاثاء في ذكرى عيد الفلاح.

 

اقرأ أيضًا:

قيادي بـ "دعم الشرعية": الثورة ليس رهنا بالإخوان أو التحالف

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان