رئيس التحرير: عادل صبري 11:37 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

خبراء: تأخير انتخابات البرلمان في مصلحة السيسي

خبراء: تأخير انتخابات البرلمان في مصلحة السيسي

معتز ودنان 15 أغسطس 2014 18:00

أكد عدد من الخبراء القانونيين والمهتمين بشؤون التشريع أن تأخر إصدار قانون تقسيم الدوائر وجمود العمل باللجنة العليا للانتخابات وجميع الشواهد تؤكد أن هناك تعمدًا في تأخير إجراء انتخابات مجلس النواب.

وقالوا: "إن هناك تعمدًا بألا يكون هناك انتخابات حتي ينتهي الرئيس عبد الفتاح السيسي من خطته التي رسمها لنفسه قبل قدوم مجلس ينافسه في الصلاحيات، وهو يتعمد إصدار أكبر قدر من القرارت بقوانين في غيبة البرلمان".

من جانبه، قال الدكتور محمد أحمد، أستاذ القانون الدستوري، إنَّ هناك تعمدًا لتأخير انتخابات مجلس النواب، وتأخير إصدار قانون تقسيم الدوائر أحد الأدوات التي يتم بها ذلك، وأن ما يحدث يعد تحايل علي النصوص الدستورية التي أوجبت أن تبدأ الانتخابات خلال ستة أشهر من إقرار الدستور".

وذكر أحمد في تصريح خاص: "النص على أن تكون اللجنة العليا للانتخابات أحد الجهات التي يمر عليها قانون تقسيم الدوائر هو استحداث لم يكن له سابقة، وكأنه يهدف للبحث عن جهة تتحمل مسؤولية تأخير الانتخابات غير الرئاسة والتي هي صاحبة الحق الأصيل في إصدار القوانين في غياب البرلمان".

بينما قال رامى محسن الخبير في شئون التشريع ومدير المركز الوطني للدرسات والاستشارات، إن السيسي، يتعمد إصدار أكبر قدر من القرارت بقوانين في غيبة البرلمان وأن هناك مخطط يريد تنفيذه بعيد عن وجود مجلس النواب.

وأكد محسن في تصريح خاص لـ "مصر العربية"، أنَّ السيسي لا يعفيه من المسؤولية السياسية عن استغلال السلطة المؤقتة التي يمتلكها أن تكون تلك القرارات إصلاحية وحتى لو في مصلحة الوطن.

وأوضح مدير المركز الوطني للدرسات والاستشارات، أنَّ المشهد الحالي يؤكد أن هناك تعمدًا لتأخير المعلية الانتخابية وتشكيل مجلس النواب وفقًا لخارطة الطريق التي أعلنت في 3 يوليو 2013، مضيفًا أنه لا يوجد تفسير لتأخير العملية الانتخابية وتأخير إصدار قانون الدوائر حتى الآن.

وتساءل محسن ما هو تفسير عدم اجتماع اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية حتى الآن، ولماذا لم تشكل أماناتها الفنية، ولماذا التأخر في إصدار قانون تقسيم الدوائر، ولماذا لم تعلن تلك الجهات عن مواعيد محددة للانتهاء من تلك الخطوات؟

وتابع: "الإجابة عن تلك الأسئلة تشير إلى أن هناك تعمدًا بألا يكون هناك انتخابات حتى ينتهي السيسي من خطته ويكون مطلق اليد في إصدار القرارات".

في حين قال المستشار نور الدين علي الخبير الدستوري، إن هناك بالفعل تعمدًا في تأخير الانتخابات البرلمانية وتأخيره لأكبر فترة ممكنة، وتفسير هذا التعمد قد يفسره الإجابة عن تساؤل هام وهو هل الرئيس الحالي مؤمن بالتعديدية السياسية والأحزاب التي على الساحة، ويثق بها ويؤمن بأنها قادرة على المشاركة في السلطة بصورة إيجبابية أم أنه لا يؤمن ولا يثق بهذة الأحزاب؟

وذكر نور الدين لـ "مصر العربية"، أنه إذا كان الرئيس بالفعل يؤمن بالتعددية السياسية ولديه ثقة في الأحزاب الموجودة على الساحة فإنه حتمًا كان سيصدر قانون تقسيم الدوائر على وجه السرعة حتى يستطيع أن ينجز الاستحقاق الثالث ويتكون برلمان منتخب يتقاسم معه مهام الحكم وهمومه ومشاكله ويتحمل معه التبعات السياسية ولا يكون مسؤولاً وحده أمام شعبه في تلك الحقبة التاريخية الهمة في تاريخ مصر.

وأوضح الخبير الدستوري، أنه في حالة عدم الثقة في الساحة السياسية الحالية يلجأ أي رئيس يمر بتلك الظروف والتحديات السياسية إلى أن يفرض قبضته على زمام السلطة ولا يسمح إلا برأي واحد واتجاه واحد يصب في فكرة واحدة هي تركيز السلطة في أيدي السلطة التنفيذية وعلى رأسها الرئيس، ولا يكون البرلمان في تلك الحالة عقبة تعطل مسيرة الإصلاح من وجه نظره.

وأرجع نور الدين قدرة الرئيس في التلاعب بالأمر إلي الخلل في النصوص الدستورية التي تعالج العلاقة بين الرئاسة والبرلمان، وقال إن تلك النصوص أتت معيبة وغير متجانسة مما لها أثر سيئ على بقاء السلطة بيد الرئيس لمدة طويلة.

وذكر أن تلك النصوص أيضًا ضاعفت من تخوف الرئاسة من تحديات ما تسفر عنه الانتخابات، فهو أمام تحدٍ كبير سواء في المعارضة السياسية إن استطاعت الحصول على ثلث البرلمان، أو من رجال الأعمال الذين باتت مصالحهم مهددة في ظل وجود رئيس يريد تجميع أكبر عقدر من الأموال حتى يستطيع أن يبدأ بمشروع التنمية والذي يعد أملاً وحيدًا لخروجه من هذه الأزمة الطاحنة ونجاته أمام شعبه.


 

خبراء: 3 أشهر حد أدنى ضروري بين تقسيم الداوئر وانتخابات النواب

سياسيون: الرئاسة تتلاعب بالأحزاب.. وعدم إصدار الدوائر يدعم فئات محددة

تخفيض الفردي وراء تأخر إصدار قانون تقسيم الدوائر

وحيد عبد المجيد: التحالفات تعكس الخوف من التهميش بالبرلمان

قيادات الأحزاب تتجه للترشح على الفردي.. والقائمة تفقد بريقها

خبير دستوري: النور لن يستطيع الترشح على القوائم

برلمان 2014.. صراع على ميراث الحزب الوطني

مشاورات ماراثونية للأحزاب لتشكيل قوائم موحدة

أحمد عز يمهد لعودته للحياة العامة من داخل السجن


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان