رئيس التحرير: عادل صبري 06:19 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

شخصيات عامة تصدر بيان "مصريون" لتوحيد معارضي النظام

شخصيات عامة تصدر بيان مصريون لتوحيد معارضي النظام

الحياة السياسية

السفير إبراهيم يسري رئيس جبهة الضمير ومؤسس "بيان القاهرة"

شخصيات عامة تصدر بيان "مصريون" لتوحيد معارضي النظام

طه العيسوي 08 سبتمبر 2014 18:24

دعت شخصيات عامة وسياسيون وأكاديميون ومثقفون، كل المصريين - بغض النظر عن مواقفهم السابقة- إلى الانضمام لجموع الرافضين لاستمرار حكم النظام الحالي، بما يستطيعوا من عمل أو وسيلة تعبير أو طريقة رفض، تحت شعار "مصريون".

وقال البيان- الذي حصلت "مصر العربية" علي نسخة منه- :" أيها الشعب الثابت الصابر، لم يكن الخطاب المفاجئ لـ عبد الفتاح السيسي أمس الأول السبت بعد كارثة انقطاع التيار الكهربائي في طول مصر وعرضها إلا إعلانا صريحا بأنه – هو ومن خلفه ومن وراءه – غير قادرين على إدارة بلد بحجم مصر ولا بحجم أقل منه".

وأضاف البيان: "بدا واضحًا، لكل من لم يدرك حقيقة الوضع قبل هذا الخطاب، أن مصر في يد غير أمينة وغير قادرة على مواجهة مشكلاتها ولا تلبية مطالب مواطنيها، وإنما بيد مغامرين عاشقين للسلطة والوجاهة والهيمنة، يضحون بخيرة شباب مصر في المجازر والمعتقلات فقط ليحتفظوا هم بمقاعد السلطة، وبالتحكم فيما تبقى من خيرات البلاد ومقدراتها؛ فهؤلاء ليسوا سوى قراصنة اختطفوا سفينة الوطن،لا يرعون الله في ركابها ولا يعرفون أين وجهتها ويقامرون بحاضر أهلها وبمستقبل أبنائها".

وتابع: " لقد تجاوز النظام مرحلة القتل وسفك الدماء إلى مرحلة سرقة وتبديد مقدرات البلاد، ووضعها بيد مغامرين أو مزورين أو غرباء لا يهتمون بمصالح الوطن ولا بحقوق شعبه ولا بمعاناة أبنائه".

وأردف:" لم يعد الانقلاب خصمًا سياسيًا لفريق أو لفئة، وإنما كارثة محدقة بالبلاد وأهلها، بكل فئاتهم، من عارض الانقلاب أو من وقف بجواره في بدايته معتقدًا أنه سيقود البلاد لحال أفضل ولمستقبل يعمّ فيه الرخاء وينعم فيه الشعب بالاستقرار. لكن عبد الفتاح السيسي كان واضحًا في أنه لا استقرار ولا رخاء، ولا ماء ولا كهرباء وإنما استمرار في القمع والعصف بالحقوق وإلزام للشعب بأن يدفع فاتورة كل ذلك"، بحسب البيان.

واختتم البيان: " نرى البلاد تتردى من سيء إلى أسوأ، وننظر لمستقبلنا في ظلّ الانقلاب فلا نجد إلا مزيدًا من القمع وتغولا للفساد وانهيارا لمرافق الدولة وعدم اكتراث لمعاناة المواطنين؛ فلا يسعنا إلا أن ندعو كل وطني، أيا كان موقعه وأيا كان بالأمس موقفه، إلى أن ينضم لجموع الرافضين لاستمرار حكم هذه الطغمة بما يستطيع من عمل أو وسيلة تعبير أو طريقة رفض؛ فالتاريخ سيسجل مواقف من نطق ومن سكت ومن رضي ومن رضخ ومن دافع عن حقوق الشعب ومن فرط فيها". على حد وصفه.

 

من ابرز الموقعين علي البيان 

إبراهيم يسري، ، أسامة رشدي، ، أيمن نور، إيهاب شيحة، ثروت نافع، حاتم عزام، جمال حشمت، عمرو دراج،، عمرو فاروق،  سيف عبد الفتاح، طارق الزمر، كريم رضا، معاذ عبد الكريم، محمد القدوسي، محمد عباس، محمد شرف، محمد محسوب، مدحت ماهر، مصطفى التلبي، مها عزام، هاني سوريال، هيثم أبو خليل، وليد عبد الرؤوف ، وليد مصطفى ويحيى حامد.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان