رئيس التحرير: عادل صبري 09:53 مساءً | الخميس 24 مايو 2018 م | 09 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

ننشر أدلة الثبوت بقضية تخابر مرسي مع قطر

 ننشر  أدلة الثبوت بقضية تخابر مرسي مع قطر

الحياة السياسية

الرئيس المعزول محمد مرسى

ننشر أدلة الثبوت بقضية تخابر مرسي مع قطر

عمر مصطفى 07 سبتمبر 2014 11:17

ينشر "مصر العربية" قائمة ادلة الثبوت واقوال الشهود فى القضية المقيدة برقم 315 لسنة 2014 حصر أمن الدولة العليا والمتهم فيها الرئيس الأسبق محمد مرسي، و10 آخرين، بارتكاب اكبر جريمة تجسس وتخابر فى تاريخ البلاد عن طريق تهريب وثائق تتعلق بالأمن القومى المصري الى دولة قطر مقابل مليون ونصف مليون دولار.

 

تتضمنت أدلة الثبوت أقوال الشاهد الرئيس فى القضية ويعمل رائد شرطة بقطاع الأمن الوطنى، الذى اكد فى اقواله أنه وردت اليه معلومات اكدتها تحرياته السرية مفادها انه علي اثر تفاقم الاوضاع بالبلاد وتزايد حدة الاعتراضات علي حكم المتهم الأول "محمد مرسى العياط " للبلاد إبان ثورة 30 يونيو صدرت التعليمات من التنظيم الدولى الاخوانى الى المتهمين الأول محمد محمد مرسى العياط والثانى أحمد محمد محمد عبد العاطي مدير مكتب المعزول والثالث أمين عبد الحميد أمين الصيرفي السكرتير الخاص له بنقل الاوراق والوثائق والتقارير الخاصة بمؤسسة رئاسة الجمهورية والواردة اليها من الجهات السيادية بالبلاد (القوات المسلحة - المخابرات العامة –المخابرات الحربية - قطاع الأمن الوطنى - هيئة الرقابة الادارية).

 

وأحتوت التقارير على معلومات عن القوات المسلحة وأماكن تمركزها وسياسيات الدولة الخارجية والداخلية ومن شانها التاثير على المصالح القومية للبلاد وتعد من اسرار الدفاع لتسليمها لجهاز المخابرات القطرى ونشرها عبر قناة الجزيرة القطرية، ونفاذا لذلك قام المتهمون سالفى الذكر بتجميع تلك المستندات واستخراجها من اماكن حفظها بالمقر الرئاسى ونقلها المتهم الثالث الى مسكنه الكائن بالتجمع الأول وسلمها لنجلته المتهمة الثامنة كريمة امين عبد الحميد الصيرفى واطلعها على ما بها من معلومات  مطالبا اياها بالمحافظة على تلك المستندات لحين صدور تكليفات اخرى بشانها .

 

وقال ضابط الأمن الوطني:على اثر نجاح ثورة ثلاثين يونيو وضبط العديد من قيادات الاخوان، وانهيار التنظيم الاخوانى داخليا وبتاريخ 17/12/2013 وحال عرض المتهم الثالث

على نيابة امن الدولة العليا لاستجوابه فى القضية رقم 479 لسنة 2013 حصر أمن

الدولة العليا، تقابل المتهم الثالث أيمن الصرفى مع زوجته وطالبها  بابلاغ نجلته المتهمة الثامنة بان تسُلم المستندات انفة البيان الى المتهمين الرابع احمد على عبد عفيفى – أحد الكوادر الاخوانية - والعاشر علاء عمر سبلان  - عضو التنظيم الدولى الاخوانى – يعمل مراسل لقناة الجزيرة بالقاهرة، كى يقوما بدورهما بتنفيذ مخطط وتكليفات التنظيم الدولى الاخوانى ونقل تلك المستندات لجهاز المخابرات القطرى ونشرها عبر قناة الجزيرة.

 

 ونفاذا لذلك قامت المتهمة سالفة الذكر بتسليم تلك المستندات إلى المتهمة التاسعة أسماء محمد الخطيب، التى قامت بدورها بالتقابل مع المتهمين الرابع والخامس، والسادس محمد عادل كيلانى، والسابع أحمد إسماعيل ثابت، والعاشر– جميعهم أعضاء التنظيم الاخوانى - بمسكن المتهم الخامس واستلموا منها المستندات المشار إليها، وقاموا بنسخ تلك المستندات والاحتفاظ بها على وحدات تخزين بيانات (فلاش ميمورى) وارسالها الى مسئولى قناة الجزيرة القطرية عبر البريد الاليكتروني.

 

وأوضح في شهادته: أنه فى اعقاب ذلك وبتاريخ 23/12/2013 غادر المتهم العاشر لدولة قطر حيث التقى بالمتهم الحادى عشر، مدير قطاع الاخبار بقناة الجزيرة، وحمد بن جاسم، رئيس مجلس ادارة قناة الجزيرة ووزير خارجية قطر السابق، واحد ضباط جهاز المخابرات القطرى بفندق شيراتون الدوحة، واتفق معهم على تسليم اصول تلك المستندات وتسريبها الى دولة قطر ونشرها عبر قناة الجزيرة التابعة للدولة سالفة الذكر للإضرار بالمصالح القومية للبلاد مقابل مبلغ مليون ونصف مليون دولار.

 

واضاف أن المتهم العاشر تقاضى  من سالفى الذكر مبلغ خمسين الف دولار من المبلغ انف البيان وقام بتحويل مبلغ عشرة الاف دولار للمتهم الرابع باسم المتهم الخامس عبر شركة ويسترن يونيون واستلمه الاخير وحصل لنفسه على مبلغ ثلاثة الاف جنيه وسلم باقى المبلغ الى المتهم الرابع، وعقب ذلك تم تعيين المتهم العاشر كمعد لبرنامج المشهد المصرى بقناة الجزيرة بقطر.

 

وذكر أن المتهم العاشر ابلغ المتهم الرابع بتفاصيل اللقاء انف البيان،ونفاذا لذلك اتفق المتهمون من الرابع حتى السابع والتاسعة والعاشر على قيام المتهم السادس بنقل اصول المستندات انفة البيان من القاهرة الى دولة قطر خلال ايا من رحلاته الجوية المتجهة الى مطار الدوحة باعتباره يعمل مضيفا جويا بشركة مصر للطيران حيث ابلغه المتهم العاشر بان احد ضباط جهاز المخابرات القطرى سيحصل منه على تلك اصول المستندات فور وصوله لمطار الدوحة مقابل مبلغ عشرة الاف دولار يتسلمها المتهم السادس من الاخير وتحويل باقي مبلغ المليون ونصف مليون دولار علي حساب بنكي خاص بالمتهم الرابع.

 

ويضيف شاهد الإثبات في أقواله: انه نفاذا لأذن النيابة العامة تمكن بتاريخ 27/3/2014 من ضبط المتهم الرابع وبتفتيش مسكنه ضبط جهاز كمبيوتر محمول (لاب توب)،جهاز هاتف محمول ووحدة تخزين بيانات،وبتاريخ 30/3/2014 ضبط المتهم الخامس وبتفتيش مسكنه ضبط ست وحدات تخزين بيانات (فلاش ميمورى ) وجهازى هاتف محمول ، ووحدة تحكم مركزية لجهاز كمبيوتر ، وبتاريخ 1/4/2014 ضبط المتهم السابع وبتفتيش مسكنه ضبط ثلاث وحدات تخزين بيانات (فلاش ميمورى) وثـــــلاث اجهزة كمبيوتر محمولة (لاب توب،تاب ) وجهاز تليفون محمول ووحدة تخزين بيانات (هارد ديسك) وطابعة الكترونية وماسح ضوئى .

 

واختتم الشاهد شهادته انه بتاريخ 27/3/2014 ضبط المتهم السادس وبتفتيش مسكنه ضبط حقيبة بداخلها مجموعة من المستندات والوثائق السرية المنوه عنها بصدر شهادته والمحظور تداولها او نقلها خارج المقر الرئاسى، وانه بذات التاريخ تم تشكيل لجنة من جهازى المخابرات العامة والحربية وقطاع الامن الوطنى واستلموا العديد من المستندات انفة البيان لخطورة تداولها على المصالح القومية للبلاد .

روابط ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان