رئيس التحرير: عادل صبري 11:21 صباحاً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

سقوط قتيل ثان خلال مسيرة لإحياء ذكرى فض رابعة بالمطرية

سقوط قتيل ثان خلال مسيرة لإحياء ذكرى فض رابعة بالمطرية

الحياة السياسية

جانب من مسيرات اليوم

سقوط قتيل ثان خلال مسيرة لإحياء ذكرى فض رابعة بالمطرية

14 أغسطس 2014 12:43

قال التحالف الوطني لدعم الشرعية، المعارضة للسلطة الحالية، إن "طالبا جامعيا قتل ظهر اليوم الخميس، بطلقات نارية، أطلقتها قوات الشرطة، أثناء تفريق مسيرة لمؤيدي مرسي بمنطقة المطرية، خلال فاعليات الذكرى الأولى لفض اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر".

وبذلك يرتفع أعداد قتلى احتجاجات إحياء الذكرى الأولى لفض الاعتصامين، إلى شخصين، بعد سقوط قتيل خلال تفريق مظاهرات غرب العاصمة، بحسب التحالف.


 

وأضاف التحالف في بيان اليوم، أن "أحمد شحات لبيب، وهو من محافظة المنوفية، أصيب بطلقات نارية، أودت بحياته، بعد أن قامت قوات الأمن بتفريق مسيرة خرجت اليوم في منطقة المطرية".


 

وتابع، أن "قوات من الجيش والشرطة هاجمت المسيرة لتفريقها وأطلقت الرصاص الحي والخرطوش وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما تسبب في مقتل الشاب وإصابة آخرين (لم يحدد عددهم)".


 

كان التحالف قال في وقت سابق اليوم، إن "خيري الشوادفي محمد، وهو من محافظة الشرقية، أصيب بطلقات خرطوش في البطن أودت بحياته، بعد أن قامت قوات الأمن بتفريق مسيرة خرجت اليوم في منطقة المهندسين".

 

يأتي ذلك فيما قال العميد أيمن حلمي، رئيس قطاع الإعلام بوزارة الداخلية المصرية لوكالة الأناضول إنهم لم يتم إخطارهم رسميا "بسقوط أي قتلى خلال فض مسيرات أنصار المعزول".


 

وأضاف حلمي "لم نتلق أيضا إخطارات بوجود قتلى من رجال الشرطة في المسيرات"، غير أنه أشار إلى مقتل أمين شرطة (رتبة أقل من الضابط) في حلوان جنوبي القاهرة فجر اليوم .


 

وفيما رفض حلمي الإفصاح عن ملابسات مقتل أمين الشرطة، قال مصدر أمني بوزارة الداخلية إن "الأجهزة الأمنية مازالت تبحث حادث مقتل أمين الشرطة للكشف عن ملابساته".


 

من جانبه، قال هشام عبد الحميد المتحدث باسم الطب الشرعي، لوكالة الأناضول، إن "التشريح المبدئي لجثة أمين شرطة حلوان، الذى توفى صباح اليوم، كشف عن إصابته بـ3 طلقات نارية فى الصدر والفخذ الأيسر، مما أدى إلى وفاته فى الحال".


 

وبحسب شهود عيان، فقد وقعت اشتباكات اليوم الخميس بين قوات الشرطة ومتظاهرين في عدة مدن ومحافظات.


 

وجاءت فعاليات اليوم استجابة لدعوة أطلقها التحالف للخروج اليوم في مظاهرات في إطار فعاليات لإحياء الذكرى الأولى لفض ميداني رابعة والنهضة.


 

وفي 14 أغسطس من العام الماضي فضت قوات من الجيش والشرطة اعتصامين لأنصار مرسي في ميداني "رابعة العدوية" و"نهضة مصر"، بالقوة مما أسفر عن سقوط 632 قتيلا منهم 8 شرطيين بحسب المجلس القومي لحقوق الانسان (حكومي)، في الوقت الذي قالت منظمات حقوقية محلية ودولية (غير رسمية) أن أعداد القتلى حوالي الألف.


 

في الوقت نفسه، ألقت قوات الأمن القبض على 63 إخوانيًا في أحداث شغب وعنف في 7 محافظات، بحسب مصدر أمني.


 

وأضاف المصدر الأمني أن "المحافظات التي ألقي القبض على عناصر الإخوان فيها هي، القاهرة، والجيزة، وبني سويف، والقليوبية والشرقية والغربية والدقهلية.


 

وقال اللواء عبد الفتاح عثمان مساعد وزير الداخلية للإعلام والعلاقات، في تصريح نفلته وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، إن "تنظيم الإخوان الإرهابى يحاول تنفيذ مخطط تخريب وتعطيل المرافق العامة بالدولة وذلك بعد فشلهم فى حشد التظاهرات المؤيدة لهم".


 

وقررت الحكومة المصرية في شهر ديسمبر الماضي اعتبار جماعة الإخوان المسلمين (التي ينتمي لها مرسي) جماعة إرهابية، وحظرت جميع أنشطتها.


 

وأضاف عثمان أن "قوات الشرطة تتصدى بكل قوة وحزم لإجهاض مخطط تنظيم الإخوان الإرهابي والحيلولة دون وقوع كل ما من شأنه ترويع المواطنين أو زعزعة الأمن والاستقرار فى الشارع المصري".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان