رئيس التحرير: عادل صبري 01:08 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

شهود عيان: مقتل "أبو شقرة" تصفية حسابات

غنيم: هدفه إحراج الدولة في سيناء

شهود عيان: مقتل "أبو شقرة" تصفية حسابات

فادية عبود 09 يونيو 2013 14:07

أبو شقرةأفاد شهود عيان بشمال سيناء، أن مقتل حازم أبو شقرة، رئيس قسم الإرهاب الدولي بجهاز الأمن الوطني، سببه تصفية حسابات للعناصر الجهادية معه.

 

وأشار شهود العيان إلى أن الحادث لم يستغرق أكثر من دقيقتين، مضيفين "العملية كانت مخططا لها سابقاً بدليل سرعة تنفيذ العملية من قبل العناصر التي اغتالته" طبقاً لشهود العيان.

 

وأكد الشهود، أن عدد المسلحين المثلمين لم يتجاوز الـ 4 أفراد، استقلوا سيارة دفع رباعي وتربصوا لسيارة أبو شقرة أثناء مرورها في محيط الساحة الشعبية الرياضية بالعريش، حيث أمطروا سيارته بالنيران وبعد مقتله تم أسر المجند الذي كان بصحبته وهو ليس ضابطاً كما تناقلت أجهزة إعلام .

وقال سالم النجيز شيخ قبيلة الترابين، إن " تنفيذ العملية الجهادية في وضح النهار وفي مكان مكتظ بالمواطنين ناتج عن الانفلات الأمني في شمال سيناء، حيث انسحبت القوات الأمنية تماماً من شوارع المحافظة واختفت الكمائن بأكملها بعد عودة جنود الجيش السبعة".

من ناحيته، رجح محمد غنيم المحلل الاستراتيجي، أن حادث مقتل حازم أبو شقرة، رئيس قسم الإرهاب الدولي بجهاز الأمن الوطني، هو " استمرار ممنهج لاختراق أمن سيناء، هدفها احراج الدولة وأجهزة الأمن وإظهار القصور الأمني، حتى تصنف كإحدى البؤر الإرهابية في العالم، وهذا مخطط دولي مقصود"، مؤكداً أن الضعف والتراخي الأمني بسيناء أدى إلى اختراقها من قبل أجهزة المخابرات الإيرانية والأمريكية والإسرائيلية، خاصة وأن الموساد يستفاد من ذلك الإختراق لإظهار مصر غير قادرة على حماية الحدود.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان