رئيس التحرير: عادل صبري 06:57 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيديو..عمرو بدر: 30 يونيو موجة ثورية اختطفها رموز مبارك

في حواره مع "مصر العربية"..

فيديو..عمرو بدر: 30 يونيو موجة ثورية اختطفها رموز مبارك

آية فتحي - إبراهيم أبو جازية 21 أغسطس 2014 18:05

 

 

 

الحكومة الحالية ميزتها الوحيدة الاستيقاظ مبكرًا
السيسي ومرسي خريجا نظام مبارك
27سبتمبر موجة ثورية هدفها العدالة الانتقالية

"أنا الدليل.. أنا المجني عليه واليوم بقيت جاني، واللي قتلني بريء وعيونه ناكراني، خرجوا الديابة من القفص أحرار، وأنا اللي لسه سجين في أكفاني".. هذا هو لسان حال شهداء ثورة 25 يناير وسط إخلاء سبيل رموز النظام السابق دون القصاص لدمائهم، الأمر الذي قرر بسببه مجموعة من الشباب الدعوة إلى موجة ثورية جديدة يوم 27 سبتمبر القادم، لاستكمال خط ثورة 25 يناير وموجة 30 يونيو، خوفًا من أن تختطفها الثورة المضادة ورجال نظام مبارك.

عمرو بدر، ناشط سياسي ومنسق حملة مرشح الثورة، وأحد الداعين إلى يوم 27 سبتمبر، تحدث بدر في حوار لـ"مصر العربية"، عن أهداف تلك الموجة الثورية.
 

بداية حدثنا عن أسباب اختياركم يوم 27 سبتمبر بالتحديد؟

اخترنا يوم 27 سبتمبر، لأنه يوم الحكم على الرئيس المخلوع حسنى مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي و6 من مساعديه المتهمين بقتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير 2011، حيث يرغب الشباب في أن يكون ذلك اليوم رمزًا لاستعادة الثورة.
 

وما أهدافكم ومطالبكم يوم 27 سبتمبر؟

سنطالب بقانون للعدالة الانتقالية، قانون يحاكم كل من أجرم في حق المصريين على مدار 30 سنة، وسندافع عن المعتقلين، ونطالب بإطلاق صراحهم، والمطالبة بالقصاص لدم الشهداء، ومحاسبة كل من تاجر بالدم، ونحن أسسنا "تيار يناير" يضم تحت مظلته الشباب المشاركين في يوم 27 سبتمبر.
 

وما الأمر الذي دفعكم لتأسيس التيار؟

أسسنا تيار يناير لنقف في وجه حملة التشوية الظالمة والباطلة التي تتعرض لها، التيار مقنتع أن 30 يونيو كان استكمالاً لثورة 25 يناير، ولكن للأسف سرقت لصالح الانتهازيين ورموز مبارك.

وآن الآوان أن ننزل نذكر الناس بثورة 25 يناير وقضاياها الكبرى من عيش وحرية وعدالة إجتماعية، لأن كان فيه حلم إن أهل البلد دي يتعاملوا معاملة آدمية، ذلك الحلم الذي تاه وسط المنافقين.
 

ماذا لو خرج الحكم مرضيًا لكم يوم 27 سبتمبر القادم؟

لو ده حدث فعادي لأننا مش خارجين ضد الحكم بس، لأنه سواء كان الحكم بالبراءة أو الإدانة، إحنا عايزين قانون للعدالة الانتقالية يحكم ويحاسب بجد30 سنة من الفساد.
 

هل سيدخل التيار في تحالفات مع بعض الكيانات الثورية القائمة؟

لم ندخل في تحالفات مع كيانات سياسية، ولكن جار التنسيق للنزول يوم 27 سبتمبر، ومن بعض الكيانات التي نتحاور معها "حزب مصر الحرية وحزب مصر القوية، وحركة شباب 6 إبريل، والاشتراكيين الثوريين، والتيار الشعبي، والدستور، وكل الأحزاب المحسوبة على 25 يناير، ولن أعلن أي أسماء حاليًا احترامًا لهم.
 

في الفترة الأخيرة تم تأسيس العديد من الكيانات السياسية.. ما الأمر الذي سيتميز به تيار يناير؟

نضاله الأساسي من أجل ثورة 25 يناير، والرجوع ليوم 11 فبراير، وأنه لن يكون مع فصيل ضد اﻵخر، حيث إنه لن يدخل في الاستقطاب السياسي، وهدفه رفع مشروع 25 يناير الذي يقابله تشويه كبير.
 

ما توقعاتك عن تفاعل المواطنين معكم في الشارع يوم 27 سبتمبر؟

لو قدرنا نوصل رسالتنا بوضوح، هتكون ثورة بالفعل، والناس هتتفاعل لأن أصلاً أهدافنا متعقلة بالناس البسيطة، وواثق إنها هتتفاعل معانا حتى لو بضميرهم، وأعتقد إن التفاعل هيبقى واسع من الشباب مع الدعوة بتاعتنا، وخاصة أن مظاهرتنا هتكون سلمية، ومش هنلجأ للعنف وهنرفضه تمامًا.
 

ما خطط التيار للتعامل مع أزمات الشارع، مثل غلاء الأسعار وانقطاع التيار الكهربائي؟

فكرة تيار يناير قائمة على الأهداف الكبرى للثورة الأم اللي هي ثورة 25 يناير، من عيش وحرية وعدالة اجتماعية، حيث إن التيار سيستكمل نضاله بعد 27 سبتمبر.
 

ما الفروق التي تراها بين مبارك والسيسي ومرسي؟

النظام واحد، مرسي ومبارك والسيسي متشابهين، تختلف الوجوه ولكن تبقى السياسات واحدة، منحاز للأغنياء في مواجهة الفقراء، ومتشابهة في عدم إطلاق الحريات وعدم الإعتراف بشعب ليه حقوق ومطالب.
 

كيف ترى الحراك السياسي للإخوان في الشارع من مظاهرات ومواجهات مع الداخلية؟

أنا مع التظاهر السلمي لأي حد طالما لم يلجأ للعنف، ولكن يجب أن يكون للمتظاهر سبب واضح للتظاهر، فأنا حتى الآن لا أرى مطالب محددة للإخوان.
 

ما مدى تأييدك لفكرة التصالح مع شباب الإخوان؟

قبل الحديث عن فكرة التصالح، تيار الإسلام السياسي عمومًا محتاج نقد ذاتي وإعلان واضح، بأنه أخطأ في حق البلد، وأنهم مفيش حاجة اسمها جماعة ومرشد وتنظيم دولي.
 

بعد مرور أكثر من عام على30 يونيو، تراها ثورة أم انقلابًا؟

لا ثورة ولا انقلاب، كان تحركًا جماهيريًا واسعًا جدًا وموجة ثورية امتدادًا لثورة 25 يناير، كانت ترغب في إصلاح أخطاء محمد مرسي، ولكنها سرقت، حيث إن طموح 30 يونيو مكانش اللي احنا فيه حاليًا، فثورة 25 يناير هي الثورة الأم وما بعدها موجات ثورية.

 

ما المزايا التي تراها في الحكومة المصرية الحالية؟

ليس لهم أي ميزة سوى الاستيقاظ مبكرًا.
 

ما تقييمك لبعض المشاريع القومية التي تقوم بها الحكومة مثل قناة السويس؟

أنا شخصيًا ليس لدي أزمة مع المشروع، أو أي مشروع آخر يفيد البلد؛ ﻷن هذا ما نناضل من أجله، ولكن اﻷزمة تكمن في التطبيل للنظام والذي فاق الحديث عن المشروع، فأنا مشكلتي مع تعامل الإعلام مع المشروع.
 

تعقيبك على الموقف المصري تجاه ما يحدث في غزة..

موقف أقل من المتوقع والمفروض، لا يعبر عن دور مصر وسط الأمم العربية ولا العالم الاسلامي، لا يختلف عن الموقف الذي كان يتخذه حسني مبارك تجاه فلسطين، موقف وصل للأسف أن الإعلام بيمجد في إسرائيل.
 

ختامًا.. ما ردك على حملات التشوية التي تواجه 25 يناير؟

ثورة 25 يناير أعظم ثورات التاريخ المصري الحديث، وستنتصر، ولا يمكن شعب قدم أنبل أبنائه فداء للوطن في 25 يناير، أن يسمح بتشويه تلك الثورة، وأنا واثق إن التاريخ هينصفها، وشبابها هيدافعوا عنها، ومن يقومون الآن بتشويه الثورة، من رموز للنظام السابق، مكانهم الطبيعي سيكون وراء القضبان إلى الأبد.

شاهد الفيديو:

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان