رئيس التحرير: عادل صبري 10:01 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور.. محمد شاب يحبو كالأطفال ويحلم بالزوجة والأوﻻد

والدته تطالب المسئولين بــ "كشك" يعنيه على الحياة

بالصور.. محمد شاب يحبو كالأطفال ويحلم بالزوجة والأوﻻد

ريم عادل 16 أغسطس 2014 16:42

"نفسى أعيش زى الناس وأتجوز ويكون لي أوﻻد طبيعيين" .. هكذا عبر الشاب محمد محمود ( 30 عاما) المصاب بإعاقة حرمته من القدرة على المشي واقفًا وعن حلمه في الحياة.


محمود المقيم في قرية مقار بمركز الفيوم والذي حرمه العجز من المشي والحديث بشكل طبيعي، لم يجد حلا لقضاء احتياجاته بعيدا عن سؤال الآخرين سوى اﻻنتقال حبوا في شوارع القرية .

 

محمد تحدث إلى مصر العربية عن أحلامه قائلا : أريد أن أتزوج وأشوف أولادى يعيشون بشكل طبيعي لا يعانون من العجز مثلى ولديهم قدرة على العمل حتى لا يحتاجون إلى أحد ... كمان نفسي أمشي فى شوارع القرية زي باقي الناس".


وناشد محمد مسؤولي المحافظة النظر إلى حالته، وأن يوفروا له كشكًا يعيش من خلاله، لكونه عاجزًا عن العمل والإنفاق على نفسه.


من جانبها قالت نجيبة السيد والدة محمد إنها رزقت به مع توأمه الأنثى وبعد مرور شهور توفيت البنت وعاش محمد بهذا العجز حتى وصل سنه إلى 30عاما


وعن مصدر دخلها قالت لـ مصر العربية:" نعيش على أجرة والده الذى يعمل باليومية في أرض أحد الجيران, ولكن ده مش دخل ثابت لأنه يوم بيشتغل وعشره لأ … علشان كده بنضطر نشتري لوازم البيت شكك" .


وأعربت عن أملها في أن ترى نجلها العاجز لديه مصدر رزق ثابت "حتى يعتمد على نفسة ويعيش مثل باقى الناس".


من جانبه قال محمود والد الشاب المعاق :” محمد منذ وﻻدته وإحنا بنعامله زي الأطفال حتى بعدما وصل 30 عاما لسه بنعامله بنفس الطريقة".


وأضاف : "من قلقنا عليه اضطرينا للبحث عن زوجه تهتم به بعد ما نموت وبالفعل وافقت شابة من بنات البلد على الزواج من محمد رغم ظروفه ,علشان تهتم به وتاخد ثواب رعايته“، مشيرا إلى ان الزواج سيكون قريبا.


وأوضح أن : "محمد رغم العجز إلا أنه ذكي ويتحدث معانا ويشاركنا فى مشاكلنا ويبحث عن حل ".


ولفت إلى أنه حاول مع المسؤلين لكي يوفروا له كرسيا متحركا حتى يستطيع التنقل به مثل كثير من المعاقين إﻻ أنه لم يجد آذانا صاغية.


وبين أن وفر أحد فاعلي الخير له الكرسي إلا أنه تلف بعد فتره وأصبح غير صالح للاستخدام, فعاد مره أخرى للحبو لعجزه عن شراء كرسي جديد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان