رئيس التحرير: عادل صبري 01:08 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مرصد حقوقي: اعتقال 30 طفلاً خلال مظاهرات فض رابعة

مرصد حقوقي: اعتقال 30 طفلاً خلال مظاهرات فض رابعة

طه العيسوي 19 أغسطس 2014 20:10

أصدرت وحدة رصد انتهاكات المرأة والطفل بالمرصد المصري للحقوق والحريات، تقريرها حول الانتهاكات التي تعرض لها الأطفال، الذين تم اعتقالهم في الأحداث التي تمت في ذكري فض اعتصام رابعة العدوية والنهضة.

وقال المرصد المصري - في تقريره - إن "قوات الأمن قامت باعتقال ما يقارب 30 طفلاً (دون 18 من العمر)، ومن بين هؤلاء حوالي 12 طفلاً تحت سن الـ14 في سابقة هي الأولى من نوعها من أن يتم اعتقال مثل هذا العدد من الأطفال القصر صغار السن"، حسب قوله.

وذكر المرصد أن هؤلاء الأطفال المعتقلين تعرضوا للكثير من الانتهاكات التي تمثلت في التعذيب والضرب ووصلت إلى القتل تحت التعذيب، كما حدث مع الطفل نادي حسن نادي (15 عامًا) والذي لفظ أنفاسه الأخيرة داخل سجن قسم شرطة البساتين في ظروف غامضة يرجح أنها تحت التعذيب، بحسب نص البيان.

وتابع: "كما عانى هؤلاء الأطفال المعتقلون انتهاكات قانونية بالجملة في انتهاك واضح لقانون الطفل المصري والاتفاقية الدولية لحقوق الطفل التي وقعت عليها مصر، وتمثلت هذه الانتهاكات في التحقيق أمام الجهات غير المختصة، والحبس الاحتياطي للأطفال تحت سن الخامسة عشر، كما تم احتجاز الأطفال في أماكن غير مختصة ومع الكبار والبالغين، في ظل أماكن احتجاز دون مستوى الآدمية التي لا يستطيع أن يتعايش معها كبار السن، فما بالك بالأطفال".

وأكد المرصد أن الاعتداءات التي تعرض لها الأطفال هي اعتداءات ممنهجة، إذ أنها لم ترتكب بحق طفل واحد أو في مكان واحد، وإنما تشابهت الانتهاكات التي ارتكبت في أكثر من أربع محافظات مصرية تم اعتقال الأطفال بها وتمت معهم نفس المخالفات.

وشدّد المرصد على أن النيابة العامة هي المسئولة عما حدث من انتهاكات لهؤلاء الأطفال لمخالفتها أولاً للقانون وأيضًا لعدم تحقيقها فيما ارتكبت من جرائم للتعذيب بحقهم، فيما غضت طرفها عن المخالفات الواضحة لما تم معهم في أماكن الاحتجاز.

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان