رئيس التحرير: عادل صبري 01:08 صباحاً | السبت 23 يونيو 2018 م | 09 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

الوسط: لا صفقة بيننا وبين النظام

الوسط: لا صفقة بيننا وبين النظام

الحياة السياسية

بلال سيد بلال المتحدث باسم حزب الوسط_أرشيفية

الوسط: لا صفقة بيننا وبين النظام

طه العيسوي 08 سبتمبر 2014 10:37

استنكر بلال سيد بلال، المتحدث  الرسمي باسم حزب الوسط، ما أثير من شائعات عن وجود "صفقة" بين الحزب والنظام، واصفًا تلك الأنباء التي تناولتها وسائل إعلام بالفبركة والقصص الكاذبة غير المهنية، حسب تعبيره.

وقال - في بيان له: "لسنا في حاجة للرد على مثل هذا العبث، ولكن توضيح للتاريخ أن حزب الوسط لا يوجد بينه وبين السلطة الحالية أى تواصل لا قبل بيانه الأخير ولا بعده، والحديث عن الصفقة المزعومة هو محض افتراء وكذب وليس له أى أساس من الصحة، وحتى إذا حدث تواصل فلن نخشى من إعلانه، فليس على رأسنا (بطحة) ولن يكون".

وأضاف "بلال"، أن الهجوم يأتي انطلاقًا من إدراك هؤلاء لدور "الوسط" وتاريخه، ومن ثم الهجوم عليه لتعطيله عن مهمته، في محاولة لم شمل فرقاء ثورة يناير بدفع من السلطة، ومن وصفهم بأعداء ثورة يناير أو لصعوبة تقبلهم لفكرة وجود حزب ينتهج سياسة أخلاقية، ويمتلك الإرادة لاتخاذ قرارات بشكل مستقل دون ضغط أو صفقة أو ما شابه، حسب قوله.

وتابع: "السياسة عندهم ليس لها مفهوم سوى بالمعنى (القذر) الذي لا يعرف إلا الصفقات والتعاون مع السلطات المستبدة ومفهوم الأحزاب الكرتونية، كما أحزننا ترويج بعض الزملاء من معارضي النظام لتلك الأكاذيب"، على حد قوله.

واستطرد: "انحيازنا كان دائمًا لثورة يناير وأهدافها وقراراتنا دائمًا تنبع من قناعاتنا واجتهاداتنا فيما نراه في صالح الوطن والثورة، وأدعو لمراجعة مواقفنا طيلة الـ18 عامًا، وقت حكم مبارك ثم ثورة يناير وانتخابات برلمان 2012 وموقفنا من المعارضة الرشيدة للرئيس المنتخب (في إشارة لـ محمد مرسي)، وانتهاءً بموقفنا مما جرى في 3 يوليو 2013".

واختتم "بلال": "ستظل بوصلتنا دائمًا هي الوطن قبل الوسط، وسنظل على الطريق نرفض كل ما يخالف مبادئنا ونرفض الاستبداد والديكتاتورية، ونعمل من أجل حرية هذا الشعب وحقه في الحياة الكريمة".

 

اقرأ أيضًا:

عمرو عادل: ثورة يناير في الشارع.. ومناضلو الشو الإعلامي باعوها

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان