رئيس التحرير: عادل صبري 07:44 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ذكرى أحداث رمسيس الثانية.. قتيل ومولوتوف وفراشات

ذكرى أحداث رمسيس الثانية.. قتيل ومولوتوف وفراشات

الحياة السياسية

حرق الإطارات انتشر خلال مظاهرات ذكرى مسجد الفتح

ذكرى أحداث رمسيس الثانية.. قتيل ومولوتوف وفراشات

16 أغسطس 2014 18:21
انطلقت اليوم السبت مسيرات ومظاهرات في عدة مدن إحياءً للذكرى الأولى لأحداث مسجد الفتح المعروفة بـ "أحداث رمسيس الثانية"، التي سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى، وكان استخدام المولتوف، وإشعال الإطارات، وقطع الطريق وقضبان السكة الحديد، وتظاهرات الـ"فراشات"، وسقوط قتيل في الدقهلية، سمتها الأبرز.

وأحداث رمسيس الثانية، وقعت 16 أغسطس 2013، في أعقاب انطلاق مظاهرات "جمعة الغضب" التي دعا إليها "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، بعد يومين من فض اعتصامي رابعة والنهضة، ودارت رحاها على مدار 20 ساعة.
 

وتأتي التظاهرات، ضمن فعاليات "موجة ثورية" التي دعا إليها "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، تحت عنوان "القصاص مطلبنا"، لإحياء أحداث فض اعتصام ميداني "رابعة العدوية" و "نهضة مصر"، والتي بدأت الخميس الماضي وتستمر حتى نهاية الأسبوع.
 

وبحسب شهود عيان، ومراسلي مصر العربية، فإن المتظاهرين طالبوا بتقديم مرتكبي أحداث مسجد الفتح للمحاكمة، ورددوا هتافات مناوئة للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، وأخرى مطالبة بالقصاص لقتلى أحداث مسجد الفتح، وفض اعتصامي رابعة والنهضة، ورفعوا لافتات كتب عليها "الشعب يريد إسقاط النظام"، بجانب شارات رابعة.
 

وبدأت الفاعليات في وقت مبكر من صباح اليوم، عندما قام معارضون بإشعال النيران فى إطارات بحى المعادى، مستخدمين المولتوف والبنزين، ثم أعقبها عدة تظاهرات أخرى على شكل "فراشات"، تنتقل من مكان لأخر.
 

واقتحم المعارضون ميدان رمسيس، وقاموا بإشعال الاطارات، وإلقاء المولتوف على الطريق وشل الحركة المروية فى المنطقة من أمام مترو غمرة، وحتى قرب محطة رمسيس، ثم الفرار قبل حضور قوات الامن التى تقوم بتمشيط المنطقة وإعادة الحركة المروية لطبيعتها.
 

وفي شرق القاهرة، استطاع المعارضون الدخول لميدان الالف مسكن، وتنظيم مسيرة حاشدة استطاعت التمركز فى الميدان لأكثر من ساعة قبل تطويق الأمن لهم وإغلاق الميدان.
 
وفي مدينة نصر، نظم المعارضون مظاهرة أمام دار الحرس الجمهوري مساء السبت.

محافظة الجيزة لم تشهد الكثير من المسيرات باستثناء 3 مسيرات، أحدهما في المهندسين، واحرقت خلالها سيارة شرطة خلال تفريق الأمن للمسيرة، والثانية في مدينة 6 أكتوبر، رفعوا خلالها صورا لمرسي، وشعار رابعة، والأعلام المصرية، والثالثة في أمبابة، حيث قطع المتظاهرين طريق الكورنيش مساء اليوم السبت. 
 

وبجانب فعاليات ومسيرات القاهرة الكبرى، شهدت المحافظات نشاطاً أقل من المتوقع. 
 

ففي محافظة الشرقية، مسقط رأس مرسي، نظم المعارضون مسيرة بمدينة كفر صقر، رددوا خلالها هتافات مناهضة للجيش والشرطة والسيسي، وأخرى مؤيدة لأهالي قطاع غزة.
 

ورفع المتظاهرون الأعلام المصرية والفلسطينية وشارات رابعة وصورا لضحايا أحداث فض اعتصام ميداني رابعة العدوية والنهضة، كما رفعوا صورًا لمرسي.
 

وفي مدينة بني سويف، رفع المتظاهرون صورا لضحايا أحداث الفتح، ومحبوسين، مرددين هتافات مطالبة بالقصاص للقتلى والإفراج عن المعتقلين.
 

وقطع مجهولون قضبان السكة الحديد وسط المدينة، فيما أطلق مجهولون ملثمون الألعاب النارية على مقر الشرطة العسكرية بالمدينة، لتقوم قوات الشرطة بإطلاق قنابل الغاز لتفريقهم، بحسب شهود عيان.
 

في مدينة الفيوم، نظم المعارضون مسيرة بمركز يوسف الصطيف، وسلاسل بشرية على طريق (الفيوم - القاهرة)، رفعوا خلالها صور ضحايا المحافظة في أحداث فض ميداني رابعة العدوية والنهضة، ومسجد الفتح.
 

أما المنيا، قطع مجهولون الطريق الرئيسي أمام إحدى القرى، بطريق "مصر- أسوان" الزراعي، وأشعلوا النيران في إطارات السيارات، وأوقفوا الطريق لأكثر من ساعتين، حسب شهود عيان.
 
 
وفي الغربية، نظم العشرات مسيرة، بمدينة طنطا، على طريق (القاهرة- الاسكندرية)، وقطعوا الطريق، مما تسبب في شل حركة السير.
 
 
وفي الدقهلية، سقط طالب متاثرا بجراحه خلال مسيرة في الدقهلية.

وفي 16 أغسطس من العام الماضي، شهدت البلاد اشتباكات بين مؤيدي ومعارضي، لفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، عقب خروج مسيرات في محيط مسجد الفتح وقسم شرطة الأزبكية بميدان رمسيس، وراح ضحيتها 210 قتلى، بحسب وزارة الصحة، إلا أن التحالف يقول إن الاعداد أكبر من ذلك بكثير.
 
وخرجت يومي أمس الجمعة وأول أمس الخميس مسيرات واحتجاجات في عشرات المدن في الذكرى الأولى لفض اعتصامي "رابعة العدوية" و"نهضة مصر".
 

وأحداث رمسيس الأولى، أطلقتها وسائل إعلام محلية، على اشتباكات وقعت بين مؤيدي مرسي، وقوات الأمن في يوليو  2013.   
 
اقرأ أيضًا: 
 
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان