رئيس التحرير: عادل صبري 02:03 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الخارجية الأمريكية: لدينا علاقات استراتيجية قوية مع مصر

الخارجية الأمريكية: لدينا علاقات استراتيجية قوية مع مصر

الحياة السياسية

المتحدثة باسم الخارجية الامريكية ماري هارف

ردًا على زيارة السيسي لروسيا ..

الخارجية الأمريكية: لدينا علاقات استراتيجية قوية مع مصر

وكالات 13 أغسطس 2014 03:15

أكدت نائبة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، ماري هارف،  الثلاثاء  أن مصر حرة في إقامة علاقات مع أي جهة تريدها.

 

وأضافت هارف، في تصريحات صحفية تعليقًا على زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لروسيا، أن الولايات المتحدة لديها علاقات استراتيجية قوية مع مصر.

 

من ناحية أخرى تطرقت المسئولة الأمريكية إلى التقرير الصادر عن منظمة “هيومان رايتس ووتش” عن أحداث فض ميداني رابعة العدوية والنهضة في العام الماضي، قائلة إن الإدارة الأمريكية تقوم حاليا بمراجعة التقرير لبحث الوقائع المذكورة فيه، غير أنها أشارت إلى أن رد الفعل المبدئي الأمريكي هو الشعور بـ”الانزعاج”، على حد تعبيرها.

على ان السيسي ركز على تعزيز التعاون التجاري والعسكري في أول زيارة رئاسية له إلى روسيا، التي رحبت بوصوله بعرض أسلحة يمكنه شراء ما يحلو له منها لبلاده.

 

وخلال الزيارة، أعربت روسيا عن رغبتها في تعزيز علاقاتها مع مصر، الحليفة المهمة للولايات المتحدة في الشرق اﻷوسط، فعندما زار السيسي موسكو في فبراير الماضي، تمنى بوتين له الفوز في الانتخابات الرئاسية المصرية، رغم أن السيسي لم يكن قد أعلن عن ترشحه حينئذ.

 

وأشارت الوكالة اﻷمريكية إلى أن مصر كانت أوثق حليف لموسكو في الخمسينيات والسيتينيات من القرن الماضي، عندما تحول الرئيس الراحل جمال عبدالناصر من دعم الوﻻيات المتحدة للفوز بدعم الاتحاد السوفيتي، في إطار جهوده لتحديث وعسكرة مصر، علاوة على أن المصريين تشاركوا مع السوفيتيين في بناء السد العالي، المشروع الضخم الذي تم تنفيذه في صعيد مصر بهدف منع الفيضانات وتوفير الكهرباء والمياه من أجل الري.

 

غير أن الرئيس الراحل أنور السادات، خليفة عبدالناصر، قطع العلاقات مع موسكو، وطرد المستشارين العسكريين التابعين للاتحاد السوفيتي من مصر.

 

وفي ظل عهد السيسي، أحيت مصر اهتمامها باﻷسلحة الروسية، حيث تم عرض مجموعة من اﻷسحة الروسية أمام السيسي، تشتمل على عربات مدرعة وأنظمة صواريخ جديدة، فور وصوله في مطار سوتشي، كما استمع السيسي بانتباه لمرشديه أثناء تجوله وسط معرض اﻷسلحة.

 

وعقب المحادثات مع السيسي، أكد بوتين موافقته على تعزيز التعاون العسكري مع مصر، مضيفًا أن روسيا بدأت في توريد اﻷسلحة لمصر بعد توقيع اتفاقية تعاون في شهر مارس، دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

 

جدير بالذكر أن الوﻻيات المتحدة علقت جزءًا من مساعداتها العسكرية لمصر عقب عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو 2013، وبعدها بأسابيع، توجه وزير الخارجية ووزير الدفاع الروسيين في زيارة إلى القاهرة.

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان