رئيس التحرير: عادل صبري 05:57 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أحزاب مدنية عن اتفاق التهدئة بغزة: تتويج للدور المصري

أحزاب مدنية عن اتفاق التهدئة بغزة: تتويج للدور المصري

الحياة السياسية

القضية الفلسطينية - أرشيفية

أحزاب مدنية عن اتفاق التهدئة بغزة: تتويج للدور المصري

عمرو عبدالله 26 أغسطس 2014 19:48

أجمعت قيادات عدد من الأحزاب السياسية على أن التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في غزة ودخوله حيز التنفيذ مساء اليوم الثلاثاء، هو تكليل للجهد المصري، وتأكيد لدوره القيادي في المنطقة.

 

ودخل اتفاق وقف إطلاق نار شامل بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة، متزامنًا مع فتح المعابر بين القطاع وإسرائيل حيز التنفيذ الساعة السابعة مساء اليوم بالتوقيت المحلي، وذلك بعد 51 يومًا من الحرب على القطاع، وسط تكبيرات ومسيرات احتفالية في غزة.

 

ويشمل الاتفاق توسيع نطاق الصيد البحري واستمرار المفاوضات غير المباشرة بين الطرفين بشأن الموضوعات الآخري خلال شهر من بدء تثبيت وقف اطلاق النار. وأعلن مسؤول إسرائيلي، الموافقة على هذا الاتفاق، فيما اعتبرت حماس أنها "انتصرت" على إسرائيل.

 

وقال صلاح حسب الله، نائب رئيس حزب المؤتمر، إنَّ قرار وقف إطلاق النار وخروج المقاومة الفلسطينية بمكاسب كبيرة هو تتويج للجهد المصري، وتأكيد لدور مصر القيادي بالمنطقة، رغم محاولة البعض للتقليل من هذا الدور.

 

وأضاف في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية":" يجب استمرار المفاوضات حتى تحسم القضية الفلسطينية بشكل نهائي ونصل لحلول نهائية، وهذا يتطلب أن تظل الجبهة الفلسطينية موحدة".

 

 

ومن جانبه، قال صلاح المعداوي، نائب رئيس حزب مصر بلدي، "إن الوصول لقرار وقف إطلاق النار ما بين الفلسطينيين والإسرائيليين يؤكد أنَّ مصر دائمًا تعمل لصالح القضية الفلسطينية"، مشيرًا إلى أنه لايجب أن تتوقف المفاوضات بهذه الهدنة بل يجب استمراراها حتى نصل لحلول تحمي الفلسطينين من إمكانية العودة لإطلاق النار مرة أخرى.

 

وأوضح شهاب وجيه، المتحدث الإعلامي لحزب المصريين اﻷحرار أنَّ وقف إطلاق النار هو دفع لعملية السلام، متمنيًا التزام الجانب الإسرائيلي بهذه الهدنة وألا يخرقها كالعاد، مشيدًا بالدور المصري الذي نجح في الخروج من اﻷزمة بمكاسب عديدة للفلسطينين، مؤكدًا أن مصر ليست وسيطًا بل هي شريك.

 

وتابع وجيه: "يجب استمرار المفاوضات حتى في ظل سريان وقف إطلاق النار، حتى نستطيع الخروج من هذه اﻷزمة المكررة كل عام ولا يدفع ثمنها سوى الشعب الفلسطيني".

 

وبدوره قال فريد زهران، نائب رئيس الحزب المصري الديمقراطي، إنَّ الدولة المصرية كانت تقوم بدور في الأزمة الفلسطينية من أجل الشعب الفلسطيني وليس من أجل حماس، متمنيا التزام الجميع بما تم الاتفاق عليه".

 

وأضاف زهران: "يجب أن تظل المفاوضات مابين الطرفين وقت الهدنة حتي نصل إلي حلول لهذه اﻷزمة".

 

وأعلنت مصر التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي يبدأ تنفيذه اعتبارًا من الساعة السابعة من مساء اليوم.

 

وقال بيان عن الخارجية إنه "حفاظا على أرواح الأبرياء وحقنًا للدماء واستناداً للمبادرة المصرية ٢٠١٤ وتفاهات القاهرة ٢٠١٢ دعت مصر الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إلى وقف اطلاق نار شامل ومتبادلة بالتزامن مع فتح المعابر بين قطاع غزة واسرائيل بما يحقق سرعة ادخال المساعدات الإنسانية والإغاثة ومستلزمات الأعمار".

 

وأضاف البيان أن "الاتفاق يشمل أيضًا الصيد البحري انطلاق من ٦ ميل واستمرار المفاوضات غير المباشرة بين الطرفين بشأن الموضوعات الآخري خلال شهر من بدء تثبيت وقف اطلاق النار".

 

وشنت إسرائيل حربًا على قطاع غزة، منذ السابع من يوليو الماضي، تسببت باستشهاد 2143 فلسطينيًا، وإصابة قرابة 11 ألف آخرين.
 

اقرأ أيضًا:


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان