رئيس التحرير: عادل صبري 09:27 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

السفير رخا حسن: مرسي حاول إنشاء جيش بديل.. والسعودية ساعدتنا في عزله

السفير رخا حسن: مرسي حاول إنشاء جيش بديل.. والسعودية ساعدتنا في عزله

الحياة السياسية

السفير رخا حسن, متحدثا لمصر العربية

في حوار لـ "مصر العربية"

السفير رخا حسن: مرسي حاول إنشاء جيش بديل.. والسعودية ساعدتنا في عزله

أحمد درويش 16 أغسطس 2014 19:47

مبارك أهدر تاريخه العظيم بالفساد

الفوضى الخلاقة فشلت في إزاحة بشار عن سوريا

أمريكا تسيء لمصر وقطر تلعب دور أكبر من حجمها

المصريون استشعروا حفاوة استفاضة السيسي بروسيا

لن نتدخل في ليبيا عسكريًا وعمرو موسى مخطئ

قال السفير رخا حسن، مساعد وزير الخارجية السابق، وعضو المجلس المصري للشئون الخارجية، إن مصر تحاول عمل توازن في علاقاتها الخارجية، وإنه لا توجد دولة تفرض وصايتها على مصر، أو تمارس الأبوة عليها.

 

وأضاف حسن في حوار أجراه مع "مصر العربية"  أن مصر أعادت صياغة سياساتها بشكل رجعت معه مرة أخرى كدولة عدم انحياز، خاصة بعد الحفاوة التي لاقاها الرئيس عبد الفتاح السيسي في زيارته الأخيرة لروسيا.

 

وتابع أن الرئيس مبارك كان له تاريخ عظيم ولكن أهدره بالسماح لمسؤولين بالقيام بعمليات فساد وسرقة المال العام، مضيفًا أن الإخوان المسلمين فشلوا في استغلال الفرصة التي منحهم الشعب.

وإلي نص الحوار:

التوجهات الخارجية الجديدة

في ضوء زيارة الرئيس السيسي لروسيا.. هل هو يناور أمريكا بهذه الزيارة أم يحاول عمل توازن؟

علاقتنا بأمريكا وطيدة واستراتيجية، وهي التي أساءت للعلاقة بمصر خلال الفترة الماضية وليس مصر، ووصفوا ثورة الشعب بالانقلاب العسكري, وأوقفوا جزء من المعونة العسكرية وطائرات الأباتشي, ولم يعينوا السفير البديل للسفيرة السابقة والتي رحلت مغضوبا عليها "آن باترسون"، على الرغم من موافقة مصر عليه، إلا أنه لم يأتِ حتى الآن.

ومصر لها تاريخ من العلاقات مع روسيا والصين وهو تنويع للعلاقات، كما أن روسيا أدركت أن السيسي رجل جاد، لذلك كان استقباله علي أعلي مستوي, بعكس الاستقبال الذي لاقاه مرسي هناك، هو ما استشعره الشعب المصري، مصر عادت مرة أخرى كدولة عدم انحياز،  فلنا علاقات استراتيجية مع أمريكا لن نقطعها ولن نمنعها.

هل الترحيب الروسي برئيس مصر  محاولة من قبل بوتين لكسب ظهير دولي بعدما فقد ظهيرة السوري؟

لا اعتقد ذلك، هو لم يفقد ظهيره السوري، فهناك حرب أهلية في سوريا, لم تفلح حتى الآن في القضاء علي الرئيس بشار الأسد، وإنما هي نوع من أنواع "الفوضي الخلاقة"، التي ابتكرتها وزيرة الخارجية الأمريكية, "كونداليزا رايس".وحاولوا أن يفعلوها بمصر، فكانت جماعة الإخوان تحاول أن تستبدل الجيش المصري بجيش تابع لها, علي أن يهمش الجيش وتصير القوة الحقيقية في يدها هي، ولكن فشل الأمر .

هناك معلومات يتم تداولها عن أن المملكة السعودية هي التي مولت صفقة السلاح الروسي لمصر.. ولو كان كذلك أليس هذا هل نوع من أنواع الوصاية على مصر؟

لا يمكن الحديث عن التعامل بوصاية أو أبوة أو أخوة، فحينما تولت جماعة الإخوان المسلمين، الحكم في مصر، كانت السعودية تتخوف من طموحهم في تغيير الوضع في منطقة الخليج كاملا، وبدا هذا الحلم يراود الإخوان، والسعودية تعرف مساوئهم، وهي التي ربتهم واحتضنتهم منذ إنشاء التنظيم علي يد حسن البنا.

وحين انتفض الشعب ضد الإخوان, أيدت السعودية ذلك ودعمته, وسبق أن صرح وزير الخارجية السعودي أن الدول لو منعت الدعم عن مصر، فسنعوضها عن ذلك.

مصر هي رمانة الميزان للعرب، والقوة الباقية في المنطقة ,وهذا ما قاله "ديفيد بن غورن"،رئيس وزراء إسرائيل, “يكفي أن تهزم إسرائيل مرة لتمحي من الخارطة، ولو هزمت مصر 50 مرة فستظل باقية”.. فالأمر لا يتعلق بفرض وصاية أو أبوة ولكنه اعتراف بحقنا ورعاية مصالح الدول بالحفاظ علي مصر.

وماذا عن التدخل العسكري في ليبيا هل مصر بالفعل مستعدة لهذا التدخل؟

لا يوجد تدخل في ليبيا ومصر لن تدخل في أي حرب.
السيد عمرو موسي صرح بذلك؟

السيد عمرو موسى ليس متحدثا باسم الدولة المصرية، آخر مهمة قام بها كان رئيسا للجنة تعديل الدستور، ولكنه لا يمثل السياسة الخارجية لمصر.

وزير الخارجية سامح شكري قال إن مصر لا تتدخل في شئون أي دولة، ولن نسمح لأي دولة في التدخل في شؤوننا.

فيما يخص القضية الفلسطينية.. هل تعتقد أن مصر استطاعت إنجاز نجاح في التوصل لتهدئة والشروع في الانتهاء من مسار المفاوضات؟

أنا أؤمن بمقولة، وأرددها إلي حد الملل، وهي أن "فلسطين قضية أمن قومي لمصر"، وهذه المنطقة كثيرا ما هوجمنا منها بغزوات خارجية.

مصر لها خبرة كبيرة من التفاوض مع إسرائيل, بما لها من تعنت ومراوغة،والإخوة الفلسطينيين يدركون هذا.

المبادرة المصرية منذ انطلاقها, وهناك محاولات خارجية تعمل علي تشويهها وعلي رأسها تركيا وقطر والولايات المتحدة، التي أرسلت وزير خارجيتها أكثر من مرة لمصر ليحاول إطالة الوقت كي يقوم الإسرائيليين بدك غزة والقضاء علي أهلها.

ومصر حاولت أن توقف الاعتداء أولا وقبل كل شيء ثم نبدأ في التفاوض.

السياسة الخارجية بعد فض رابعة
تزامنا مع ذكرى فض اعتصام رابعة العدوية, هل ترى أن السياسة الخارجية لمصر تأثرت ببيان 3 يوليو، ومن بعده طريقة فض الاعتصام، خاصة مع معارضة أكثر من دولة للطريقة التى تم بها فض الاعتصام؟

واجهنا مشكلات بعد تجميد الاتحاد الإفريقي لعضوية مصر، بناء على بيان "لومي"، وهو بيان ينص على أن أي تغيير لنظام منتخب بغير الطرق الدستورية فتجمد عضوية الدولة إلى أن تتم انتخابات مرة أخرى.

وأبلغناهم أن ما حدث كان مطلبا شعبيا , ولكن قالوا أنه غير منصوص عليه في الدستور, وبعدها حضر إلي مصر " ألفا عمر كوناري" وقال بأنه متفهم لما حدث ولكنهم لابد وأن يطبقوا اللوائح المنصوص عليها.

وفي الحقيقة .. الإخوان أساءوا استغلال الفرصة التي منحهم الشعب , وفشلوا في إدارة مصر , حتى أن الرئيس باراك أوباما أقر بذلك وقال أن مرسي لم يستطيع أن يكون رئيسا لكل المصريين, ولكن آفة الإخوان الكبري أنهم لا يعترفون بأي فشل.

وماذا عن قطر وتركيا.. وموقفهما مما حدث؟

هذه الدول موقفها تحدد بارتباطها بجماعة الإخوان, بالنسبة لتركيا فإن موقفها ارتبط بالمشروع الذي دعت إليه جماعة الإخوان وهو إعادة إنشاء الدولة الإسلامية، على أن تترأس تركيا هذه الدولة، وتعيد حلم المشروع العثماني مرة أخرى، وفشل هذا المشروع, وتحطمت معه أحلام تركيا.

وفيما يتعلق بوضع قطر، فإنها تحاول أن تلعب دورا أكبر من دورها , وهكذا دائما يكون الحال مع الدول الصغيرة والغنية , خاصة إذا كان "غنى حرب"، وهو المقصود به أن تغتني الدولة فجأة , خاصة وأن الله حباها من الخيرات الكثير فهي ثاني أكبر دولة في العالم في إنتاج الغاز بعد روسيا، ولكن قطر لا تدرك أن الدول القوية لا تكون قوية فقط باقتصادها ولكن القوة قوة اقتصادية وسياسية وعسكرية وثقافية.
مصر لا ينافسها في المنطقة بأكملها سوي تركيا وإيران، ومن قبل كانت العراق ولكن تم تحطيمها.

الوضع سينتهي بعد انتخاب البرلمان، ويفرض الأمر الواقع، ومن حق الدول أن تختلف معنا ولكن ليس من حقها أن تفرض توجهها علينا، ولا نقبل أن تتدخل أي دولة في شؤننا.

 

ثورة يناير ونظام مبارك

معروف أنك منحاز لثورة 25 يناير، وهناك محاولات حثيثة لتشويه الحدث، بالقول أنها كانت مؤامرة, ومحاولات أخري لتلميع نظام مبارك، هل تري أن الدولة العميقة هي من تقف وراء هذه المحاولات؟

الأمر لا يتعلق بالدولة العميقة، فحين تواجه أي شخصية فاسدة من نظام مبارك بالثورة سيصفها بالمؤامرة،

حاول أن تتحدث إلي حبيب العادلي، وتواجهه بماكان يحدث في عهده من تعذيب في أقسام الشرطة وسرقات ونهب للمال العام وفساد، سيقول لك أن الثورة عليه كانت مؤامرة.

لكن الحقائق تقول أن الفساد استشرى في عهد مبارك وهو ما قال به، رئيس ديوان رئيس الجمهورية، زكريا عزمي، حين قال أن "الفساد للركب".

والكثير من نظام مبارك كانوا فاسدين ولكن ليس الجميع , والدليل علي ذلك أن كل المسئولين عن حكم البلاد الآن كانوا ضمن نظام مبارك, ولكنهم ليسوا فاسدين، والدليل علي ذلك أنهم حين تولوا مقاليد الأمور غيرواكل شيء.

هل ترى أن لحكم مبارك مزايا تذكر ؟

نعم هذا الرجل كان له تاريخ وطني كبير داخل مؤسسة الجيش , وأحد أبطال حرب أكتوبر , وله انجازات في أول فترتين من حكمه, ولو كان ترك الحكم بعدها لخلده التاريخ المصري، ولكنه أنهي تاريخه بمساوئ وفساد، وكأنه صنع "تورتة” ثم أهال عليها التراب.

ومحاكمته.. هل تراها عادلة أم أنها محاكم صورية ؟

مبارك يحاكم في قضايا نتيجتها البراءة , فالتهم الموجهة إليه تتعلق بنهب المال العام , وهو لو رد هذا المال فإنه سيخرج براءة.

كان من العدل أن يحاكم مبارك في الفساد السياسي, إهدار فرص النهوض بالدولة , نسبة الفقر والأمية العالية التي تعاني مصر منها، تسبب فيها مبارك.

شاهد الفيديو..

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان