رئيس التحرير: عادل صبري 01:13 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

معتصمو المطابع الأميرية: الإدارة تتعنّت معنا بسبب بطاقات مرسي

معتصمو المطابع الأميرية: الإدارة تتعنّت معنا بسبب بطاقات مرسي

الحياة السياسية

إعتصام عمال المطابع الأميرية

معتصمو المطابع الأميرية: الإدارة تتعنّت معنا بسبب بطاقات مرسي

محمد يحيى 18 أغسطس 2014 13:33

دخل اعتصام عمال المطابع الأميرية يوميه التاسع, وذلك رفضًا لقرار مجلس إدارة الهيئة بمنع صرف الأرباح الثانوية التي كانت مقررة لهم من رئيس مجلس الإدارة السابق سعد حمدان، الذي قرر صرف الأرباح، التي تم احتسابها بـ12 شهر تصرف مع بداية العام المالي الحالي، وهو الأمر الذي رفضت الإدارة المؤقتة الحالية تنفيذه بسبب العجز في الأرباح، الذي بلغ 22مليون جنيه مقارنة بالعام الماضي.


العمال وجهوا نداء إلى المشير عبد الفتاح السيسي مطالبين إياه بالتدخل من أجل حل مشكلة الفساد المستفحل في الهيئة ومطالبين إياه برفع الظلم الواقع عليهم بسبب اتهامهم بتزوير بطاقات انتخابات رئاسة الجمهورية مؤكدين أن النيابة العامة لم تستطع أن تثبت حالة واحدة ضد أي من العمال.

وأكد محمد السيد أحد العمال المعتصمين في مقر المطابع الأميرية أنه حزين على توقف ماكينات عن العمل لكنه مضطر إلى ذلك بعد أن عمل في الهيئة لمدة تزيد عن الـ35 عامًا وحتى الآن مرتبه لا يكفيه حتى آخر الشهر وكان يعتمد على أرباح هذا العام في تجهيز إحدى بناته للزواج ثم فوجئ أن الإدارة قررت عدم صرفها للعمال الذين لا دخل لهم في هذه الأزمة.

وقال إبراهيم خليل أن الإداري تدعى إنها غير قادرة على صرف الأرباح بحجة أن المطابع لم تحقق إيرادات هذا العام وهناك عجز يقدر ب22 مليون جنيه، وهذا أمر غير صحيح حيث استطاعت الهيئة أن تحقق 50 مليون جنيه فائض مقارنة بالعام الماضي ولكن الإدارة قامت بتسديد مبلغ إلى ميزانية الدولة مقدرة 150 مليون جنيه، وتركت المطابع بدون خامات أو تجهيزات من أجل إثبات ولائه للكبار ومن ثم عانت المطبعة من عجز كبير في المصاريف بسبب صرف الإدارة أرباح العمال في شراء التجهيزات والخامات.

كما اتهم نبيل صليب –عامل مؤقت- أن الإدارة الحالية وعدت مجموعه من الشباب المعنيين، مؤقتاً بتثبيتهم عقب مرور 3 سنوات من العمل، والآن وصلت مدة عملهم إلى 4 أعوام دون تثبيت ثم زاد الأمر بعدم صرف الأرباح السنوية. 

 


وقال محمد على أن المطابع الأميرية تعانى من فساد في كل القطاعات، الإدارة فاسدة ويسعون إلى تقديم فروض الولاء والطاعة للحكومة على حساب العاملين، والنقابة العمالية التي من المفترض أن تدافع عن العمال استطاعت الإدارة إن تبتلعها وتجعلها طرفاً يقف ضد العمال وليس معهم.

ويري جلال العربي أن الإدارة تتعنت معهم بسبب القضية المرفوعة ضد المطابع متهمين إياها بتزوير بطاقات الانتخابات الرئاسية السابقة، والتي فاز فيها الدكتور محمد مرسى على الفريق أحمد شفيق مشددين على أن العمال بريئون من الاتهام ولم يثبت اتهام أيًا منهم فى هذه الأحداث.

على جانب آخر فرضت قوات الأمن طوقاً أمنياً على العمال لمنعهم من الخروج خارج مقر الهيئة .

    أقرأ أيضاً:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان