رئيس التحرير: عادل صبري 11:32 مساءً | الأحد 15 يوليو 2018 م | 02 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

خبراء: الرئيس المخلوع سيبدو أكثر ثباتًا.. وبصحة جيدة

يقرأون حالة مبارك النفسية

خبراء: الرئيس المخلوع سيبدو أكثر ثباتًا.. وبصحة جيدة

سارة عادل 09 يونيو 2013 17:22

مبارك اثناء جلسة له -ارشيفعندما ظهر الرئيس المخلوع، فى جلسة محاكمته قبل الأخيرة، ترك مبارك انطباعًا بأنه يعيش حالة نفسية جيدة، عززها تلويحه للحاضرين فى القاعة، وكذا نظرته التى بدت أكثر ثقة عما كان عليه فى جلسات محاكمته الأولى التى انتهت بإدانته فى قضية قتل المتظاهرين ومعاقبته بالسجن المؤبد.

 

بعد أن تم نقض الحكم، يداهمنا سؤال مهم: هل ستستمر حالة الثقة التى بدأ عليها مبارك، فى الجلسة المقبلة، العاشر من يونيو الجاري؟.  

 

الخبير النفسى الدكتور سعيد عبد العظيم، يجيب عن هذا السؤال بـ "نعم"، مؤكدًا أن "هناك العديد من العوامل التى تجعل مبارك يدخل قفصه هذه المرة بمعنويات مرتفعة، من بينها الأزمات التى تمر بها مصر حاليًا".

 

ويقول عبد العظيم: "الأزمات القائمة تعطى مبارك تبريرًا لما كان عليه عهده"، مضيفًا أن الموقف الحالى اختلف عن وقت بدء المحاكمات، "ما كان يشعر به الرئيس السابق من إحباط واكتئاب لكونه أول رئيس مصرى يتعرض لمحاكمة علنية عن تهم فساد وقتل قد تغير بعدما تابع خلافات من ثاروا عليه".

 

ويتابع قائلاً: "كان مبارك فى السابق يظهر على سرير طبى، يريد استعطاف الرأى العام، إلا أنه وبعد فترة، بدا أفضل من ذى قبل، وروحه المعنوية فى ازدياد؛ مما يشير إلى كون المحاكمة القادمة قد تحمل نفس المشهد، خاصة بعد ما تتعرض له البلاد من أزمات اقتصادية واجتماعية، وحنين البعض إلى عهده، فضلاً عما قد يتسرب إليه من ثغرات دفاعية، تعده بالبراءة ".

 

أما الدكتورة هبة العيسوى، أستاذ الطب النفسى بجامعة عين شمس، فتوقعت أن يكون الرئيس مبارك أكثر بشاشة عن المرات السابقة، "قد يستخدم حركات الجسد، محاولاً تأكيد صدق مقولته السابقة "إما أنا أو الفوضى" مشيرة إلى أنه "سيبدو بصحة جيدة لأن الحالة المزاجية ستترجم على قسمات الوجه، وسيحاول الإيحاء أن اختيار الثورة لم يكن اختيارًا صائبًا".

وأضافت العيسوي: "يجب على المتابعين ألا يشعروا بخيبة الأمل أو الإحباط من هذا المشهد".

 

وخلافًا لما سبق توقع الدكتور يسرى عبد المحسن، أستاذ الطب النفسى بجامعة القاهرة، أن يبدو مبارك أكثر ثباتًا، وسوف يحافظ على الاعتدال. فلن يبدو بشوشًا أو متجهمًا ولن يكثر من استخدام حركات اليد أو الابتسامات ذات المعنى، بعد أن فُسر ابتسامه وتلويحه للجمهور بالمحاكمة السابقة على أنه نوع من "الشماتة ".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان