رئيس التحرير: عادل صبري 08:00 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"المجلس الثوري" يحذر من أي مشاركة سياسية أو برلمانية مع النظام

بعد انسحاب حزب الوسط من التحالف

"المجلس الثوري" يحذر من أي مشاركة سياسية أو برلمانية مع النظام

طه العيسوي 29 أغسطس 2014 02:32

طالب المجلس الثوري بضرورة تضافر جميع الجهود تحت ما وصفه بمظلة الشرعية الثورية حتى إسقاط النظام دون التماهي معه أو إعطائه شرعية بأي شكل كان، حسب قوله.

وحذر المجلس – في بيان له- من أي مشاركة سياسية أو برلمانية مع النظام، لأن هذا الأمر بمثابة منحه الشرعية التي يسعى إليها منذ أكثر من عام، بل إنها ستفقد من يشارك معه المصداقية والشرعية.

وقال المجلس الثوري:" نرى أن أي تفتيت في الصف الثوري لأي سبب كان لن يخدم إلا النظام، حتى وإن لم يكن هذا هو المقصود"، مؤكدًا على دعمه الكامل لما وصفه بالحراك الثوري بالشارع، وكذلك على دعمه للتحالف الوطني لدعم الشرعية في نضاله السلمي ضد النظام القائم"، بحسب نص البيان.

يأتى ذلك فى أعقاب إعلان حزب الوسط، انسحابه من التحالف والعمل خارج إطاره، لافتا إلى أنه سيعمل على إنشاء مظلة وطنية رحبة تحقق أهداف ثورة 25 يناير.

وقال - فى بيان انسحابه - : ”انحيازاتنا لم تكن أبداً لشخص الرئيس محمد مرسى -مع كامل احترامنا وتقديرنا له- أو لفصيل معين أو لفئة دون أخرى، وظلت مواقفنا مُتسقة مع مبادئ وقيمه حزبنا (الوطن قبل الوسط)”.

وتابع "الوسط" : "هذه الأولويات تتطلب العمل خارج إطار التحالف وإنشاء مظلة وطنية رَحْبة تجمع تحتها كافة أطياف القوى السياسية الوطنية دون إقصاء لأى طرف من الأطراف، خاصة وأنّ الحراك الشعبى والثورى الحالى قد تجاوز كل الجبهات والتحالفات، وأصبح عابرًاً لكل الانتماءات، مما يفرض على القوى السياسية والثورية أن تُوَحّد صفوفها وتُوَسّع جبهتها”.

اقرأ أيضًا:

المجلس الثوري يسعى للتعريف بما يحدث في مصر

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان