رئيس التحرير: عادل صبري 08:51 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

العربية للإصلاح الجنائي تطالب بالكشف عن مصير المختفيين قسريا

العربية للإصلاح الجنائي تطالب بالكشف عن مصير المختفيين قسريا

الحياة السياسية

محمد زراع رئيس المنظمة

العربية للإصلاح الجنائي تطالب بالكشف عن مصير المختفيين قسريا

نادية أبوالعينين 31 أغسطس 2014 14:51

دعت المنظمة العربية للإصلاح الجنائي، الحكومة المصرية، بتشكيل لجنة لكشف مصر الأشخاص المختفين قصريا، منذ عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، وما بعد 25 يناير.

وطالبت المنظمة في بيانها الصادر اليوم بمناسبة اليوم العالمي للاختفاء القسري، بفتح تحقيقات جدية ومستقلة في ملف المفقودين قسريًا، وبحث ملفات مئات الأشخاص المفقودين، والوقوف على موقفهم القانوني الغامض، مُناشدة بسرعة تحديد مصيرهم هل هم أحياء أم أموات، وزوجات المختفين قسريًا هل هن ما زِلنَ زوجات لهم أم أرامل؟ فمن حق ذويهم معرفة مصيرهم.

وأوضح البيان ضرورة ملاحقة المتورطين في تلك الجرائم، التي لن تسقط بالتقادم، مشيرًا إلى أن الاختفاء القسري، هو احتجاز شخص محدد الهوية رغما عنه من جانب موظفي أي فرع من فروع الحكومة أو مستوياتها أو من جانب مجموعات منظمة أو أفراد عاديين بزعم أنهم يعملون باسم الحكومة أو بدعم منها أو بإذنها أو بموافقتها فتقوم هذه القوي بإخفاء مكان ذلك الشخص أو ترفض الكشف عن مصيره أو الاعتراف باحتجازه مما يجرد هذا الشخص من حماية القانون.

وذكرت المنظمة، أنها أقامت عدد من البلاغات والدعاوي القضائية لكشف ملابسات اختفاء العشرات قسريا، وكان آخرها الدعوى القضائية ضد وزارة الداخلية في عام ٢٠١٢ بشأن اختفاء يمني منذ ٨ سنوات، وحملت الدعوى رقم52079/66ق بمحكمة مجلس الدولة ضد وزير الداخلية بصفته لإجلاء مصير الطالب أيمن أحمد سعيد نعمان بكلية الأسنان بجامعة 6 أكتوبر (يمنى الجنسية)، الذي تعرض لحادث تصادم بسيط بسيارته الخاصة رقم (9762 جمرك القاهرة) مع سيارة أحد المواطنين، ويدعى على جمعة أحمد سيارة رقم (4171 نقل الجيزة)،بشارع جامعة الدول العربية، وتم إحالتهما إلى قسم شرطة العجوزة، وحرر لهما محضر، وتم إحالتهما إلى قسم شرطة الدقي، وبعدها تم إحالتهما للنيابة العامة بمحضر رقم 16807 جنح الدقي.

وحذرت المنظمة أن ظاهرة الاختفاء القسري من الظواهر ذات الخطورة والتي تحتاج إلى أن نلفت الأنظار إليها وتدعو كافة المعنيين بالذود عن كرامة الإنسان والدفاع عن حقوقه إلى التكاتف معًا لمعالجة هذا المشكلة بشكل فعال، والعمل على إخراجها من دائرة الظل إلى دائرة الضوء، ولعل أكبر الأخطار التي تواجه ظاهرة الاختفاء القسري في المجتمع الإنساني هو النسيان والتعتيم.


 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان