رئيس التحرير: عادل صبري 08:41 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

شيحة: نؤكد على سلمية حراكنا ولا نستطيع إدانة الغضب الشعبي

شيحة: نؤكد على سلمية حراكنا ولا نستطيع إدانة الغضب الشعبي

الحياة السياسية

المهندس إيهاب شيحة رئيس حزب الأصالة

شيحة: نؤكد على سلمية حراكنا ولا نستطيع إدانة الغضب الشعبي

طه العيسوي 19 أغسطس 2014 18:33

قال المهندس إيهاب شيحة، رئيس حزب الأصالة والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية، إن التحالف كان ولايزال يؤكد على السلمية الإيجابية التى تحافظ على النساء وتؤمن التظاهرات وتحمى المتظاهرين من "البلطجية"، حسب قوله.

وأضاف- في تصريحات لـ"مصر العربية"- :" نعمل علي زيادة المشاركين كمًا ونوعًا فى الحراك الشعبى ضد النظام القائم، من خلال توجيه غضب الشعب من الإجراءات الأقتصادية التى تحاربه فى أساسيات حياته، فضلا عن الغضب من الفشل الإدارى وسرقة مقدرات البلاد والوعود الواهية، وهذه الأمور هى خيارات استراتيجية، ومن الواضح أن الثورة فى طريقها الصحيح للحسم للوصول لحراك شعبى كامل وعصيان مدنى لإسقاط هذا النظام ".

وحول حديث البعض بأن الحراك الاحتجاجي الحالى قد يصب فى خيار العنف، أستطرد "شيحة" بقوله:" يجب أن نفصل فيما يحدث، فلو تحدثنا عن قطع الطرق ومعاقبة البلطجية ومعدات الداخلية، فهذا غضب من شباب يعانون القمع منذ سنة أعُتقل اباؤهم، وأصيب إخوانهم وقُتل أصدقاؤهم، وأغتصبت أخواتهم، ورغم كل ذلك مازالوا سلميين، بل وقتلوا منهم ١٢ فى ذكرى رابعة".

وتابع:" فلا تحدثونى عن قطع طرق أو حرق سيارة شرطة يستخدموها فى أغتصاب الفتيات أو أقسام شرطة يعُذب فيها الشباب، نحن لا ندعو لذلك، ولكن لا نستطيع إدانته، بل ندين القاتل الذى تسبب فى ذلك"، علي حد قوله.

وبسؤاله عن أتهام البعض للمتظاهرين بالتسبب في أزمة أنقطاع الكهرباء، أجاب:" هل يعقل إستهداف متظاهرين لمحطة كهرباء لإعطاء مبرر للنظام ليعلق عليه فشله الذريع فى هذا الملف؟، وبالتالي فيجب أن يتم البحث عن المستفيد لنعرف الجانى"، مضيفًا بأن استهداف منشآت خدمية للمواطنين، كالبريد وغيره، فهذا يصب ضد استراتيجيتهم ويوجه غضب الشعب ضد الثورة وليس معها.

وحول رؤيته لما يسمي بكتائب حلوان، قال:" ليست لدى معلومة، هل هم شباب غاضب أم أنهم تابعون لجهات أمنية؟، لكن مايعنينى هو دلالات بيانهم الذى أكد على سلمية الإخوان والتحالف، وأنهم يرفضون هذه السلمية، والدلالة الثانية تتمثل فى إثبات الفشل الذريع للداخلية، فبيان يستهدف الداخلية يعلن فى الشارع فى وضح النهار ويحدد موقعه والناس تمر حولهم لهو أكبر دليل على فشل منظومة أنشغلت بغلق الميادين حتى لا يتظاهر المصريون".

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان