رئيس التحرير: عادل صبري 11:08 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو والصور..أول جمعة بعد ذكرى رابعة.. الدماء مستمرة

بالفيديو والصور..أول جمعة بعد ذكرى رابعة.. الدماء مستمرة

مصر العربية 15 أغسطس 2014 14:58

"نزيف الدماء مستمر".. عبارة تلخص مشهد مظاهرات معارضي النظام في أول جمعة عقب الذكرى السنوية الأولى لفض اعتصامي رابعة والنهضة.

 

قتيلان بمنطقة فيصل وثلاثة بمنطقة الحوامدية في يوم هو الأكثر دموية على الإطلاق في أي فعاليات معارضة تشهدها تظاهرات الجمعة بمحافظة الجيزة منذ ما عرف إعلاميًا بأحداث مسجد الاستقامة.

 

وردًا على ذلك أحرق متظاهرون نقطة مرو أول فيصل باستخدام الزجاجات الحارقة والمولوتوف والشماريخ بعد أن لاذ أفرادها بالفرار.

 


إجهاض مبكر

لكن المشهد في القاهرة بدا مغايرًا، على حيث فرقت قوات الأمن كل المسيرات التي انطلقت عقب صلاة الجمعة من مساجد عين شمس والمطرية والمرج والسلام وعزبة النخل والزيتون مستخدمة الغاز المسيل للدموع والخرطوش والرصاص الحي في الهواء، وهو ما أوقع العشرات من الإصابات قبل تفرقهم في الشوارع الجانبية، واختتام المسيرات عقب انطلاقها بدقائق.

 


ففي منطقة المطرية فرقت قوات الأمن مسيرتي مسجدي نور الإسلام والرحمن، واللاتي انطلقنّ عقب صلاة ظهر الجمعة مستخدمة الغاز والخرطوش بعد أن حاصرتهم في الشوارع الجانبية لأحمد عصمت.

وفى منطقة عين شمس حاصرت القوات المتظاهرين في ميدان الرشاح عقب تجمع مسيرتي حمزة والتوحيد وأطلقت الغاز المسيل للدموع والخرطوش على المتظاهرين، واعتقلت عدد كبير منهم ثم انسحبت إلى مزلقان عين شمس مرة أخرى لتتمركز فيها وتقوم بعملية تفتيش للمارة، وتعتقل المشتبه بهم.

 

وتكرَّر المشهد بنفس تفاصيله في منطقة المرج، وعزبة النخل وهو ما نتج عنه منع المسيرتين من الالتحام ببعضهم البعض واعتقال العشرات عقب تفرقهم في الشوارع الجانبية مع نقل المصابين إلى المستشفيات لتلقي الإسعافات الأولية.


 كما فرقت مدرعات الأمن مسيرة المطرية التي انطلقت من أمام مسجد الرحمن باستخدام كميات كبيرة من الغاز المسيل للدموع والخرطوش، وهو ما أوقع العديد من الإصابات بين المتظاهرين.


كر وفر

ولم يختلف المشهد كثيرًا في المحافظات، ففي المنيا انطلقت 4 مسيرات لرافضي النظام رفعوا خلالها صورًا للرئيس المعزول محمد مرسي، وإشارات رابعة العدوية.


وفي مدينة المنيا، انطلقت مسيرتان بحي أبو هلال جنوب المدينة، وحي شاهين بغرب المدينة، ورفع المشاركون فيهما صورًا لضحايا فض اعتصام رابعة.


وفي مركز سمالوط، انطلقت مسيرة من أمام مسجد عبد الجواد سالم، وردد المشاركون فيها هتافات "يا شهيد نام وارتاح واحنا نكمل الكفاح ويا شهيد نام واتهنا وهستناك على باب الجنة".


وفى قرية دلجا التابعة لمركز ديرمواس جنوب محافظة المنيا، نظم المئات من أهالي القرية مسيرة جابت عددا من شوارع المحافظة، ورددوا هتافات تطالب بالقصاص لضحايا فض رابعة.
 

وفي الإسكندرية، فرقت قوات الأمن مسيرتين لمعارضي النظام شرق المحافظة، بالغاز المسيل للدموع.

 

وقال اللواء أمين عز الدين، مدير أمن الإسكندرية، إن قوات الأمن فرقت مسيرتين بمنطقتي أبو سليمان والحضرة، لمخالفتها قانون التظاهر، وألقت القبض على 7 من المشاركين فيها.

 

كما فرقت قوات الأمن مسيرات مماثلة لمعارضي النظام بمدينة برج العرب، وشارع ونجت، وألقت القبض على 6 من المتظاهرين، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للمقبوض عليهم، اليوم، إلى 13 متظاهرًا.

صدارة نسائية

مسيرات الإسكندرية تميزت اليوم بتصدر السيدات والفتيات لها، حيث خرجن في 3 مسيرات بمناطق الحضرة والعوايد والرمل.
 

ورفعت المتظاهرات شارات رابعة العدوية وصورًا للرئيس المعزول محمد مرسى، ولافتات كتبن عليها عبارات منها: "يسقط يسقط حكم العسكر"، و"مكملين".

 

كما رددت المتظاهرات الهتافات المناهضة لقوات الداخلية والجيش، وسط تفاعل المارة والأهالي بالشوارع.

 

وفي الدقهلية، نظم العشرات من معارضي النظام الحاكم بمدينة ميت غمر تظاهرة انطلقت من أمام محكمة ميت غمر ورفعت إشارات رابعة وصور ولافتات لضحايا الفض، مطالبين بالقصاص للضحايا.

 

وردد المتظاهرون هتافات منها:  "يسقط يسقط حكم العسكر"، وطالبوا بالإفراج الفوري عن المعتقلين.
 

وجاءت فعاليات رافضي النظام الحاكم اليوم استجابة للدعوة التي أطلقها التحالف الوطني لدعم الشرعية للتظاهر في إطار فعاليات أسبوع "القصاص قادم"، وبعد أيام من إعلان رافضي النظام الحاكم المقيمين بالخارج تأسيس "المجلس الثوري المصري".

 

 


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان